5 أسباب تجعل النساء تعيش فترة أطول من الرجال

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض فإن النساء في أي مكان في العالم تعيش أطول من الرجال بمدة تراوح من 5 إلى 7 سنوات ، وهناك العديد من العوامل التي تسبب هذه الفروق في متوسط العمر المتوقع بين الرجال والنساء ، منها أن الرجال والفتيان يميلون في الماركة في الأعمال التي تتطلب المخاطرة أكثر من النساء ، كما أن الرجال يموتون بسبب حوادث السيارات وحوادث القتل وأمراض القلب أكثر من النساء ، ومع ذلك فإن العامل الأكثر تأثيرًا في زيادة عمر النساء هو تركيبهم الوراثي حيث أن جينات النساء تساعدهم في العيش لمدة أطول .

الرجال يشيخون أسرع من النساء

يعتقد العلماء أن السر وراء ارتفاع معدل سن النساء هو وجود طفرة جينية لدى الرجال وأن تحولات الحمض النووي في الميتوكوندريا عند الرجال تسبب اختلاف معدل متوسط أعمارهم عن النساء ، والميتوكوندريا هي عضيات الخلية التي توفر لها الطاقة اللازمة لتشغيلها ، وباستثناء خلايا الدم الحمراء فإن جميع الخلايا الموجودة في الجسم تحتوي على الميتوكوندريا  .

وتمتلك الميتوكوندريا الحمض النووي والريبوسومات الخاصة بها ، ويمكن أيضًا أن تصنع البروتينات الخاصة بها ، وقد وجد أن هناك طفرة جينية في الحمض النووي الموجود في الميتوكوندريا لدى الرجال يجعل خلاياهم تشيخ أسرع مما يجعل معدل أعمارهم المتوقع أقل ، كما أن هذه الطفرات في النساء لا تجعل خلايهن تشيخ  مبكرًا .

اختلاف الكروموسومات الجنسية

تؤثر الطفرات الجينية التي تحدث في الكروموسومات الجنسية على متوسط العمر المتوقع ، فالخلايا الجنسية التي تنتجها الغدد التناسلية في الذكور والإناث تحتوي إما على كروموسوم X  أو كرموسوم Y  ، ولكن تمتلك الإناث اثنين من الكروموسوم x  أما الذكور فيملكون كروموسوم x  واحد فقط ، وهذا الاختلاف بالتأكيد يؤثر على الطفرات الصبغية الجنسية بين الذكور والإناث ، فهذه الطفرات في الذكور دائمًا ما تؤدي لإصابتهم بأمراض تؤدي إلى الوفاة المبكرة ، ولكن لأن النساء يملكون 2 من صبغيات x فإن الطفرة التي تحدث في كروموسوم x واحد قد لا تظهر ولن تؤدي إلى حدوث أمراض .

اختلافات في الهرمونات الجنسية

هناك عامل أخر يؤثر على متوسط العمر وهو الهرمونات الجنسية ، فهرمون التستوتيرون الذكري السترويدي يرفع مستويات الكوليسترول الدهني منخفض الكثافة LDL ، وهذا يشجع على تراكم البلاك في الشرايين مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية ، أما هرمون الأستروجين الأنثوي فإنه يخفض من مستوياتالكوليسترول LDL الضار ، ويرفع مستويا البروتينات الدهنية عالية الكثافة HDL المفيدة ، وبالتالي يقلل خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية ، وبالتالي فإن احتمالات إصابة النساء بأمراض القلب تأتي في سن متأخر أي بعد انقطاع الطمث ، بينما يمكن أن تصيب الرجال في سن مبكر .

نظام المناعة عند الرجال أضعف من النساء

إن اختلاف فترة شيخوخة الخلايا بين الرجال والنساء ، يؤدي أيضًا لاختلاف في الوقت الذي يضعف فيه جهاز المناعة ، فجهاز المناعة لدى النساء تنخفض وظائفه ببطء بالمقارنة بالرجال ، وهذا يؤدي لارتفاع معدلات متوسط العمر المتوقع للنساء عن الرجال من نفس السن ، كما يحدث أيضًا انخفاض في معدل خلايا الدم الحمراء لدى الرجال مع التقدم في العمر ، ولكن هذا لا يحدث في النساء .

حياة الرجال أكثر خطورة من النساء

يميل معظم الرجال والفتيان إلى تحمل مخاطر كبيرة ويضعون أنفسهم دائمًا في طريقها ، على سبيل المثال يكون الرجال أكثر ميلًا للمشاركة في المعارك والعمل مع الأسلحة ، كما أنهم أقل مواظبة على ارتداء أدوات السلامة مثل الخوذات ، كما أن الفتيان يتناولون المخدرات بمعدلات أكثر من الفتيات .

ويرتبط تعلق الرجال بالأنشطة الخطرة إلى ارتفاع هرمون التستوستيرون لديهم عند البلوغ وهذا يدفعهم للبحث عن الإثارة والمخاطرة ، كما أن حجم الفص الأمامي في دماغ الرجال يساهم في ذلك أيضًا ، حيث أن تلك المنطقة في الدماغ هي المسئولة عن السيطرة على السلوكيات والاستجابات المندفعة ، وقد وجدت الدراسات أن القشرة الأمامية المدارية في الدماغ لدى الفتيان تكون أكبر من الفتيات ، لذلك تزيد مستويات التستوستيرون لدى الفتيان مما يدفعهم لفعل سلوكيات مندفعة أكثر .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *