فوائد زيت كبد الحوت

وهو زيت يتم استخلاصه من كبد الحوت الأطلنطي من النوع Gadus morhua ، والزيت يتم تناوله كنوع من المكملات الغذائية وهو من أفضل مصادر الأوميجا 3 ، كما يحتوي زيت كبد الحوت على كمية عالية من فيتامين أ وفيتامين د .

ويرجع استخدام زيت كبد الحوت في الأغراض العلاجية منذ القدم ، حيث يتم استخدامه منذ عام 1789 م ، حيث قام  الطبيب داربي في انجلترا لعلاج مرض الروماتيزم ثم في عام 1824 م ، تم استخدام زيت كبد الحوت لعلاج مرض الكساح عند الأطفال .

ومنذ عام 1930 م تم وصفه للعديد من الأطفال التي تعاني من المشاكل الصحية المتعلقة بنقص مستوى فيتامين د في الجسم مثل الكساح وتقوس القدمين ، وهناك فرق بين زيت كبد الحوت وزيت السمك ، حيث أن زيت السمك يتم استخلاصه من الأسماك الزيتية ، مثل سمك التونة والماكريل والسالمون ، بينما زيت كبد الحوت يتم استخلاصه من كبد الحوت فقط .

كما أن زيت كبد الحوت يحتوي على كميات قليلة من الأحماض الدهنية الأوميجا 3 مقارنة بزيوت السمك بينما يحتوي على كميات أكبر من فيتامين أ وفيتامين د .

فوائد زيت كبد الحوت :
– زيت كبد الحوت هو أحد مصادر الدهون الصحية :
الدهون هي شيء ضروري لكل خلية في الجسم ، لذا يجب تناول الدهون لكن يفضل تناول الدهون الصحية مثل دهون الأوميجا 3 ، وهي موجودة في زيت كبد الحوت والذي يزيد من لمعان البشرة والجلد ، كما يحفز مناعة الجسم ويزيد من قدرة الجسم على امتصاص الفيتامينات والمعادن ، بل ويحافظ على ثبات مستوى السكر في الدم كما أن الدهون الصحية تمثل وقود لعمل المخ بشكل سليم .

زيت كبد الحوت يعالج التهاب المفاصل :
تمت دراسة ألمانية على 43 شخص يعانوا من التهاب المفاصل الروماتيزمي ، وتم تناول 1 جرام من زيت كبد الحوت لمدة 3 شهور ، ووجد أن معدل الألم وتصلب المفاصل قل بنسبة كبيرة ، حيث وجدت دراسة أن زيت كبد الحوت يقلل الألم وتلف الغضاريف المتسبب بواسطة التهاب المفاصل والعظام ، ووجدت دراسات تثبت أن زيت كبد الحوت يقلل الأنزيمات المسئلة عن الشعور بالألم .

– زيت كبد الحوت يحمي من تلف قرنية العين عند تقدم العمر :
أثبتت الدراسات أن الأوميجا 3 تحافظ على صحة العين ، وتحمي من تلف قرنية العين كما يحتوي زيت كبد الحوت على مادة الكاروتين ، التي تمنع تلف قرنية العين مع تقدم العمر وفيتامين أ .

– يحمي من أمراض الشريان التاجي :
زيت كبد الحوت يحمي من تصلب الشرايين التاجية المغذية للقلب ، حيث وجد أن تناول 1.5 جرام من زيت كبد الحوت يوميًا يحمي من أمراض الشرايين التاجية .

يساعد في التئام الجروح :
أثبتت الدراسات أن وضع مرهم زيت كبد الحوت تركيز 25% موضعيًا ، يساعد في التئام الجروح .

– يزيد من مهارات الإدراك والوعي :
نشرت صحيفة علم الأعصاب دراسة تثبت العلاقة بين فيتامين د ، وتحسين المهارات الإدراكية حيث وجد أن فيتامين د يحسن من عمل الدماغ رغم تقدم العمر .

– يساعد في علاج السل الرئوي أو الدرن :
أثبتت الدراسات أن زيت كبد الحوت يمكنه أن يكون علاج فعال ضد مرض السل الرئوي أو الدرن .

– مصدر جيد لفيتامين د :
يعد زيت كبد الحوت من أعلى مصادر فيتامين د حيث ملعقة واحدة منه تقدم الاحتياجات اليومية من فيتامين د بنسبة 100% ونقص فيتامين د ، يسبب العديد من الأمراض مثل هشاشة العظام وأمراض القلب وضغط الدم المرتفع والتوحد والزهايمر ، كما يحافظ فيتامين د على امتصاص الكالسيوم والفوسفور من الدم وهما عناصر مهمة لصحة العظام .

– يقلل من مخاطر مرض السكري :
في حالة مرض السكري من النوع الثاني وجد أن كلما أرتفعت نسبة فيتامين د في الدم قلت مخاطر مرض السكري من النوع الثاني ، حيث أثبتت دراسة أن الأشخاص التي تتناول فيتامين د بجرعة 2000 وحدة دولية يوميًا يقل لديهم مرض السكري بنسبة 88% .

– مفيد في فترة الحمل :
السيدات التي تعاني من نقص فيتامين د تتعرض للولادة المبكرة والقيصرية ، بل وتتعرض السيدة لسكر الحمل والتهابات المهبل البكتيرية ، ولكن يجب تناوله بحرص حيث أن جرعات فيتامين د العالية تسبب حساسية الطعام لدى الأطفال .

– يساهم في منع مرض السرطان :
فيتامين د ينظم عملية نمو الخلايا حيث أثبتت الدراسات أن مادة الكالسيترول ، وهي الصورة الفعالة من فيتامين د ، يقلل من عملية نمو الخلايا السرطانية بل ويقلل انتشار الخلايا السرطانية بل ويؤثر على 200 نوع من الجينات في الجسم .

حقائق غذائية عن زيت كبد الحوت :
كل 100 جرام من زيت كبد الحوت يحتوي على :
– فيتامين أ :100,000 وحدة دولية
– فيتامين د :10,000 وحدة دولية
– دهون مشبعة :22.608 جرام
– دهون أحادية غير مشبعة :46.711 جرام
– دهون متعددة غير مشبعة :  22.541

مخاطر تناول زيت كبد الحوت :
تتعرض الأسماك لملوثات بيئية وزئبق ومادة الديوكسين ، وكلها تؤثر على جودة زيوت السمك التي تم استخلاصها لذا يجب التأكد من الموصفات التي أقرتها منظمة الغذاء والدواء العالمية ، ومراقبة الجرعة اليومية حيث لا يجب أن تزيد عن 4000 وحدة دولية .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *