الفوائد الصحية للزبادي

الفوائد الصحية للزبادي
بالنسبة لأولئك الذين يعتقدون أن الزبادي منتشر لأن له طعم غني ودسم ، فالحقيقة هي أن فوائده تتخطى مجرد المذاق ، وهذا هو السبب في أنك ستجد مجموعة من أصناف الزبادي المتنوعة في كل محل بقالة ، ليس فقط أنها غنية بالكالسيوم ، بل أيضا مصدر للبروتين .

جيدة للعظام
يقال أن وعاء من الزبادي يحتوي على 300 جرام من الكالسيوم ، لذلك ، إذا كنت قلقًا بشأن صحة العظام المنهكة ، فإنه من الجيد إضافة الزبادي إلى نظامك الغذائي ، فإنه لن يحافظ فقط على كثافة العظام ولكن أيضاً يساعد على تقويتها ، و بالنسبة لكبار السن الأكثر عرضة لهشاشة العظام ، كوب من الزبادي يوميًا بعد الغداء هو أختيار صحي .

يساعد على فقدان الوزن
أثبتت دراسة أُجريت مؤخرًا على الأشخاص الذين يتناولون الزبادي أنه إذا كنت تستبدل الوجبات الخفيفة الغير صحية في يومك بالزبادي ، سوف تساعدك على خفض السعرات الحرارية ، وهذا يساعد أيضًا على حرق الدهون في البطن .

أسرع طريقة للانتعاش بعد التدريب
من بين جميع أصناف الزبادي المتنوعة ، يعتبر الزبادي اليوناني الأكثر صحية ، فإنه يحتوي على النسبة المثالية من البروتين والكربوهيدرات وهو وجبة خفيفة رائعة بعد أوقات التدريب ، فإذا تناولت وعاء من الزبادي اليوناني في غضون 60 دقيقة من التمرين ، فإنه يطلق الأحماض الأمينية التي تساعد على إعادة بناء العضلات ، نصيحة: إن تناول كوب من الماء مع الزبادي يحسن امتصاص الماء عن طريق الأمعاء وبالتالي تحسين ترطيب الجسم .

ضبط ضغط الدم
الملح هو الجاني الرئيسي وراء ارتفاع ضغط الدم ، وإذا لم يتم متابعة ضغط الدم فإن ارتفاعه يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة مثل أمراض ضغط الدم المرتفع المزمنة وأمراض الكلى ، إن البوتاسيوم الموجود في اللبن يساعد على تخليص الجسم من فائض الصوديوم الموجود به ، وفي الواقع ، أشارت دراسة حديثة أن الألبان منخفضة الدهون ساعدت على التعامل مع مشاكل ضغط الدم في الخليج .

بناء المناعة
تعمل المادة الحية الأولية الموجودة في الزبادي على بناء المناعة وتقلل فرص الإصابة بالأمراض المختلفة ، وقد ثبت منذ فترة طويلة أن المادة الحية الأولية تعمل على تحسين صحة الأمعاء ، ويحتوي أيضًا الزبادي على الزنك والمعادن الأخرى والتي تعتبر من الأشياء الضرورية للغاية لصحة جيدة .

يمنع عدوى الخميرة
ويرتبط تناول الزبادي مباشرة بنقص عدوى الخميرة ، فإذا كنت عرضة لمثل هذه العدوى ، فمن الأفضل أن تزيد الزبادي في نظامك الغذائي .

الزبادي قد ليس مفيد للجميع
مع كل هذه الفوائد الكثيرة ، فقد لا يكون نافعاً للجميع ، فأولئك الذين يعانون من حساسية الحليب أو اللاكتوز ، يلزم توخي الحذر قبل أن تناولوا الزبادي لأنها يمكن أن تؤدي إلى آثار خطيرة ، فمثلاً في حالة الحساسية لللاكتوز ، عندها لا يكون الجسم قادرًا على تكوين اللاكتيز ، وهو الأنزيم الضروري المطلوب لتكسير اللاكتوز ، فيؤدي ذلك بدوره إلى الإسهال وكذلك آلام في البطن .

ومع ذلك ، هناك بعض الحالات حيث يكون الناس الذين يعانون من حساسية اللاكتوز قادرين على أكل الزبادي ، لذلك، فهي ببساطة عملية التجربة والخطأ لمعرفة إذا كان هناك حساسية أم لا ، وإذا كنت تتبع نظام غذائي لفقدان الوزن ، يجب أن تكون حريص في استخدامك للأصناف المتنوعة من الزبادي ، فهناك بعض الأنواع من الزبادي المُضاف إليها بعض السكريات ، فقط لمجرد إضافة نكهة ، يمكن أن يؤدي تناولها إلى استهلاك كميات أكبر من السكر والذي يؤدي إلى أمراض السمنة والسكري ، لذلك يجب عليك أن تقرأ المحتوى الغذائي الموضح لمعرفة ماذا تأكل .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *