أهمية الأصدقاء في حياة اي شخص

الأسباب التي تجعل الأصدقاء مهمين
الأصدقاء هم عائلتنا الموجودة خارج المنزل ، ولهم مساهمة كبيرة في جعلنا ما نحن عليه الآن كأفراد ، إن أهمية الأصدقاء في الحياة لا تُوصَف ، والنقاط التالية من شأنها أن تُعيد صياغة بعض الحقائق التي تجعل من الأصدقاء شيء مُميز وهام .

المواجهة بالواقع
إن أصدقائنا يعرفوننا جيدًا لدرجة أنهم لديهم القدرة على التنبؤ ردود أفعالنا  ورغباتنا، ، إنهم يكشفون الحقيقة القاسية أمامنا ، فهُم ينبهوننا إلى الواقع الذي نعيشه عندما يأتي بخيالنا أننا نعيش في سعادة في السماء بعيدًا عن الواقع المُزعج ، في البداية ، قد نُصارع ونبتعد عن قبول هذه الأفكار ، ولكن على المدى الطويل ، هُم دائمًا على حق .

القبول
بالرغم من أن أصدقائنا يعرفون دواخلنا تمامًا من عيوب ونقاط ضعف وحقائق غير مرضية وماضي مبهم ومواضع نقص الأمان ، إلا أنهم مازالوا يختارون البقاء بجانبنا ، فهم يقبلوننا ويحبوننا كما نحن ، فعلاقتنا معًا ليست من قبيل القدر كالحال في العلاقة بين الوالدين وأبنائهم .

التشجيع
في الأوقات العسيرة التي نمر بها ، مثل القرارات المُحيرة والمحاولات والمغامرات الصعبة ، نجد تأييد وتعضيد دائم من أصدقائنا ، وقد لا يؤمنون دائمًا بأفكارنا وخططنا ، ولكنهم لن يصبحوا أبدًا العقبة في طريق تحقيق رؤيتنا .

الفهم
لا يوجد أحد في هذا العالم يستطيع فهم تفكيرنا وأحلامنا ورغباتنا قدر أصدقائنا ، بالإضافة إلى ذلك ، فالسبب الرئيسي وراء اختيارنا أن نكون في علاقة صداقة مع أحد ، هو أن نكون مع شخص يفهمنا ولا يحكم علينا فقط ، وأصدقائنا عمومًا يشتركون معنا في نفس الأفكار والآراء ، وبالتالي يصبح من السهل بالنسبة لهم أن إدراك ما يدور في أذهاننا .

متاحون دائمًا:
خاصةً بعد انتهاء أيام المدرسة أو الكلية ، يميل الأصدقاء إلى الذهاب كلٍ في اتجاه مختلف في الحياة ، وبالتالي ينفصلون جغرافيًا ، ومع ذلك ، فإن القلوب تبقى دائمًا معًا ، فمع الأصدقاء الجيدين ، نكون على يقين تام أنه حتى بعد سنوات من الفراق سيكونوا على استعداد تام للتواجد عند الحاجة ، وفي أي وقت من ساعات اليوم ، قد يكون 3 صباحًا بعد منتصف الليل أو 12 ظهرًا أثناء الانشغال ، فالأصدقاء الجيدين على استعداد للمساعدة إلى الأبد .

الحب الغير مشروط:
إن آبائنا وأمهاتنا يحبوننا لأننا أولادهم ، زوجاتنا أو أزواجنا يحبوننا بسبب أننا شركاء حياتهم ، عائلتنا تحبنا لأننا نشاركهم الدم ، لكن ، الأصدقاء يحبوننا دون الارتباط بعلاقة أو أي حالة من هذا القبيل ، انهم يحبوننا و يهتمون لأمرنا دون شروط أو توقعات أو ضمانات ، ونحن نشارك هذا النوع البديع من الحب في علاقة مع أصدقائنا أيضًا .

وأخيرًا ، الضحك الغير محدود ، والمغامرة والمرح:
الأصدقاء هم المنفذ المجاني للضحك المُطلَق والأوقات الممتعة ، وليس هناك حاجة لموضوعات معينة تُثير الضحك ، فإن الأصدقاء يضحكون معًا بشدة حتى من دون أي سبب مضحك ، حقيقي ، إنه عندما يجتمع مجموعة من الأصدقاء معًا ، في ذلك الحين ، يكون مستوى الفكاهة أعلى من أي عرض كوميدي .

 

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *