طرق طبيعية لتحلية الطعام بدون إضافة سكر

هناك عدة بدائل يمكن استخدامها في التحلية بدلًا من استخدام السكر الأبيض ، بل وتعطي نفس النتيجة من حيث المذاق ، علاوة على غنى تلك البدائل بالفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم ، مما يقلل الأضرار الصحية الناتجة عن تناول السكر الأبيض.

اولًا : شراب القيقب 
يعد شراب القيقب أحد الطرق الصحية لتحلية الطعام ، وليس فقط المعجنات من بان كيك وغيره ، بل يمكن إضافة عصير القيقب للحصول على مذاق حلو في العديد من الأطعمة ، بدون إضافة سكر .

وتعد الفئة الأولى من شراب القيقب أفضل من الفئة الثانية ، حيث ذات مذاق معتدل ومقبول ، بينما الفئة الثانية من شراب القيقب ذات مذاق قوي ، ويمكن استعمالها في تحلية الأيس كريم وفطائر التفاح .

ويفضل للحصول على مزيد من التحلية مزج شراب القيقب مع قليل من العسل ، بل ويقلل ذلك إجمالي التكلفة ، حيث أن العسل أقل تكلفة من شراب القيقب .

ثانيًا: سكر القيقب 
سكر القيقب يتميز بالطعم الحلو ولكنه أقل حلاوة من سكر القصب ، بل ويضيف لمسة جميلة إلى المعجنات والحلويات عند استعماله كبديل لسكر القصب ، ولكنه يعد أعلى في تكلفته عن السكر العادي .

ثالثًا: دبس السكر
هو ناتج من السكر الأبيض ولكنه ذات طعم أكثر قوة ولونه داكن ، ويحتوي على الفيتامينات والمعادن الموجودة في قصب السكر ، كما يتميز باحتوائه على نسبة عالية من الحديد ، حيث ينصح باستعماله لمريض نقص الحديد بل ، ويعد دبس السكر المُحلى المثالي في عمل الكعك .

رابعًا: الذرة البيضاء 
تتميز الذرة البيضاء بطعم يشبه دبس السكر ، وتصنع من حبوب الذرة البيضاء الرفيعة ، وهناك نوعان النوع الداكن وهو يتم استخدامه كبديل لدبس السكر،  والنوع الفاتح يمكن استخدامه في عمل الفشار بالكراميل

خامسًا: مستخلص قصب السكر أو السكر البني 
يحتوي على العديد من المعادن ، ويمكن تقليل نسبة السكر الأبيض في الطعام وتعويضه بمستخلص قصب السكر ، حيث يعطي نفس النتيجة والمذاق ، ويستخدم في إعداد الحلويات المختلفة .

سادسًا: نبات الأستيفا 
نبات الأستيفا هو نبات أخضر اللون ويتميز بمذاقه الحلو ، وقد أستخدمه اليابانيون منذ أكثر من 30 عام كنوع من المحليات الطبيعية عديمة السعرات الحرارية ، ويتم تنقيته إلى بودرة بيضاء ، ويفضل أن يستخدم بكميات ضئيلة حيث عند الإكثار من كميته يظهر فيه طعم العشب نفسه ، ويتم استخدامه في تحلية المشروبات والعصائر

سابعًا: شراب  الأغافي
يحتوي شراب الأغافي على نسبة عالية من سكر الفركتوز ، والذي يصعب الجسم التعامل معها ولذا لا ينصح باستخدامه كثيرًا

ثامنًا: سكر جوز الهند 
ويتم الحصول عليه من زهور نبات جوز الهند ورائحته تشبه الكراميل ويتوفر في الأسواق على هيئة برطمانات تشبه برطمانات العسل ويستخدمبكثرة في الدول الأسيوية

تاسعًا : العسل
لك أن تتخيل أن هناك عدة أطعام من العسل ، ويختلف طعم ومذاق العسل من نوع لأخر حسب المكان الذي جمع النحل منه حبوب اللقاح ، ويعد عسل النحل الملجأ الأول للشخص الذي يمتنع عن تناول السكر الأبيض ، وينصح بتناول العسل الخام لأنه يحتوي على عناصر غنية تساهم في علاج العديد من الأمراض

وتستخدم كل تلك المكونات كبديل للسكر الأبيض ، حيث 3/4 كوب من العسل أو سكر جوز الهند أو دبس السكر أو الأستيفا ، تعادل نحو كوب من السكر الأبيض

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *