نصائح لمساعدة طفلك أثناء التسنين لتقليل ألم التسنين

التسنين يمكن أن يكون مؤلم لبعض الأطفال ، ولكن هناك طرق لجعله أسهل بالنسبة لهم  ، فكل طفل مختلف عن الأخر ، وقد تضطر إلى تجربة بعض الأشياء المختلفة حتى تجد شيئا يهدأ الطفل .

حلقات التسنين :
حلقات التسنين تعطي الطفل شيئاً أمِن لمضغه ، وهذا قد يخفف من عدم الراحة ويصرف انتباهه عن أي ألم ، يمكن تبريد بعض حلقات التسنين أولاً في الثلاجة ، مما قد يساعد على تهدئة اللثة ، التعليمات التي تأتي مع الحلقة توضح كم من الوقت لتبريدها ، لا تضع أبداً  حلقة التسنين في المجمد ، لأنها قد تضر لثة الطفل ، لا تربط حلقة التسنين حول الرقبة الطفل ، لأنها قد تكون خطر وتسبب الاختناق .

مرطب الفم المهدأ لألم التسنين :
وغالباً ما يحتوي على مواد هلامية ومخدر موضعي معتدل ، مما يساعد على تخدير أي ألم أو عدم راحة ناجمة عن التسنين ، قد تحتوي المواد الهلامية أيضاً على مكونات مطهرة ، والتي تساعد على منع العدوى من أي التهاب أو جرح في فم الطفل ، تأكد من استخدام مهدأ التسنين المصمم خصيصاً للأطفال الصغار وليس اي نوع لا يتناسب مع صغر سنهم ،  يمكن لصيدلي أن يقدم لك النوع المناسب ، من الأفضل التحدث مع الصيدلي أو طبيب العائلة قبل استخدام هلام التسنين للأطفال دون سن شهرين .

إذا كان الطفل بدأ في المضغ :
واحدة من علامات أن الطفل بدأ التسنين هو مضغ أصابعه ، ولعب الأطفال أو الأشياء الأخرى إذا كان الطفل ستة أشهر أو أكثر ، يمكنك أن تعطي لهم أشياء صحية لمضغه ، مثل الفواكه والخضروات ، قطع من التفاح أو الجزر مفيدة جداً ، ويمكن أيضاً محاولة إعطاء الطفل قطعة من الخبز  ، ابق دائماً على مقربة عندما يأكل الطفل لتجنب خطر الأختناق ومعرفة ما يجب القيام به إذا كان الطفل يبدأ بالاختناق ، فمن الأفضل تجنب البسكويت ، لأن جميع الماركات تحتوي على بعض السكر ، فيجب تجنب أي أطعمة تحتوي على الكثير من السكر ، لأن هذا يمكن أن يسبب تسوس الأسنان ، حتى إذا كان الطفل لديه عدد قليل من الأسنان .

عقاقير الباراسيتامول والإيبوبروفين لألم التسنين :
إذا كان طفلك يعاني من ألم أو لديه درجة حرارة مرتفعة أقل من 38 درجة مئوية (قد ترغب في إعطائه أدوية خالية من السكر خاصة بالرضع والأطفال الصغار) ، وهذه تحتوي على جرعة صغيرة من الباراسيتامول أو ايبوبروفين ، الأطفال دون سن 16 سنة لا ينبغي أن     يأخذوا الأسبرين أتبع دائماً تعليمات الدواء أن لم تستطيع أتصل بالطبيب .

كيف تهدأ من ألم تسنين الطفل :
الراحة أو اللعب مع الطفل يمكن أن يصرفه عن أي ألم في اللثة .

منع الأحتكاك المفرط باللثة :
إذا كان التسنين يجعل الطفل يسيل لعابة أكثر من المعتاد ، يمكن المسح بلطف مما يساعد على منع طفح جلدي بالجلد المحيط بالفم .

رعاية الأسنان الجديدة للطفل :
سوف تحتاج إلى تسجيل الطفل عند طبيب الأسنان عندما تبدأ أسنانه الجديدة في الظهور ، وتبدأ تعليم الطفل غسل أسنانه بالفرشاة مع معجون أسنان الفلورايد لأن الأسنان اللبنية ضعيفة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *