7 أخطاء ترتكبها عند اختبار سكر الدم في المنزل

إذا كنت تعاني من مرض السكري فيجب عليك أن تتعلم بعناية طريق قياس سكر الدم في المنزل بنفسك ، حتى تظل تفحص وتتابع مستوى الجلوكوز في الدم ، ووجدت دراسة تمت على 5000 شخص يعاني من مرض السكري أنه بمجرد قياس السكر بمعدل منتظم ، يستطيع الشخص تجنب ارتفاع سكر الدم وتجنب تناول أدوية علاج مرض السكري .

وبالطبع تعتمد دقة فحص السكر على دقة الأسلوب المستعمل في عملية الفحص وقياس سكر الدم ، ولا تعتمد النتائج فقط على الرقم الظاهر في الجهاز بل يجب على مريض السكري أن يتعلم طريقة الفحص الدقيق للسكر .

أخطاء عند فحص مستوى سكر الدم وكيف تتجنب حدوثها :
أولًا: اختيار مكان خاطيء في الأصبع لإجراء الاختبار
يقول رينيه أموري أستاذ مساعد في الطب في قسم أمراض الغدد الصماء في كلية الطب بجامعة دريكسل في فيلادلفيا ، أن أكبر خطأ يقوم به الناس هو اختبار الإصبع  في المكان حيث توجد الأعصاب ، لذلك يكون الاختبار مؤلم للغاية .

ولتجنب حدوث الألم عند الاختبار ، هو أن تضع يديك جنبًا إلى جنب مع فرد راحة اليدين وأطراف الأصابع ، ثم قم بضغط اليدين معًا وتكون المنطقة الظاهرة من أطراف الأصابع هي المنطقة التي تصلح للاختبار دون ألم وهي الحواف الموجودة في الأصبع .

ثانيًا : عدم تنظيف الأصبع قبل إجراء الاختبار
لا تستخدم الكحول في تنظيف يدك قبل الاختبار ، لأن التجفيف بالكحول يمكن أن يضر ، ويقول الدكتور أموري أنه من الأخطاء الأخرى التي يقوم بها الناس هي لعق أصابعهم لإخراج شريط الاختبار من العبوة ، وعدم تنظيف أصابعهم على الإطلاق .

وبالتالي مهما كان في فمك أو أيًا كان قد لمس إصبعك سيؤثر على الاختبار ، فمثلًا إذا كنت قد أكلت برتقالة وقد لمس أصبعك فمك ، فأنت تختبر السكر الموجود في البرتقالة وليس دمك .

  ووجدت دراسة نشرت في مارس 2011 م في مجلة العناية بمرضى السكري ، أن الدم من الأيدي غير المغسولة كان أكبر بنسبة 10% في مستويات السكر في الدم بين أول قطرة والقطرة الثانية .

أي عدم غسل الأيدي قبل الاختبار تؤثر على دقة نتائج فحص مستوى السكر في الدم ، وللحصول على نتائج أكثر دقة في اختبار نسبة السكر في الدم قم بغسل اليدين بالصابون والماء الدافئ وجففها تمامًا قبل الاختبار.

ثالثًا : إجراء الاختبار بنفس الأصبع في كل مرة
يستخدم بعض الناس نفس الإصبع ونفس المكان في كل مرة ، ولا ينصح بذلك بل ينصح باستخدام إصبع مختلف كل يوم أو في كل مرة ، حيث تبديل الأصابع يسمح لمنطقة الوخز الأولى بالشفاء ويساعد أيضًا ذلك على تجنب الألم الناجم عن تكرار الوخز .

  رابعًا : إساءة استخدام شرائط الاختبار
للحصول على نتائج أكثر دقة وبمعدل ألم أقل في اختبار سكر الدم ، تحتاج إلى شرائط الاختبار الموصى بها من قبل الشركة المصنعة ، وجهاز دقيق لقياس السكر ، كما أن استخدام شرائط الاختبار منتهية الصلاحية أو المخزنة بشكل سيء ، يمكن أن يؤدي إلى قراءات غير دقيقة ، لذلك استخدم مشرط جديد وتأكد من أن شرائط الاختبار مخزنة في حاوية مغلقة وتحقق من تاريخ انتهاء شريط الاختبار قبل الاستخدام .

خامسًا : عدم فهم طريق استخدام جهاز قياس السكر جيدًا
أصبحت أجهزة تحليل السكر أكثر تعقيدًا ، لذلك ربما تواجه صعوبة في استعمالها وللتأكد من دقة النتائج يجب تطبيق تعليمات الشركة المصنعة عند الاستخدام ، بل طلب مساعدة من الطبيب أو الصيدلي لشرح طريقة الاستخدام بصورة أفضل .

سادسًا : قياس سكر الدم مباشرة بعد تناول الطعام
عادة ما يقوم المريض بقياس السكر بعد تناول الطعام بمعدل نصف ساعة أو ساعة وهو ما يعطي نتائج مرتفعة ، لذا يفضل فحص سكر صائم ثم فحص السكر بعد تناول الطعام بنحو ساعتين أو أكثر .

سابعًا : إجراء الاختبار بعشوائية
إن لم تكن تعلم ما الذي تدل عليه الأرقام الظاهرة على الجهاز فأنت بذلك تستهلك شرائط الاختبار دون جدوى ، ولكن يجب أن تعلم أن عملية قياس السكر تتم في الصباح قبل وبعد وجبة الإفطار بل ومرة أخرى قبل النوم ويجب تسجيل تلك القراءات لتخبر طبيبك بذلك ، حتى يستدل من تلك الأرقام على استجابة الجسم للأدوية والأطعمة المختلفة

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *