التفكير الإيجابي يؤثر على إدارة مرض السكري

الحديث الذاتي هو محادثة تجريها مع نفسك سواء تحدثت في عقلك أو بصوت عال ، حيث أن قول الأشياء الإيجابية لنفسك يمكن أن يساعد في تعزيز مزاجك وحالتك النفسية ، بل وقد تندهش عندما تعلم أن الحديث الذاتي يساعدك على تحسين إدارة مرض السكري من النوع 2 .

لكن الحديث الذاتي ليس دائمًا ما يكون إيجابيًا حيث يمكنك أن تتحدث مع نفسك بطريقة سلبية أيضًا ، حيث يقول أليسيا ماكوليف فوجارتي وهو دكتوراه في علم النفس السريري ونائب رئيس فريق إدارة نمط الحياة في الجمعية الأمريكية للسكري ADA ، أنه يمكن للتفكير السلبي أن يجعل إدارة مرض السكري أمر صعب للغاية .

بل وهناك العديد من التحديات المرتبطة بإدارة مرض السكري من النوع 2 خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم صعوبة في إدارة الحالة بطريقة إيجابية ، ووجد أن ما يقرب من 46% من المصابين بداء السكري من النوع 2 ، يعانون من التفكير السلبي وذلك وفقًا لدراسة نشرت في الطب السكري في يونيو 2013 م .

تقول ساشا أويلمن وهي مديرة التغذية في ADA ، أن مرض السكري مليء بالأرقام والاختبارات التي تشبه الدرجات لكثير من الناس وقالت معظم الناس يرون أي شيء أقل من 100% هو فشل ، وبالطبع الشعور بالضيق أو الغضب أو التوتر قد يسبب لك عرض الأشياء بشكل أكثر سلبية ، وذلك الشعور بالطبع سوف ينعكس على إدارة مرض السكري

الأنماط الشائعة للتفكير السلبي لدى مرضى السكري :
  أولًا : نظرية
كل شيء أو لا شيء
حيث يرى المريض الأشياء باللون الأسود أو الأبيض مع عدم وجود وضع وسطي ، و
على سبيل المثال إذا كنت تفكر في قراءات السكر في الدم الخاص بك ، إما أن ترى كل شيء جيد أو كل شيء سيء ، ولا تفكر أنه ربما ارتفاع قراءة السكر أمر مؤقت ومتوقع ، وهذا من الأخطاء السلبية الفادحة حيث يجب التعامل مع قراءات السكر بطرق أكثر إيجابية وتفائل حتى تساعد جسمك في ضبط خلل الهرمونات  . 

ثانيًا: نظرية الإفراط في التعميم
يجب أن تعلم أن كل شخص لديه بعض الوقت الذي يصعب فيه السيطرة على قراءة السكر المرتفع ، فلا يجب أن تُحبط نفسك وتُرسل رسائل سلبية إلى ذهنك بأن ارتفاع السكر سيظل يلازمك طوال الوقت وسيدمر حياتك ، فلا تفرط في التعميم وتقبل أن بعض الوقت تكون قراءة السكر عالية .

ثالثًا :نظرية التضخيم للأمور البسيطة
حيث يقوم الشخص بتكبير عواقب الأشياء البسيطة ، و
على سبيل المثال إذا كان لديك ارتفاع نسبة السكر في الدم ، فسريعًا تقفز إلى الاستنتاج بأن هذه القراءة سوف تجعلك تعاني من مضاعفات مرض السكري الخطيرة ، ولكن من المهم أن تعطي كل شيء وضعه ولا تكبر الأمور .

فيجب تحديد أنماط التفكير السلبي وإعادة صياغة الأفكار السلبية إلى  أفكار أكثر إيجابية وإنتاجية وواقعية ، حيث يساعد التفكير الإيجابي على تحسين مزاجك ونوعية حياتك ، بل ويشير تقرير نُشر في مجلة أبحاث السكري في أبريل 2015 م ، إلى أن التفكير الإيجابي يمكن أن يؤدي إلى تحسين مرض السكري .

لذا إذا كنت تواجه أفكار سلبية حول إدارة مرض السكري ، فإن الخطوة الأولى هي التعرف علي تلك الأفكار ومعرفة كيف يجعلونك تشعر وتتصرف ، ويجب أن تدرك أن هذه المشاعر يمكن أن تجعل من الصعب علىك اتباع نظام غذائي صحي ومريح للسكري.

لكن بمجرد تحديد الأفكار السلبية الخاصة بك ، يمكنك العمل على تحويل التفكير الخاص بك إلى تفكير أكثر إيجابية وواقعية ، وقل لنفسك :
أنا أعلم أن تناول الطعام الصحي قد يكون صعب في البداية ولكن يمكنني أن أبدأ من خلال تجربة الأطعمة الجديدة ونرى ما إذا كنت أحبها  .

بعض الكلمات الإيجابية التي يجب أن تخاطب بها نفسك:
أستطيع أن أفعل ذلك.
– 
أنا لن أستسلم.
– 
لا أحد كامل.
  – لقد تعلمت شيئًا اليوم وأنا سوف أكون أفضل في المرة القادمة.

وإذا وجدت أنه من الصعوبة تحويل فكرك إلى الإتجاه الأكثر إيجابية ، يمكنك طلب مساعدة من طبيب نفسي وتذكر أن التفكير الإيجابي يؤثر على إدارة مرض السكري

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *