شكل الجسم يعبر عن صحة القلب

زيادة نسبة الدهون في منطقة البطن أو حتى الفخذين قد تكون مؤشراً على زيادة فُرص الإصابة بجلطات القلب ، لكن إذا كنت قلقاً بشأن صحة قلبك فإن عليك أكثر من مُجرَّد متابعة وزنك.

دراسة هل طريقة تشكل الدهون قد تكون مؤشرا لأمراض القلب ؟
وجدت أبحاث حديثة أن الطريقة التي يُخزن بها جسمك الدهون في البطن والفخذين متسبباً في شكل الكمثرى ، قد يُشكل خطراً كبيراً على عضلة القلب.

قام الباحثون في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية هارفارد للطب ، بعمل دراسة على 200 شخصاً يُعانون من السمنة وزيادة الوزن ، كانوا عبارة عن 109 سيدة و91 رجُل ، كما أن أعمارهم كانت صغيرة نسبياً ، أي حوالي 37 عاماً.

“أردنا أن نعرف ، بين الرجال والنساء الذين لهما نفس مؤشر كتلة الجسم ، إن كان توزيع الدهون مختلفاً بينهما ، وكيف يشكل هذا خطراً على سلامة عضلة القلب” هذا ما قالته دكتورة مريم بريديللا مؤسِّسة هذه الدراسة في مستشفى ماساتشوستس العام.

عند جمع العينات هل اختلفت مناطق تجمع الدهون بين الرجال والنساء :
استخدم فريق البحث فحوصات معينة لتحديد تكوين الجسم ، ومعرفة مناطق تجمُّع الدهون لدى كل من الرجال والنساء ، ثم بحثوا عن مؤشرات مبكرة لإصابة عضلة القلب مثل معدَّ الجليسريدات ت الثلاثية ونسبة الأنسولين في الدم .

فوجدوا أن الدهون لدى الرجال تكون عميقة للداخل ، وتميل أجسامهم إلى تكوين شكل التفاحة ، بينما توزيع الدهون في أجسام السيدات اتجه في الغالب إلى ما يعرف بشكل الكمثرى ، حيث تجمعت الدهون في الفخذين والأرداف.

قام الباحثون بفحص هذه العينات من الأشخاص ، وحاولوا اكتشاف مدى احتمالية تعرضهم للإصابة بأمراض القلب.

نسبة الدهون أعلى عند الرجال ولكنها دهون عميقة للداخل :
قالت بريديللا : “نظرنا إلى نسبة الدهون في الدم فوجدناها أعلى عند الرجال ، كما سجلوا نسبة أعلى من تواجد الأنسولين ، لذا إذا نظرنا إلى رجل وامرأة يحملان نفس مؤشر كتلة الجسم ، سيكون الرجل هو الأسوأ حالاً”.

دهون النساء في منطقة البطن تجعلها عرضة أكثر لأمراض القلب :
لكن بريديللا وفريقها وجدوا مفاجأة كبيرة عندما نظروا إلى كل مجموعة على حدة ، فقد وجدوا أن النساء اللواتي يحملن دهوناً في منطقة البطن مُهددون بخطر الإصابة بأمراض القلب أكثر بكثير من نظائرهم من الرجال.

قالت بريديللا : “النساء سجَّلن أرقام أعلى في نسبة الإصابة بأمراض القلب ، لذا فأي زيادة في دهون البطن أو الكبد تُشكل خطراً بالنسبة للمرأة أكثر من الرجل”.

يجب الانتباه بعد الآن لمناطق تجمع الدهون :
قالت دكتورة راشيل بوند أن هذه الأبحاث تسهل على الأطباء مساعدة المرضى المعرَّضين لأمراض القلب ، كما قالت أنه ليس من الضروري فقط التركيز على السمنة ، بل ينبغي أيضاً الانتباه لمناطق تجمُّع الدهون.

كما أوضحت بوند أن الدهون التي تتجمع في منطقة البطن هي الأكثر خطورة ، مُقارنة بتلك التي تتجمع في الفخذين أو في الأرداف ، ذلك لأن هذه الدهون تُطلق مواد كيميائية تتوجه مباشرة إلى القلب ، مما يزيد خطر الإصابة بارتفاع الكوليسترول وأمراض السكَّر والقلب.

اهتمام أطباء القلب بقياس محيط خصر المريض :
 أطباء القلب لابد أن يأخذوا بعين الاعتبار محيط خصر المريض بالإضافة إلى الوزن وكتلة الجسم ، فقد وجدوا أن المريض قد لا يعاني من السمنة ، ولكن لديه بعض الدهون المتجمعة في منطقة البطن ، فإن هذه الدهون كافية لرفع خطر إصابته بأمراض القلب.

في هذه الحالة يُمكن للطبيب أن يُخبر مريضه بأن هذه الدهون تُشكل خطراً على صحة قلبه ، مما يتطلب القيام ببعض التمارين الرياضية والحرص على نظام غذائي صحي لتجنب وقوع ذلك الخطر.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *