الوقت المناسب للتخلص من التيتينة و نزع الحفاظة من الطفل

توجه أحد الأمهات سؤال إلى مدربة الأمومة ميجان ليهي ، وهو أحد الأسئلة الهامة التي تحير كثير من الأمهات ، تقول الأم : ” إن طفلي سوف يتم عامه الثاني هذا الشهر ، وقد نصحني كثير من الناس بالكف عن إعطائه اللهاية – التتينا – كما نصحوني بنزع الحفاظات و زجاجات الرضاعة و سرير الطفل  ، كما أن طفلي الثاني سيصل هذا العام وقد سمعت أنه من المهم أن أقوم بعمل تلك التحولات قبل أن يصل الطفل الثاني ، فهل يمكنني تجاهل تلك المواعيد  ؟ ، كما أنه لم تقم أي سيدة في العائلة باستخدام اللهيات أو زجاجات الرضاعة من قبل فلذلك أنا لا أعرف ماذا أفعل ، إن عقلي يخبرني أن أقوم بفعل كل تلك الأشياء فورًا ولكني لست واثقة 100% أن كل هذه الأشياء يمكن فعلها في عام واحد ، فأنا أشعر أنه من غير العدل أن أطلب من طفلي أن يتغير كثيرًا في عام واحد !.

تجيب ميجان ليهي قائلة أنها تحب هذا السؤال ، إن هذه القرارات يجب اتخاذها في وقت ما ، ولكن السؤال المهم هنا ، هل يمكن تجاهل المواعيد النهائية لعمل تلك الأشياء ؟ ، فأنت تريدين تغيير سرير الطفل والتخلص من اللهيات والحفاظات و زجاجات الرضاعة ، على أساس نصائح أمهات آخرين في العائلة ، وهذا أمر غير معقول .

فدعونا نتفق أن المدرسة القديمة في التربية تعتبر أن نزع كل تلك الأشياء من الطفل يجعل الطفل ينضج ، وهذه الأفكار خاطئة تمامًا .

أولًا يجب أن نعرف أن عادة المص عند الأطفال من أهم ردود الأفعال عند الرضع لأنها تربطهم بالرضاعة الطبيعية ، كما أن لها تأثير هام جدًا على الأطفال ، فهي تعمل على تهدئتهم ، فعندما يقوم الطفل بالمص ، فإن جهازه العصبي يخبره أن هناك شخص ما يحبه وأنه بخير ، وهذا هو السبب في أن كثير من الأطفال لا يتوقفون عن الصراخ إلا عند الرضاعة ، كما تتحول تلك العادة عند بعض الأطفال إلى مص الأصابع حتى يشعروا بالهدوء .

ولذلك هل أنت مضطرة لنزع اللهاية وزجاجة الرضاعة من طفلك حتى يكبر ؟ ، بالطبع يجب أن تنزعي تلك الأشياء من طفلك ولكن لا يجب أن تفعلي ذلك بالقوة ، وليس مع قدوم طفل جديد فهذا سوف يسبب للطفل مشكلة كبرى ، وسوف يأتي الوقت الذي يقوم بنسيان اللهاية في السيارة أو على الأريكة وفي هذه الحالة سوف يضطر للبقاء بدونها طوال اليوم ، ومع تكرار تلك الأوقات وزيادة فترتها سيتعود على تركها ، بالطبع بعض الأطفال يحتاجون دفعه لنسيان اللهاية و الزجاجة ، ولكن لا تفعلي ذلك وهو في الثانية من العمر و مع قدوم طفل جديد .

ثانيًا ليس هناك أي سبب يجعلك تنقلين الطفل البالغ من العمر عامين فقط من سريره ، وبالنسبة للرضيع الجديد يمكنك وضعه في مكان أخر لبعض الوقت حتى يكون الطفل الكبير مستعد لأن ينام في سرير صبي كبير ، كما أنك إذا قمت بوضعه في سرير أخر وأنت حامل فسوف يخرج منه 15000 مرة أثناء الليل ، ولن يمكنك النوم وسوف تفقدين عقلك .

ثالثًا لا يجب إجبار طفل في عمر العامين على نزع الحفاظات واستخدام المرحاض أو القعادة ، لأن جسده في هذا السن ليس مستعد لذلك ، ويجب أن تمر هذه العملية بعدة مراحل ، أولًا يجب أن يشعر الطفل بالاستياء و يظهر رغبة في تغيير الحفاظة ، ثم يبدأ في التدريب بعد ذلك وأخيرًا سوف يتخلص منها بعد إعطاؤه بعد الحوافز ، و عليكِ أن تحاولي جعل عملية التدريب وقت مرح ومتعة للطفل ، ولا يجب أن تستمعي لنصائح الآخرين وتجبري طفلك على نزع الحفاظة دون أن يبدي رغبة في ذلك .

وفي النهاية يجب أن تكفي عن الاستماع للآخرين فيما يخص طفلك ، فالوالدين فقط أدرى بإمكانيات واحتياجات طفلهم ، بالطبع سترتكبين بعض الأخطاء في التربية ، ولكنك ستتعلمين الكثير في النهاية وتصبح لديك تجربتك الخاصة ، فلا تخافي من اتخاذ طريقتك الخاصة في التربية .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *