كيف يحدث الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تعلق البويضة المخصبة نفسها في مكان آخر غير مكانها الطبيعي داخل الرحم ، تقريباً معظم حالات الحمل خارج الرحم تحدث في قناة فالوب ، وبالتالي تسمى أحياناً حالات الحمل البوقي ، فأنابيب فالوب غير مهيئة لحمل الجنين يكبر بداخلها ، وبالتالي فإن البويضة المخصبة في الحمل البوقي لا يمكن أن تتطور بشكل صحيح ويجب أن يتم التخلص منها ، يحدث الحمل خارج الرحم في 1 من أصل 50 حالة حمل.

ما الذي يسبب الحمل خارج الرحم ؟
يحدث الحمل خارج الرحم بسبب واحد أو أكثر مما يلي :

  • العدوى أو التهابات قناة فالوب يمكن أن يسبب لها الإنسداد الجزئي أو الكلي .
  • قد تعيق الندبات أو النسيج الناتج من عدوى سابقة أو إجراء جراحي على الأنبوب حركة البويضة .
  • الجراحة السابقة في منطقة الحوض أو على الأنابيب يمكن أن تسبب الالتصاقات.
  • يمكن أن يؤدي النمو غير الطبيعي أو خلل الولادة إلى شذوذ في شكل الأنبوب .

من هن في خطر لحمل خارج الرحم ؟
وتشمل عوامل الخطر لحمل خارج الرحم ما يلي :

  •     الأمهات التي اعمارهن من 35-44 سنة
  •     الحمل خارج الرحم السابق
  •     جراحة سابقة في الحوض أو البطن
  •     مرض التهاب الحوض
  •     عدة عمليات إجهاض مستحثة
  •     الحمل بعد ربط الأنابيب أو أثناء وجود اللولب
  •     التدخين
  •     التهابات بطانة الرحم
  •     الخضوع لعلاجات أو تناول أدوية الخصوبة

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم ؟
على الرغم أن قد العلامات والأعراض يكون نتشابهة مع أعراض الحمل العادية ، لكن يمكن استخدام الأعراض التالية للمساعدة في التعرف على الحمل خارج الرحم المحتمل :

  •    الألم الحاد الذي قد يأتي ويذهب ويختلف في شدتة (الألم قد يكون في الحوض والبطن ، أو حتى الكتف والرقبة بسبب الدم الناتج من تمزق الحمل خارج الرحم وتجمعه تحت الحجاب الحاجز)
  •     النزيف المهبلي يكون أثقل أو أخف من الفترة العادية
  •     أعراض ومشاكل في الجهاز الهضمي
  •     الضعف والدوخة أو الإغماء

من المهم الاتصال بالطبيب فوراً إذا كان هناك ألم حاد يستمر لأكثر من بضع دقائق أو إذا كان هناك نزيف .

كيف يتم تشخيص الحمل خارج الرحم ؟
يتم تشخيص حالات الحمل خارج الرحم من قبل الطبيب المعالج ، الذي من المحتمل أن يؤدي أولاً فحص للحوض لتحديد مكان الألم ، وأي تكتلات بالبطن ، وسوف يستخدم الطبيب أيضاً الموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كان الرحم يحتوي على الجنين أم لا ، قياس مستويات هرمون الحمل مهم أيضاً ، فأذا كانت أقل من المتوقع يكون ذلك أحد الأسباب للاشتباه في الحمل خارج الرحم .

قد يقوم الطبيب أيضاً باختبار مستويات هرمون البروجسترون لأن المستويات المنخفضة يمكن أن تكون علامة على الحمل خارج الرحم ، وبالإضافة إلى ذلك قد يقوم الطبيب بإدراج إبرة في الفضاء في أعلى جزء من المهبل، وراء الرحم وأمام المستقيم ، فوجود الدم في هذه المنطقة قد يشير إلى نزيف من قناة فالوب الممزقة .

كيف يتم علاج الحمل خارج الرحم ؟
يمكن علاج الحمل خارج الرحم بأي من الطرق التالية :

  •  يمكن إعطاء الميثوتريكسيت ، والذي يسمح للجسم بامتصاص أنسجة الحمل ويمكن أن ينقذ قناة فالوب ، اعتماداً على مدى تقدم الحمل .
  • إذا كان الأنبوب قد تمدد أو قد تمزق وبدأ النزيف ، قد تضطر إلى إزالة جزء منه أو إزالة الانبوب كله ، في هذه الحالة يجب وقف النزيف فوراً ، وإجراء جراحة طارئة .
  • الجراحة بالمنظار تحت التخدير الكلي ، هذا الإجراء حيث يقوم الجراح باستخدام منظار البطن لإزالة الحمل خارج الرحم وإصلاح أو إزالة أنبوب فالوب المتضرر .

ماذا عن المستقبل ؟
يجب إعادة فحص مستوى هرمونات الحمل على أساس منتظم حتى تصل إلى الصفر إذا لم يجدث إزالة كاملة لأنبوب فالوب ، أذا كانت مستويات هرمونات الحمل لا تزال مرتفعة يمكن أن تشير ذلك إلى أن الأنسجة خارج الرحم لم تتم إزالتها تماماً ، الأمر الذي يتطلب جراحة أو تعامل طبي خاص مع الميثوتريكسيت .

يمكن أن تكون فرص نجاح الحمل بعد الحمل خارج الرحم منخفضة ، ولكن هذا يتوقف على سبب الحمل خارج الرحم والتاريخ الطبي الخاص بكِ ،وإذا تركت أنابيب فالوب في مكانها ، سيكون هناك ما يقرب من 60٪ من فرص نجاح الحمل في المستقبل .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *