ما هي البواسير وكيف يمكن علاجها عند تحولها لحالة مرضية

ما هي البواسير ؟
كل شخص لديه البواسير ، فهي مجموعة من الأوردة مثل الوسادات التي تكمن في الأغشية المخاطية ببطانة الجزء السفلي من المستقيم والشرج ، البواسير تتطور وتصبح حالة مرضية عندما تصبح هذه الأوردة متورمة ومنتفخة ، مثل الدوالي في الساقين ، لأن الأوعية الدموية المعنية يجب على الدوام أن تخوض معركة ضد الجاذبية لرجوع الدم مرة أخرى إلى القلب ، وبعض الناس يعتقدون أن البواسير هي جزء من الثمن الذي يجب أن ندفع لكوننا المخلوقات التي تسير باستقامة .

البواسير هي الأوعية الدموية المتوزعة التي تتشكل إما خارجياً (حول فتحة الشرج) أو داخلياً (في المستقيم السفلي) ، وهناك نوعان من البواسير :

1- البواسير الداخلية والتي تحدث في المستقيم السفلي ، وتكون عادة غير مؤلمة ، حتى عندما تسبب النزيف ، فقد ترى على سبيل المثال ، دم أحمر فاتح على ورق التواليت أو بعض القطرات على حافة المرحاض ، البواسير الداخلية أيضاً قد تمتد خارج فتحة الشرج ، مما يتسبب في العديد من المشاكل المحتملة ، عندما تبرز البواسير ، فإنها تستطيع تجمع كميات صغيرة من المخاط وجزيئات البراز حولها مما قد تسبب التهيج والحكة ، والمسح باستمرار لمحاولة تخفيف الحكة قد ياهم في تفاقم المشكلة .
2- البواسير الخارجية التي تتطور تحت الجلد حول فتحة الشرج ، وهي الأكثر ازعاجاً ، لأنها تسبب تهيج للجلد المحيط ، وإذا تشكلت جلطة دموية داخل البواسير الخارجية ، يمكن أن يكون الألم مفاجئاً وشديداً ، وقد تشعر أو ترى البواسير حول فتحة الشرج ، والتي قد تسبب الحكة .

عادة ما يكون سبب البواسير هو زيادة الضغط بسبب الحمل ، أو زيادة الوزن، أو الحزق بقوة أثناء حركات الأمعاء ، وبحلول منتصف العمر تصبح البواسير في كثير من الأحيان شكوى مفرطة ، وبحلول سن الخمسين ، يتعرض حوالي نصف السكان إلى واحد أو أكثر من أعراض البواسير والتي تشمل ألم المستقيم ، والحكة ، والنزيف ، وربما بروز البواسير من خلال القناة الشرجية .

ما الذي يسبب البواسير ؟
وينقسم الخبراء على ما يسبب البواسير بالضبط ، فقد تم ملاحظة ارتباط البواسير بالإمساك المزمن ، والحزق بقوة ، والجلوس لفترة طويلة على المرحاض ، وكل ما يتداخل مع تدفق الدم من وإلى هذه المنطقة ، مما يتسبب في ضغطاً على الأوردة ، وهذا يفسر أيضا لماذا البواسير هي شائعة أثناء الحمل .

تشخيص البواسير
يمكن عادة تشخيص البواسير من تاريخ طبي بسيط وفحص جسدي ، أن البواسير الخارجية واضحة بشكل عام ، خاصة إذا شكلت جلطة دموية ، قد يقوم طبيبك بإجراء فحص مستقيم رقمي للتحقق من وجود الدم في البراز ، كما يمكنه فحص القناة الشرجية بمنظار الشرج ، وهو أنبوب بلاستيكي قصير يتم إدخاله في المستقيم مع إضاءة ، وإذا كان هناك دليل على نزيف المستقيم أو الدم المجهري في البراز ، يمكن إجراء منظار للقولون لاستبعاد الأسباب الأخرى للنزيف ، مثل الاورام الحميدة للقولون والمستقيم أو الأصابة بالسرطان ، وخاصة في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً .

العلاج المنزلي للبواسير
التخلص من معظم أعراض البواسير بطريقة بسيطة ، فالعلاجات المنزلية للبواسير متاحة ، فيمكنك تجربة ما يلي :

1- الحصول على المزيد من الألياف
إضافة المزيد من الألياف إلى النظام الغذائي الخاص بك عن طريق المواد الغذائية ، ومكملات الألياف (مثل ميتاموسيل أو سيتروسيل) أو كليهما ، جنباً إلى جنب مع السوائل الكافية ، فالألياف تليين البراز وتجعله أسهل في الخروج خارج الجسم ، وتحد من الضغط على البواسير ، والأطعمة الغنية بالألياف تشمل : البروكلي والفول والقمح ونخالة الشوفان والأطعمة الكاملة الحبوب والفواكه الطازجة ، كما أن مكملات الألياف تساعد على تقليل نزيف البواسير وتضخمها ، وتخفف من الالتهابات ، كما أنها قد تقلل من التهيج الناتج من الأجزاء الصغيرة الباقية من البراز الذي يكون حول الأوعية الدموية ، بعض الناس يجدون أن الأكثار من الألياف يسبب الانتفاخ و الغازات ، لذا يجب أن تبدأ ببطء ، وتدريجياً زيادة كمية الألياف اليومية الخاص بك من 25-30 غراماً ، أيضاً يجب الاهتمام  بزيادة كمية السوائل .

2- ممارسة الرياضة
التمارين الرياضية المعتدلة ، مثل المشي السريع لمدة 20-30 دقيقة يومياً ، يمكن أن تساعد على تحفيز وظيفة الأمعاء .

3- لا تنتظر وقتاً طويلاً
عندما تشعر بالرغبة في التغوط ، انتقل إلى الحمام على الفور ، لا تنتظر لان هذا يؤدي إلى زيادة الضغط والجهد ، أيضاً يجب جدولة وقت محدد كل يوم ، مثلاً بعد وجبة الطعام ، للجلوس على المرحاض لبضع دقائق ، فهذا يمكن أن يساعدك على إنشاء عادة نتظمة للأمعاء .

4- حمام ماء ساخن
الجلوس في حمام ماء دافئ للأرداف والوركين يمكن أن يخفف الحكة ، التهيج ، وتشنجات العضلة العاصرة ، تقوم الصيدليات ببيع أحواض بلاستيكية صغيرة تناسب مقعد المرحاض ، أو يمكنك الجلوس في حوض استحمام عادي مع بضع بوصات من الماء الدافئ ، ويوصي معظم الخبراء بهذا الحمام  لمدة 20 دقيقة بعد كل تغوط ، حوالي مرتين أو ثلاث مرات في اليوم بالإضافة إلى الحرص على جفاف هذه المنطقة ببطء ، لا يجب الفرك أو المسح بشدة ، كما يمكنك أيضاً استخدام مجفف الشعر لتجفيف تلك المنطقة .

5- الإغاثة الموضعية للبواسير
هناك كريمات تحتوي على مخدر موضعي يمكنها تهدئة الألم مؤقتاً ، مثل الكريمات التي تحتوي على الهيدروكورتيزون، ولكن لا تستخدمها لأكثر من أسبوع في وقت واحد ، لأنها يمكن أن تسبب بضمور في الجلد ، أخيراً يجلس على وسادة بدلاً من سطح صلب يساعد على تقليل تورم البواسير الموجودة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *