طرق تنظيف السجاد التي تستخدمها الشركات

عندما تفكر أن ترسل سِجاد منزلك أو عملك إلى إحدى شركات تنظيف السجاد ، من المهم أن تعرف أولاً طرق تنظيف السجاد المختلفة التي تستخدمها تلك الشركات ، لأن سجادتك قد يُناسبها وسيلة تنظيف دون الأخرى.

هذه هي طرق تنظيف السجاد التي تستخدمها الشركات  :

-التنظيف باستخدام الماء الساخن :
تُعرف هذه الطريقة باسم التنظيف بالبخار ، وتعتمد على ارتفاع ضغط الماء الساخن ليُحرك ألياف السجادة ومن ثم يُزيل الأوساخ من عليها.

التنظيف بالماء الساخن يتطلب أيضاً استعمال بعض المنظفات مع فرشاة تنظيف ، ثم يُتبع ذلك بعملية الشطف ، فبعد ترك المنظف على السجادة لفترة قصيرة ، تُغسَل السجادة بالماء وذلك لإزالة المنظف من عليها تماماً ، ثم تُترك لتجف.

-التنظيف باستخدام الشامبو :
تنظيف السجاد بالشامبو كان شائعاً حتي ظهرت تكنولوجيا التغليف عام 1970 ، بينما يبدو تنظيف السجاد بالشامبو قادراً على إزالة الأوساخ من عليها بشكل كبير ، إلا أن من مساوئه أنه يترك كمية كبيرة من الرغوة على السجاد مما يتطلب وقت أطول لكي يجف.

كما أن ملمسها بعد أن تجف لا يكون جيداً لأن هذه الطريقة لا تتطلب شطف السجاد بعد وضع الشامبو ، كما أن سرعة اتساخ السجادة مرة أخرى بعد غسلها جعلت هذه الطريقة أقل شعبية من الطرق الأخرى.

-التغليف :
التغليف تتحول فيه رغوة المنظفات الصناعية إلى مسحوق بعد التجفيف ، كما تتحول الأوساخ المزالة من السجادة أيضاً إلى مسحوق تماماً كما يحدث للمنظف بعد أن يجف ، ثم يتم كنس وإزالة هذا المسحوق من على السجادة لتصبح نظيفة تماماً.

إن تقنية التنظيف بتغليف الرغوة قد تفوقت على استخدام الشامبو لعدة أسباب ، من بينها أن الأولى لا تستهلك الكثير من الماء مما يتطلب وقت أقل في التجفيف ، كما أنها حصلت على تزكية ممن يؤيدون حماية البيئة ، نظراً لقلة ما تخلفه هذه االطريقة من مخلفات بعد إتمام عملية التنظيف مقارنة باستخدام الشامبو.

لكن على الرغم من أن هذه الطريقة تُقدم درجة نظافة مُرضِيَة في الغالب ، إلا أن ذلك لم يتحقق في حالة السجاد شديد الاتساخ.

-التنظيف السطحي للسجادة :
تضمن هذه الطريقة نظافة جيدة لسطح السجادة عن طريق آلة مخصصة لتنظيف الجزء العلوي من ألياف السجادة مستخدمة بعض محاليل التنظيف لتسهيل التخلص من الأوساخ.

تستخدم هذه الطريقة بكثرة في الفنادق لأنها تضمن الحصول على نظافة جيدة بأسرع وقت ممكن ودون حدوث أي إزعاج للمحيطين من نزلاء القندق أوغيرهم.

ولكن نظراً لأن هذه الطريقة لا تعمل على التنظيف العميق للسجاد ، فإن الأوساخ المتبقية في القاع تظهر على السطح بعد وقت قصير من غسلها مما يتطلب تكرار هذه العملية باستمرار.

-التنظيف الجاف :
التنظيف الجاف هو أحدث طرق التنظيف التكنولوجية المتبعة حالياً ، وتتمتع بشعبية كبيرة ، كما يؤيدها الكثير من صانعي السجاد لما لها من أثر جيد في التنظيف كما أنها لا تتطلب وقتاً لتجف.

منذ اختراع تكنولوجيا التنظيف الجاف سنة 1980 تم استخدامها في أماكن عدة ، ومع ذلك فمازال البعض يُشككون في مدى فاعليتها في عملية التنظيف ، ويفضلون الرجوع إلى الطرق التقليلدية التي فضلوها لمدة عقود مضت.

يتم التنظيف الجاف عن طريق وضع مسحوق التنظيف على قاع السجادة ثم تمرير فرشاة دوارة على هذا المسحوق للتأكد من التنظيف التام والعميق للسجادة.

وقد وُجد أن التنظيف الجاف هو أكثر طرق التنظيف أماناً بالنسبة لأنواع السجاد المختلفة ، بالإضافة إلى سرعة تنفيذه التي تجعله مفضلاً في أماكن العمل والمكاتب وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *