كيفية التعامل مع الاكتئاب الموسمي في فصل الشتاء

الكثير من الناس يصابون بالاكتئاب الموسمي في فصل الشتاء ، أو يعانون من “شجن الشتاء” ، الاسم الطبي لهذا الاكتئاب في فصل الشتاء هو متلازمة الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) ، ففي الشتاء يكون اليوم أقصر ، والظلام يحل سريعاً .

ما الذي يسبب الاكتئاب في فصل الشتاء ؟
على الرغم من أن الملايين منا يقولون أننا نعاني من مزاج سيئ في فصل الشتاء ، الأ إنه يمكننا أن نشعر أحياناً كما لو أن الشجن الشتوي هو مجرد أسطورة ، ولكن هناك أدلة علمية سليمة لدعم فكرة أن الموسم يمكن أن يؤثر على مزاجنا ، ويعتقد معظم العلماء أن المشكلة ترتبط بالطريقة التي يستجيب بها الجسم لضوء النهار ، فهناك نظرية تقول هي أن الضوء الذي يدخل العين يسبب تغيرات في مستويات الهرمونات في الجسم ، ولكن في أجسامنا وظائف الضوء هي وقف إنتاج هرمون النوم الميلاتونين ، مما يجعلنا نستيقظ ، ويعتقد أن المتضررين من متلازمة الاضطراب العاطفي الموسمي يتأثرون بقصر ساعات النهار في فصل الشتاء ، حيث تنتج كميات أعلى من الميلاتونين ، مما يتسبب في الخمول وأعراض الاكتئاب ، فإذا كنت تمر بنوبة من الشجن الشتوي ، فإن عدم وجود ضوء النهار ربما يلعب دوراً هاماً .

احصل على مزيد من الضوء لتهزم الاكتئاب في الشتاء
إذا كان شجن الشتاء نتيجة عدم وجود ضوء النهار، فإنه ليس من العجيب أن العلاج ينطوي على الحصول على مزيد من الضوء في يومك ، إذا كنت تشعر بمزاج سيئ في فصل الشتاء ، فحاول الخروج بقدر ما تستطيع ، وخاصة في الأيام الساطعة المشمسة ، وحاول الجلوس من خلال نافذة للحصول على الضوء أيضاً ، وغالباً ما يستخدم العلاج الخفيف لعلاج متلازمة الاضطراب العاطفي الموسمي ، وهذا ينطوي على الجلوس أمام أو تحت مربع الضوء الذي ينتج ضوءاً مشرقاً جداً .

اهتم بالتغذية أكثر في فصل الشتاء
من الهام أيضاً بخلاف التعرض للضوء هو أن تأكل جيداً خلال فصل الشتاء ، الشجن الشتوي يمكن أن يجعلك تتوق إلى الأطعمة السكرية والكربوهيدرات مثل الشوكولاته والمعكرونة والخبز ، ولكن لا تنسى أن تشمل الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة في النظام الغذائي الخاص بك .

كن نشطاً لتتغلب على اكتئاب فصل الشتاء
هناك سلاح آخر ضد هذا الركود الموسمي وهو البقاء بكامل نشاطك ، فهناك أدلة مقنعة على أن 30 دقيقة من التمارين النشطة ثلاث مرات في الأسبوع فعالة جداً ضد الاكتئاب ، حتى التمارين الرياضية الخفيفة يكون لها تأثير مفيد أيضاً ، وإذا كان لديك ميل نحو ممارسة الرياضة في الهواء الطلق ستكسب بهذه الطريقة فائدة مزدوجة ، لأنك سوف تحصل على بعضاً من ضوء النهار ، ويعتقد أن ممارسة مختلف الانشطة يساهم في تغيير مستوى السيروتونين المسئول عن المزاج في المخ ، وبعض الأبحاث أظهرت أن المشي لمدة ساعة واحدة في منتصف اليوم هو وسيلة فعالة للتغلب على الشجن الشتوي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *