أفضل الطرق للتغلب على شعور الطفل بالغيرة

إن شعور الطفل بالغيرة يعد شعور طبيعي يحدث للطفل في أي مرحلة من مراحل حياته ، حيث يشعر الطفل بالغيرة من إخوته أو أصدقائه أو زملاء الدراسة ، وقد تندهش أن أبسط الأمور قد تثير الغيرة في حياة طفلك ، فمجرد أن يقوم صديقه بشراء دراجة هوائية جديدة ، نجد الطفل يشعر بالغيرة ويريد هو أيضًا شراء دراجة مثله .

أخطاء تصدر من الوالدين والتي تسبب مشاعر الغيرة لدى الطفل :

اولًا: التقليل من شأن الطفل
إن كنت توجه دائمًا كلمات اللوم والتقصير إلى طفلك وتشعره دائمًا بالدونية ، سيخلق ذلك بداخله شعور بالغيرة ، لأن ذلك الإحساس سيولد بداخله عدم شعور بالأمان ، بل وأن هناك من هو محط الأنظار عنه ، وقد يسبب ذلك الشعور إصابة الطفل بحالة من الاكتئاب وأحساس بأن احتياجاته غير مسددة .

ثانيًا: الحماية الزائدة للطفل
الحماية الزائدة للطفل والخوف الزائد عليه يشعره ذلك بعدم الأمان والخوف والخجل خاصة في أيام الدراسة ، ويشعر بالغيرة من الطفل الذي يتمتع بثقة في النفس ، حيث يتعذر على الطفل الشعور بالثقة في النفس ، وقد اعتاد أهله على حمايته والتصدي لكل ما يواجهه بدلًا من أن يقوم الطفل بفعل تلك الأمور بنفسه .

ثالثًا : السيطرة الزائدة
فكثرة التحكم والسيطرة على حياة الطفل بالكامل والإكثار من التعليمات والأوامر الموجهة إلى الطفل ، تقلل ثقته بنفسه ، وعندما يشعر الطفل بعدم الثقة في النفس ، يشعر أيضًا بالغيرة من أقرانه ، الذين يتمتعون بالثقه وقوة الشخصية .

رابعًا: المقارنة بالأخرين
أن تقارن الطفل بمن حوله سواء إخوته أو أصدقائه ، ذلك يولد غيرة قاتلة بداخله تجاه من تقارنهم به .

خامسًا: المنافسات الغير صحية
عندما تطلب من مجموعة من الأطفال القيام بنشاط ما ، ثم تقارن نتيجة ذلك النشاط من طفل لأخر ، ذلك سيولد غيرة تجاه بعضهم البعض ، وبالطبع سيكون هناك طفل أكثر مهارة من غيره ، لكن لا يجب أن نقارن بين الأطفال وبعضهم البعض .

سادسًا: الترتيب حسب الميلاد
عادة ما يعاني الطفل الأكبر من غيرة من الطفل المولود حديثًا ، حيث يعطيه الأهل الاهتمام البالغ ويقللون العناية والتركيز على الطفل الأكبر ، مما يولد غيره لديه من أخيه أو أخته الأصغر سنًا .

طريقة التعامل مع غيرة الطفل :

1– النظرة الايجابية
قدم للطفل طاقة ايجابية وكلمات مشجعة تساعده على التغلب على مشاعره السلبية وشعورة بالغيظ والغيرة تجاه من حوله ، فمثلًا إن كان طفلك يشعر بالغيرة تجاه صديقه الذي حصل على درجات جيدة في الأمتحان ،لا تحبطه بل شجعه على المذاكرة ليحصل على درجات أفضل في المرات المقبلة .

2– استمع لطفلك
عادة ما يعكس شعور الطفل بالغيرة أمر ما أو حدث ما ، ولذا ننصح الأهل بالاستماع إلى الطفل لمعرفة سبب ظهور ذلك الشعور لديه ، وإذا كان ذلك الشعور نتيجة ضعف ثقة الطفل بنفسه فعليك تحفيز الطفل ودعمه .

3– قراءة القصص
استهدف قراءة القصص والحكايات التي تتحدث عن الشعور بالغيرة والثقة بالنفس ، فذلك سيوجه للطفل رسالة قوية بطريقة جميلة تؤثر في طفلك ، وتساعد على التغلب على ذلك الأمر .

4– استعن بالأمثلة
عندما تناقش الطفل عن شعوره بالغيرة ، اجعل من نفسك مثال تتحدث منه عن شعور الطفل ، فكن دائمًا في المقدمة ودع الطفل يقلدك ، ولا توجه تعليمات للطفل دون أن تكون أنت قدوته .

5– علم طفلك المشاركة
أحيانًا يتولد داخل الطفل شعور بالغيرة تجاه الأخرين بدون أي أسباب ، ولذلك علم طفلك المشاركة ، وأن يستمتع بالصحبة ومشاركة الأخرين في اللعب .

6– قدم الحب إلى طفلك
عندما يشعر الطفل بحبك سيزول عنه شعور الغيرة ، الذي يتولد نتيجة ضعف الثقة في مقدار الحب الذي تقدمه له .

7- توقف عن المقارنة
المقارنه تعد رسالة للطفل بطريقة غير مباشرة تخبره فيها أنه غير محبوب ، بل وليس الأفضل بالنسبة لك ، لذا لتتجنب شعور طفلك بالغيرة توقف عن المقارنة .

8- لا تقارن طفلك بزملاء الدراسة
لا تقارن ابدًا الدرجات التي يحصل عليها طفلك في المدرسة بدرجات اصدقائه ، وتظن أن ذلك الأمر سيحمسه ، بل بالعكس تمامًا سيولد ذلك الأمر شعور بالغيرة والغضب.

9- ركز على نقاط القوة في طفلك
كل طفل يحب أن يسمع من والديه نقاط قوته فذلك يعيد ثقته بنفسه

10- شجع الطفل على التعاون
أفضل شيء يعلم الطفل عدم الغيرة من حوله هو أن تعلمه أن يكون مصدر دعم وتحفيز لمن حوله ، بل وأن تجعله يشاركك في بعض الأعمال ، وامدحه على أدائه ، فعندما يشعر الطفل بالغيرة عندما يحصل صديقه على هدية لأنه حصل على درجات مرتفعة في الامتحان ، ذكر طفلك بشيء ما حصل عليه عندما سلك سلوك جيد ، فهذا يعيد ثقة الطفل بنفسه ويعلم أنه شخصية مميزة تحصل على مكافئات مثل غيره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *