5 روايات جيدة دفعت لارتكاب جرائم سيئة

هناك روايات قد تجعلك تبكي أو تجعل نومك  جيد ، ولكن هل هناك روايات يمكن أن تدفعك قراءتها لارتكاب جريمة قتل ؟ إليكم 5 من أشهر الروايات التي دفعت بعض قرائها لارتكاب جرائم فظيعة .

سلسلة التأسيس The Foundation novels

هذه السلسلة تتكون من ثلاثة أجزاء نشرتها مؤسسة إسحاق آسيموف تحت عناوين (المؤسسة ، والمؤسسة والإمبراطورية ، والمؤسسة الثانية ) وتم نشهرهم ابتداءً من عام 1951 وحتى عام 1953 ، وهي تحكي عن انهيار إمبراطورية شاسعة وتجديد شبابها ، ولكن هذه السلسلة ألهمت خيال مجموعة دينية يابانية تسمى إمو شينراكيو ، وقد قامت تلك المجموعة بهجوم بالغاز على مترو أنفاق طوكيو عام 1995 وأدى هذا الهجوم إلى وفاة 13 شخص وإصابة حوالي 5500 شخص أخر .

جاك شيبرد Jack Sheppard

لا أحد يقرأ روايات ويليام هاريسون أينسورث هذه الأيام ، ولكن خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر كانت روايات أينسورث تحظى بشعبية هائلة في إنجلترا ، وربما ساعد ذلك ما دفع السويسري برنارد فرانسوا كورفوازييه للإدعاء بأن رواية جاك شيبرد التي ألفها أينسورث هي التي دفعته لقتل مديره في العمل اللورد ويليام راسل في مايو عام 1940 ، ومن غير المعروف أذا كان كورفوازييه قد ارتكب جريمته فعلًا بدافع من رواية جاك شيبرد ، ولكن المعروف أن ويليام هاريسون قد روعه هذا الحادث وتوقف عن كتابة هذا النوع من الروايات واتجه لكتابة الروايات التاريخية .

العميل السري The Secret Agent

قام جوزيف كونراد بنشر روايته العميل السري في شكل حلقات أسبوعية من عام 1906 وحتى عام 1907 ، وهي تدور حول مؤامرة لتدمير مرصد جرينتش بالديناميت ، وعلى الرغم من أن القاتل المتسلسل الشهير تيد كازينسكي والشهير بمفجر الجامعات والطائرات كان يهوى القراءة ، ولكن اشتهر عنه أنه قرأ رواية العميل السري مرارًا وتكرارًا ، وقد وجد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي تشابهًا بين حياة كازينسكي والعميل السري في الرواية مما دفعهم لدراسة الرواية لفهم أعمال كازينسكي الإرهابية بشكل أفضل .

غريب في أرض غريبة Stranger in a Strange Land

هذه الرواية من تأليف الكاتب الأمريكي روبرت أنسون هيينلين ، وتم نشرها لأول مرة عام 1961 ، وهي تحكي عن فالنتين مايكل سميث الرجل القادم من المريخ والذي يعلم الجنس البشري كيف يتقاسم الماء ، وقد قيل أن القاتل تشارلز مانسون قد استوحى أعماله من رواية غريب في أرض غريبة على الرغم من أنه أنكر أنه قرأها من قبل .

الحارس في حقل الشوفان The Catcher in the Rye

عندما تم القبض على مارك ديفيد تشابمان بعد أن أطلق النار على الموسيقي جون لينون وقتله في عام 1980 ، وجد لديه نسخة من رواية حارس في حقل الشوفان ، وقد ذكر تشابمان في وقت لاحق لصحيفة نيويورك تايمز أن قراءة هذه الرواية سوف يساعد الكثيرين على فهم ما حدث بشكل جيد ، وفي عام 2000 ذكر تششابمان أن الرواية لم تجعله يقتل لينون ولكنه ذهب بعيدًا في التعرف على بطل الرواية هولدن كولفيلد .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *