فوائد تناول الكمون على الصحة

ستة فوائد صحية للكَمُّون :
الكَمُّون هو نوع من التوابل التي تُستخرج من نبات كومينوم سيمينوم ، ومع أن أصل هذا النبات يرجع إلى آسيا وأفريقيا وأوروبا ، لكنه يستخدم على نطاق واسع في الطبخ في جميع أنحاء العالم ، إنه ثاني أكثر التوابل شعبية بعد الفلفل الأسود ، وعادةً ما يتم شراء الكمون في شكل بذور مجففة كاملة أو مطحونة ، إنه يُعتبر عنصر نموذجي في العديد من خليط التوابل ، مثل مسحوق الكاري ، أيضًا هو من التوابل الأساسية في العديد من المطابخ ، وخاصةً المكسيكية والهندية والأفريقية والآسيوية .

1. فقدان الوزن :
تشير الدراسات الحديثة إلى أن الكمون قد يكون فعالًا في خفض الكوليسترول وفي فقدان الوزن ، ففي دراسة على عدد من الأشخاص البالغين ذو الوزن الزائد ، تضمّنت مقارنة بين تأثير كلٍ من الكمون ودواء لإنقاص الوزن ودواء آخر وهمي ، على الوزن ، بعد ثمانية أسابيع ، وجد الباحثون أن مجموعة الأشخاص الذين استخدموا الكمون ومجموعة الأشخاص الذين استخدموا دواء إنقاص الوزن على حدٍ سواء ، فقدا كميات ملحوظة من الوزن ، كما سجلت النتائج انخفاضًا في مستويات الأنسولين لمجموعة الأشخاص الذين استخدموا الكمون ، ووجدت دراسة أخرى أن النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن والسمنة عندما تناولن ثلاثة جرامات من الكمون في الزبادي يوميًا لمدة ثلاثة أشهر ، قد حدث انخفاض ملحوظ في وزن الجسم ، وحجم الخصر ، ودهون الجسم .

2. إنخفاض مستوى الكوليستيرول :
وقد سجلت أيضًا الدراسة المذكورة سابقًا انخفاض مستوى الكوليستيرول الكلي ، والكوليسترول السيئ ، والدهون الثلاثية ، وأن النساء اللواتي يستهلكن الكمون ترتفع مستويات الكوليستيرول الجيد .

3. مرض السكري :
في دراسة لتأثير زيت الكمون العطري على مستوى السكر في الدم لمرضى السكري من فئة (2) للبالغين ، تلقى المشاركون في الدراسة إما 100 ملليجرام من زيت الكمون ، أو 50 ملليجرام من زيت الكمون ، أو دواء وهمي يوميًا ، وبعد 8 أسابيع ، كان مستوى السكر في الدم في كلٍ من المجموعات التي تلقَّت زيت الكمون أقل بكثير من المجموعة الأخرى ، كذلك مستوى الأنسولين ، والهيموجلوبين (A1C) ، كما شهدت المجموعات التي تلقَّت زيت الكمون تحسُنًا في علامات مقاومة الأنسولين والالتهاب ، وقد أظهرت دراسات أخرى في البشر نتائج متفاوتة في مستويات الكمون والسكر في الدم .

4. متلازمة القولون العصبي :
بحثت دراسة تجريبية صغيرة في تأثير استخدام زيت الكمون العطري على أعراض متلازمة القولون العصبي ، بعد 4 أسابيع ، لاحظ المشاركون في الدراسة تحسُّن في العديد من الأعراض ، مثل آلام المعدة والانتفاخ. ، وفي نهاية الدراسة أيضًا ، قد لاحظ أولئك الذين يعانون من أعراض الإمساك حركة متكررة في الأمعاء ، وأولئك الذين عانوا بشكل رئيسي من الإسهال كعرض من أعراض متلازمة القولون العصبي قلَّت حركات الأمعاء عندهم .

5. الإجهاد :
قد يلعب الكمون دورًا في مساعدة الجسم على التعامل مع الإجهاد ، ففي دراسة تأثير مُستخلص الكمون على علامات الإجهاد في الفئران ، عندما تلقت الفئران مُستخلص الكمون قبل البدء في عمل نشاط مُجهِد ، كانت استجابة أجسادهم للإجهاد أقل بكثير من عندما لم يحصلوا على الكمون ، أيضًا قد يساعد الكمون في مكافحة آثار الإجهاد عن طريق أنه يعمل كمضاد للأكسدة ، وقد وجد نفس الباحثون أن الكمون يعتبر مضاد للأكسدة أكثر فعالية من فيتامين C في الفئران التي استخدموها في الدراسة .

6. فقدان الذاكرة :
نفس الدراسة السابقة على الفئران تضمنت أيضًا تأثير مُستخلص الكمون على الذاكرة ، ووجدت الدراسة أن الفئران التي تلقت مُستخلص الكمون كان لديها تَذَكُّر أفضل وأسرع .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *