أضرار استخدام الصابون على بشرتك

هناك ثلاث عيوب خطيرة نتيجة استخدام الصابون على البشرة ، فاستخدام الصابون على البشرة هو واحد من العادات اليومية ، والصابون واحد من بين منتجات يومية كثيرة التي لا تحتاج إلى أي مقدمات ، أعتقد أنه من الصعب العثور على الأشخاص الذين لا يستخدمون الصابون لبشرتهم ، وهناك الكثير من العلامات التجارية التي تحتل الصدارة مثل لوكس ، دوف ، ولايف بوي ، فهي تجاءة مربحة تدر بكسب الكثير من المال مع الاستخدام اليومي للصابون ، ولكن هل تعلم أن هذا الصابون خطير جداً على بشرتك  ، نعم فصابون الجلد لديه عيوب أكثر خطورة من المزايا ، وهنا أكثر ثلاث عيوب ناتجة من استخدام الصابون لبشرتك .

1- الصابون يحتوي على مادة الصودا الكاوية
هذا هو العيب الكبير الأول ،معظم صابون الجلد الذي نستخدمه اليوم يحتوي على الصودا الكاوية ، والذي يسبب أضراراً بالغة للبشرة ، هذا ببساطة لأن الصودا الكاوية قوية جداً بحيث يمكن أن تسبب تآكل الطلاء من على الاسطح المعدنية ، عموماً يتم استخدام الصودا الكاوية لتنظيف الطلاء القديم على المعادن مثل السيارات وغيرها من المركبات عند إعادة طلائها .

ويمكنك مراقبة هذا بنفسك ، فبعد الاستحمام بالصابون ، دع بشرتك تجف ، ثم مجرد خدش بسيط لبشرتك عن طريق الأظافر ، يمكنك مراقبة الطبقة البيضاء التي تظهر على البشرة ، هذا هو فقط بسبب الصودا الكاوية المستخدمة في صنع صابون الجلد .

2- الصابون يعمل على إزالة الزيوت الطبيعية من على سطح الجلد
تنتج بشرتنا الزيوت الطبيعية من الغدد الزيتية الموجودة فيه ، هذه الزيوت الطبيعية هي مفيدة جداً في منع الكثير من أضرار الجلد ، ولكن مع الاستخدام المنتظم لصابون الجلد ، يتم إزالة تلك الزيوت المفيدة بعيداً ، هذا يجعل بشرتنا تكون جافة مما يسبب الحكة ، وهذا هو أيضاً عيب كبير لاستخدام الصابون لبشرتك .

3- الصابون يحتوي على درجة حامضية عالية
الصابون يتميز بارتفاع درجة الحامضية (PH level) ، وعند استخدامه يومياً هذا يغسل بعيدا الطبقة الحامضية المفيدة من على سطح الجلد ، حتى العلماء يقولون أن هذه الطبقة تكون كوسيلة دفاع حيث تساعد الجلد في الدفاع ضد الكائنات الحية الدقيقة ، وعن طريق الاستخدام المتكرر للصابون ، فأنت تفقد هذا الغطاء الحمضي المفيد ،وسوف تعاني من العديد من الأمراض الجلدية .

في الواقع صابون الجلد يؤدي إلى العديد من العيوب الخطرة عن تلك التي تم ذكرها ، ففي الكثير من الأحيان يؤدي إلى فقدان فيتامين د المفيد من على الجلد ، هذا ثبت علمياً أيضاً  ، وماركات الصابون الكبيرة تخفي هذه الحقائق لأن ذلك سيقود الشركة إلى الخسائر المادية ، انهم لا يهتمون بالعملاء ، فكل ما يحتاجونه هو المال ، بالرغم من أن صابون الجلد قد يجعلك تبدو جميلة بشكل مؤقت ، ولكن على الجانب الآخر هو يضر بشرتك ويجعلك تبدو أكبر سناً ، لذلك من الآن أنه من الأفضل إنهاء كل تعامل مع صابون الجلد لكى تحافظ على بشرتك من الأضرار والأمراض ، في الواقع يمكنك توفير الكثير من المال أيضاً .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *