10 أشياء لابد أن تعرفينها إذا كنتِ على وشك الولادة

ولادة طفل حدثاً به الكثير من الضغط والخوف ، فإليكِ بعض الأشياء التي لابد من معرفتها أذا كنتِ ترغبين في طفل .

1- توقفي عن النظر للولادة على أنها شيء مرعب .

كثيراً من السيدات يشعرون بصدمة عن إنجاب الأطفال حتى قبل تكوين أسرة ، ربما شاهد بعض من الفتيات الصغيرات فيلماً في المدرسة عن ولادة الأطفال ، مما جعلهن يشعرن برعب شديد عن سنوات قادمة ، فقد تم تصوير الحدث ليس أنه شيئاً طبيعياً ، أوقد تم تصميم الجسم مسبقاً لفعله ، لكن تم تصويره أنه شيء مؤلم ودرامي ، لكن الولادة هي شيء قد تم برمجة الجسم على عمله ، بمساعدة الهرمونات ، تماماً مثل تناولنا الطعام ، فيستخدم الجسم العناصر الغذائية من الطعام ليعطينا طاقة ، كذلك مثلها أيضا تساعدنا الهرمونات في الولادة .

2- الخوف يمكنه أن يعيق الهرمونات اللازمة للإنجاب .

أذا شعرت المرأة بالخوف ، فإن أنتاج هرمون الاندورفين ، وهرمون الأوكسيتوسين سيقل إفرازهما ، لكن بدلاً سيتم إفراز هرمون الأدرينالين ، والذي سيجعل من الصعب للمرأة أن تسترخي وتهدأ ، فإن الحيوانات تتوقف عن الإنجاب إذا شعرت أنها ليست في بيئة صحيحة ، كذلك يحدث لا شعورياً بالمثل للمرأة أذا شعرت بعدم ارتياح .

3- الهرمونات التي تُفرز عند ولادة الطفل هي نفس الهرمونات التي تُفرز أثناء تكوين الطفل .
من الهام أن تلد المرأة في غرفة دافئة بها أضواء خافتة ليست مزعجة ، مما يجعلها تشعر بالحميمية والأمان والحماية ، في الأغلب لا تستطيع المرأة أن تشعر بالحب والاسترخاء إن شعرت أن الكثير من الناس يراقبونها .

4- الولادة ليست سريعة .
عادة تكون هذه الحقيقة مفاجأة بالنسبة للكثيرين خاصة الرجال ، الذين يريدون الإسراع في الذهاب إلى المستشفى ، لكن المرأة تواجه تغيرات نفسية وجسدية أثناء قيامها بالولادة ، مما يجعل هذه الفترة تحتاج إلى وقت طويل ، وربما يتصور البعض خطئا أن تكون المرأة في طريقها الطبيعي وفجأة تلد طفلها ، لكن تبدأ الولادة عندما تشعر المرأة ب 3- 4 تقلصات كل 10 دقائق ، وتمتد إلى أن تصبح كل دقيقة ، وهذا ربما يأخذ ساعات طويلة .

5- لا أحد يمكنه أن يجعل عملية الولادة تسير أسرع .
فلا يهم عدد القابلات التي يوجدن حينها ، لا يوجد شيئا يستطيع أحد أن يفعله حتى يجعل الولادة تسير بشكل أسرع ، وهذا الأمر يصُعب قبوله ، لكن كل ما يمكن أن يعمله الرجل والعائلة أثناء هذا التوقيت هو التواجد وتقديم الدعم والتشجيع ، وعندما يدرك الزوجين ذلك سيشعرون بالاسترخاء .

6- الولادة آمنة بشكل كبير .
حالات الولادة تتم أغلبها بشكل آمن بنسبة 99% والنتائج السلبية تعتبر نادرة جداً .

7- ليس عليكن أتباع كل التوصيات .
على كل امرأة اختيار أكثر الأشياء التي تناسب حملها وإنجابها ، وبعض الخيارات تكون صعبة لكن هناك دائماً مخاطر في اختياراتنا اليومية المعتادة ليست فقط عند الإنجاب .

8- تفهمي المخاطر .
الولادة تبدأ حين يُطلق الطفل البروتين ، الذي إذا تم بشكل مصطنع ، يمكن حينها أن تظل المرأة يومين في مرحلة الولادة ، مما يتسبب في بعض المخاطر للطفل و حينئذ تكون المرأة في احتياج إلى عملية ولادة قيصرية .

9- يمكنك أن تأخذي خبرة رائعة وايجابية .
حتى إذا لم تلدي طفلك الأول بعد ، لكن إذا اجتزتِ في الولادة الطبيعي أو القيصري ، فيمكن لحالتكِ النفسية أثناء وقبل الولادة أن تؤثر في وقت شفائكِ ، فإذا كنتِ تشعرين بالسعادة ، فيمكنكِ أن تكتسبي خبرة رائعة في وقت الولادة .

10 – ضعي جسد طفلك على جسدك .
لا تكتفي بوضع وجه طفلك على جزء من صدرك بل ضعي طفلك بأكمله عارياً على صدرك ، لأن الصدر يعتبر أكثر المناطق الغنية بإفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يدعم الطفل بالحب.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *