15 فائدة مدهشة لزيت اللبان

يُستخلص زيت اللبان من الصمغ أو راتنج اللبان الذي يُعرف علمياً باسم ” BoswelliaCarteri” ، ويعرف عربيا باللبان الذكر ، ويتمتع زيت اللبان بالعديد من الفوائد ، فإلى جانب ما هو معروف عنه من فوائد تجميلية والعطرية .

فإن له أيضاً العديد من الفوائد العلاجية التي سنلخِّصُها فيما يلي :

1-يقوي جهاز المناعة :
يعمل زيت اللبان كمادة مُطهِّرة ، فالأبخرة والدخان الناتجان عن احتراقه لهما فوائد مُطهِّرة ومضادة للعدوى ، حيث يقضيان على الجراثيم الموجودة في حيِّز انتشارهما.

2-يُحسن صحة الفم والأسنان :
نفس تلك الخصائص المطهرة التي يتمتع بها زيت اللبان لها دور فعَّال في الوقاية من مشاكل الفم والأسنان مثل تغيُّر رائحة النفس وآلام الأسنان والتسوُّس والتهاب الفم وغيرها ، لذا يمكنك أن تبحث عن المنتجات الطبيعية التي تحتوي على زيت اللبان كخِيار جيد للعناية بصحة فمك وأسنانك.

3-له خاصية قابضة :
للخاصية القابضة التي يتميز بها زيت اللبان مزايا عديدة ، فهي تقوي اللثة وجذور الشعر والجلد ، كما تساعد على انقباض العضلات والأمعاء والأوعية الدموية ، كما أن هذه الخاصية القابضة تقلل من ظهور التجاعيد ، كما تؤخر عدم انتظام الأمعاء وضعف عضلات البطن المرتبطة بتقدم السن ، بالإضافة إلى ما سبق ، فإن اللبان يعمل كمُخّثِّر ، أي أنه يساعد على وقف نزيف الدماء من الجروح المختلفة.

4-يُنظم الطمث :
كما يُقلل زيت اللبان من اضطرابات وتأخر مجيء الطمث ، كما يساعد في علاج ما يعرف باسم “اضطرابات ما بعد الحيض” كآلام العضلات والغثيان والصداع والتعب وتقلُّب المزاج.

5-يمنع تكوُّن الغازات :
زيت اللبان يساعد في التخلص من الغازات وتمنع تكوينها مجدداً ، وهذا بدوره يريح الجسم من المشكلات المرتبطة بتكون الغازات في الأمعاء ، مثل آلام المعدة وآلام عضلات البطن والصدر وكثرة التعرُّق وصعوبة الهضم وغيرها الكثير.

6-يُخفف الجروح والندبات :
ازدادت أهمية هذا الزيت بعد اكتشاف ما له من خصائص تجميلية للجلد ، وخاصة أن العناية بالجلد ومقاومة علامات التقدم في السن أخذت حيزاً كبيراً من الاهتمام حالياً ، فبتطبيقه مباشرة على الجلد أو حتى بمجرد استنشاقه ، يُمكنه أن يُخفف من علامات الحروق والبثور ، بالإضافة إلى علامات تمدد الجلد وعلامات الجراحة.

7-يُحسن عملية الهضم :
يسهل زيت اللبان من عملية الهضم وبدون أي أعراض جانبية ، فهو يسرع من إفراز العصارة الهاضمة في المعدة ، كما يُسهل حركة الطعام داخل الأمعاء من خلال تحفيز حركتها.

8-يؤخر الشيخوخة :
يقاوم زيت اللبان علامات التقدم في السن عن طريق تجديد الخلايا والمحافظة عليها في صحة جيدة ، كما يساعد على التخلص من بقع الشمس ، ويقضي على التجاعيد الرفيعة حول العينين والخدين ، وبصفة عامة فهو يُقوِّي الجلد في كل أنحاء الجسم عن طريق استبدال الخلايا الميتة بأخرى جديدة وصحية.

9-يعمل كمُنشِّط :
فهو يعزز جميع العمليات الحيوية في الجسم بما فيها التنفس والهضم والإخراج ، كما أنه يُقوِّي جهاز المناعة مما يجعل صحتك تبدو أفضل.

10-مُدر للبول :
ليست العقاقير الدوائية وحدها هي التي تساعد على التخلص من الماء الزائد في الجسم ، فزيت اللبان يعتبر البديل الأكثر أماناً من هذه العقاقير ، فهو يساعدك في التخلص من الماء الزائد بالإضافة إلى الدهون والأملاح وحمض اليوريك ، وغيرها من المواد الضارة داخل الجسم ، كما يعمل على تخفيض ضغط الدم ، وكل ذلك بدون أي أعراض جانبية.

11-يُهدىء الجهاز التنفسي :
كما يُهدئ السعال ويطرد البلغم خارج منطقة الجهاز التنفسي والرئتين ، بالإضافة إلى أنه يُخفف من التهاب القصبات الهوائية واحتقان الجيوب الأنفية ، كما يقي من نوبات ضيق التنفس.

12-يقلل التوتر :
يتميز زيت اللبان بفاعليته كمهدئ ، ذلك لأنه يثير الشعور بالسلام العقلي والاسترخاء والرضا والروحانية ، كما يوقظ البصيرة فيجعلك أكثر تأملًا وأقل قلقًا ، وذلك عن طريق استنشاقه.

13-يحافظ على صحة الرَّحم :
يُعتبر هذا الزيت مفيد جداً لصحة الرحم ، فهو ينظم إنتاج هرمون الاستروجين ، كما يُقلل من فرص تكوُّن أورام وتكيسات الرحم في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث والذي يُعرف بسرطان الرحم ، أما قبل انقطاع الطمث فهو يحافظ على سلامة رحم المرأة عن طريق تنظيم الدورة الشهرية.

14-يُسرِّع عملية الشفاء :
فبوضع القليل من محلول الزيت المخفف على الجروح مباشرة ، أو بد خلطه مع أحد كريمات البشرة ، فإنه يساعد على التئامها وتطهيرها وحمايتها من البكتيريا.

15-فوائد أخرى :
يعمل كمُسكِّن للألم بمختلف أنواعه ، سواء كان ناتجًا عن جروح أو حروق أو بثور أو غيرها.

*تحذير
على الرغم من عدم وجود أي آثار أو أضرار جانبية لاستخدام زيت اللبان ، إلا أنه لا يجب أن يُستخدم أثناء الحمل ، وذلك لما له من تأثير قابض للعضلات.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *