7 عادات ضارة ستندهش عندما تدرك مدى ارتباطها بالسرطان

قد تؤدي بعض العادات اليومية إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان ، فأنت تعرف أن التدخين يمكن أن يسبب الأصابة بسرطان الفم والرئة ، والتعرض المستمر لأشعة الشمس يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد ، لكن هناك أيضاً بعض العادات البسيطة التي يمكن أن تعرضك لخطر السرطان دون أن تعلم مثل :

1- وضع الهاتف الخليوي بالقرب من الثدي
سواء في حمالة الصدر بالنسبة للسيدات أو بالنسبة للرجال الذين يحملون الهواتف المحمولة في جيوب بالقرب من الثدي هم أيضاً في خطر ، لكن كيف تحمي نفسك :

  • حمل الهاتف في الحافظة الخاصة بالهاتف أو في محفظتك .
  • قراءة جميع تحذيرات مصنعي الهواتف المحمولة لمعرفة أسلم وسيلة لاستخدام وحمل الهواتف النقالة .
  • عند شراء الهاتف اسأل عن معدل الامتصاص النوعي (SAR) ، الذي يقيس معدل امتصاص الطاقة اللاسلكية (RF) من قبل الجسم من هاتفك الخليوي ، وقد اعتمدت لجنة الاتصالات الفيدرالية حدود التعرض الآمن لطاقة الترددات الراديوية من الهواتف الخلوية: مستوى SAR قدره 1.6 واط لكل كجم (1.6 واط / كجم ) .
  • اغلق هاتفك المحمول عندما لا تستخدمه ، فإنه يقلل من الإشعاع المنبعث أثناء تشغيله حتي لو لم تكن تستعمله .
  • احذر من المناطق ذات الإشارات الضعيفة ، فالهواتف المحمولة مبرمجة للعمل بجد أكثر لانبعاث المزيد من الإشعاع عندما يتم حظر قوة الإشارة .

2- الجلوس كثيراً
يجب أن يكون هناك ممارسة يومية لأي نوع من أنواع الرياضة من 30-60 دقيقة ، فالنشاط البدني يقلل من خطر سرطان القولون والمستقيم ، وسرطان الثدي بعد سن اليأس ، وسرطان بطانة الرحم ، وتظهر الدراسات أيضاً أن الأشخاص المستقرين يميلون إلى أن يكون لديهم مؤشرات حيوية لزيادة خطر الإصابة بالالتهابات ، وإذا كانت تلك الالتهابات مزمنة ، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان ، ووجدت دراسة نشرت حديثاً في مجلة المعهد الوطني للسرطان أن هناك خطراً أعلى لثلاثة أنواع من السرطان: سرطان القولون ، سرطان بطانة الرحم ، وسرطان الرئة مع كل زيادة حوالي ساعتين في وقت الجلوس .

ما قد لا تدركه هو أن 30-60 دقيقة من التمارين اليومية لا يقلل من خطر الإصابة بالسرطان ، إذا كنت تعود مرة أخرى للجلوس لبقية يومك ، لكن عليك أن تتحرك على مدار اليوم ، خذ فواصل للتمدد ، والمشي ، وربما رفع الأوزان الخفيفة ، أي شيء حتى لا تجلس فقط لفترات طويلة من الزمن ، ويبدو أن النشاط البدني يساعد على تحقيق التوازن بين الهرمونات الصحية وغير الصحية ، ويخلق بيئة صحية في جسمك .

3-استخدام بودرة التلك
قد ذكرت العديد من الدراسات وجود علاقة طردية بين استخدام  المرأة لبودرة التلك على المنطقة من فتحة الشرج إلى الفرج ، وبين حدوث سرطان المبيض ، و سرطان بطانة الرحم .

4- الانخراط في الجنس الفموي
ذكرت دراسة نشرت في مجلة الأورام السريرية أن ارتفاع معدل سرطان البلعوم في الولايات المتحدة منذ عام 1984 هو سبب عدوى فيروس الورم الحليمي البشري المكتسب من اتصال الفم بالأعضاء التناسلية .

5- العمل في الدوام المسائي
ووجدت دراسة أجريت عام 2013 في المجلة الطبية البريطانية أن العمل الليلي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وبعد النظر إلى 2،300 امرأة بعضهن يعملن ليلاً ، وجد الباحثين أن الذين عملوا ليلاً لمدة 30 عاماً أو أكثر كانوا أكثر عرضة مرتين للمرض ، ويعتقد الباحثين أن قمع الميلاتونين هو أقوى صلة بين العمل ليلاً والأصابة بالسرطان ، كما أن اضطرابات النوم ، وفيتامين D الذي يحتاج لضوء الشمس ، واختلافات نمط الحياة قد تلعب أيضاً دوراً هاماً .

6- شرب المشروبات السكرية
المشروبات الغازية ، والشاي المحلى بكثير من السكر ، وعصير الليمون ، والأطعمة الأخرى التي تحوي نسبة مرتفعة من السكر في الدم  تزيد من خطر الاصابة بسرطان الرحم ، فعند ارتفاع نسبة السكر في الدم يعقبها ارتفاع في نسبة الأنسولين ، ووجود كميات عالية باستمرار من الأنسولين يمكن أن تساعد في خلق بيئة مواتية لتكاثر خلايا سرطان بطانة الرحم ، بالإضافة إلى ذلك فالمشروبات السكرية تعزز السمنة ، مما يزيد من خطر الاصابة بسرطانات كلاً من : القولون والمستقيم والثدي ، المريء ، بطانة الرحم ، الكلى ، البنكرياس ، المرارة ،  وسرطان المبيض .

7- شرب الكحول
الكحول يزيد من خطر سرطان القولون والمستقيم ، الثدي، المريء ، الفم ، البلعوم ، الحنجرة ، وسرطان الكبد ، الفكرة هي أنه عند التمثيل الغذائي للكحول فإنه ينتج مادة مسرطنة في الجسم ، الكحول يمكنها أيضاً زيادة نسبة الدهون الزائدة في الجسم ، الأمر الذي يؤدي إلى ارتباط السمنة بالسرطان .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *