شرح و تفسير مثل ” الوطن هو حيثما يوجد القلب “

الأصل ، المعني ، التفسير ، الأهمية للمثل :

أصل المثل :
أصل هذا المثل غير معلوم جيداَ ، بالرغم أن أول مرة ظهر نص هذا المثل مكتوباً كان في منتصف القرن التاسع الميلادي ، وربما قبل ذلك في 1847 عن طريق جوزيف نيل ، وبعض الناس تؤمن أن هذا المثل يرجع إلى ما قبل ذلك إلى منتصف القرن السابع الميلادي , إلى جورسيت إيدموند كوك ، وقد اعتاد الكُتاب المشهورون استخدام هذا المثل مثل روبريت بيرنس و أنتوني بيرجس ، وهذه الأيام اعتاد الناس على استخدامه دون معرفة أصله .

معني المثل :
هذا المثل ، “الوطن هو حيثما يوجد القلب ” ، فد يتم شرحه بطريقتين مختلفتين ، ولأن كل منهما شائع الاستخدام , فمن الجدير تسليط الضوء على كل منهما بالتوالي :

  • أولاً : ربما تعني أنه أينما يوجد الحبيب , فهناك أيضاً الوطن ، ولهذا فإن سكن الإنسان الحقيقي هو ما يوجهه إليه قلبه ، ولذلك ، لا يهم أين وُلد وأين نشأ ، فإن وطنه الفعلي هو المكان الذي يشغل اهتمامه أكثر من أي مكان آخر في العالم ، وهذا المكان قد يكون أو لا يكون هو منشأه .
  • ثانياً : قد تعني أن حبنا ( قلبنا ) يركز على بيت العائلة . قلب المرء دائماً مُنجذب إلى بيته ، وهذا يعني أن حبهم ، عاطفتهم ، ذكرياتهم العذبة دائماً مرتبطة بالمكان الذي عاش به .

ملحوظة : يوجد تمييز بين السبب والأثر في كل تفسير ، في التفسير الأول , الحب يجعلنا نشعر إننا في وطننا ، بينما في التفسير الثاني ، الوطن يجعلنا نشعر إننا محبوبون .

تفسير المثل :
هذا مثل شائع جداً ، وقد وجد مسلكه إلى الثقافة الشعبية أيضاً ، على سبيل المثال ، نصته بعض الأغاني في كلماتها ، الوطن ليس هو المكان الذي نشأت فيه بل هو المكان الذي تشعر فيه وكأنك في بيتك ، هذا المثل الشعبي يركز على شعور الراحة المرتبط بالوجود في البيت ، لا شك أن أي تفسير لذلك المثل الشعبي ، لا يتجاهل فكرة أن البيت ليس مجرد حوائط مبنية أو شقة للمبيت ، بل إنه المكان الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمشاعرنا .

لكى نلخص فكرتنا , هذا المثل الشعبي يعبر عن :

  • بيت المرء يتعلق بماذا يحب ومن يحب .
  • ما يحبه المرء قد يوصف إنه بيته .

ويقترح بعض المعلقين أن هذا المثل الشعبي مُتسق من مثل شعبي أسبق ، الوطن حيثما يكون القلب ، القلب هو مكان إشعال النيران ، وهذا المثل الأسبق يُبني على فكرة أن النيران التي تمد بالتدفئة هي الصورة الأقرب للبيت ، وقد تكون نيران التدفئة تشبيه استعاري لدفئ الحب .

أهمية المثل :

إن أهمية أو تأثير ذلك المثل تظهر في بعض النقاط التالية :

  • احتفال العائلة : هذا المثل يركز على أهمية الحياة العائلية الدافئة والداعمة .
  • تسليط الضوء على ما هو البيت : يعتبر بعض الناس أن المنزل الذي يتشارك به بعض الأصدقاء هو البيت الحقيقي ، وبالنسبة لآخرين هو المكان الذي نشأ فيه ، وهذا المثل يطلق على كل تلك الأمور .
  • شرح أهمية البيت الحقيقي : كما يشير ، ذلك المثل الشعبي ، أن البيت ليس هو المبنى بل هو ما يخص العلاقات التي نمت بين من يقطنون هذا المبنى .
  • المساواة : بعض البيت قد تكون أكبر أو أغنى من بيوت أخرى ، ببينما يؤكد هذا المثل أن الحب هو البيت الحقيقي ، وبهذه الطريقة تُكسَر الحواجز بين الغنى والفقير .
  • اختيار أين تقيم : الحب يوجِد البيت الحقيقي ، عندما تختار أين تعيش أو مع من تعيش ، من الحكمة أن تتذكر ذلك المثل الشعبي ، فاختر المكان أينما يوجهك قلبك .

الملخص
الوطن هو أينما يكون قلبك مثل شعبي يعبر تماماً عن ضرورة وجود حب ، حيث أن كلا من الحب والبيت يسيران جنباً إلى جنب في هذا المثل الشعبي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *