أضرار استخدام المناديل المبللة

انتشر في الآونة الأخيرة استخدام المناديل المبللة ، وقد ظهرت الكثير من التحذيرات من استخدامها حيث أنها قد تسبب الحساسية كما أنها تتسبب في تلوث البيئة ، وتكلف بعض الدول الملايين لإصلاح مرافق الصرف الصحي التي تفسد بسبب تلك المناديل .

بدأ الطلب على المناديل المبللة منذ عام 1970م بعد أن قامت إحدى الشركات بتطوير فكرة المناديل الكحولية التي كانت السيدات تستخدمها في فترة الخمسينيات ، وقد تم إنتاجها في البداية للأطفال .

وازداد الطلب على هذه المناديل في فترة التسعينيات بعد أن تم تطويرها لتناسب الكبار ، وإزالة الغبار وإزالة آثار الماكياج وبعض الاستخدامات الأخرى ، كما تم إضافة المزيد من العطور لهذه المناديل ، وقد تحول العديد من الناس من استخدام المناديل العادية إلى استخدام المناديل المبللة بشكل كامل .

المناديل محملة بالمواد الكيميائية والعطور :
تجعلك العطور الموجودة داخل هذه المناديل تشعر بأنها جذابة ، ولكن عليك أن تحترس فهذه المناديل محملة بقدر كبير من المواد الكيميائية والعطور التي تضر البشرة وتؤثر سلبًا على الصحة .

وقد تم تسويق المناديل المبللة على أنها تستخدم في التنظيف والتعقيم أيضًا ، ومع ذلك فإن المواد الكيميائية الموجودة بداخلها تسبب في كثير من الأحيان تهيج في الجلد ، وقد شهد عام 2013م ظهور ساعي بريد أصبح غير قادر على السير لمدة شهرين ، ولم تتحسن حالته إلا بعد التوقف عن استخدام المناديل المبللة .

ومع الأسف فإن العديد من الناس حتى عندما يشعرون بتهيج في الجلد ، لا يتوقفون عن استخدام هذه المناديل ، وهذا أمر يجب مراعاته وملاحظته وخصوصًا عند الأطفال ، لأن الكثير من الأمهات يستخدمون هذه المناديل لتنظيف الأطفال ، وقد علق الدكتور آيرين وارشو أستاذا لحساسية في جامعة مينيسوتا قائلًا ” إن المناديل المبللة هي سبب شائع للحساسية ، فالمواد الموجودة بداخلها تسبب الحساسية دائما ” .

هذه المناديل تسبب أضرار مادية وأضرار للبيئة :
كما ظهرت أيضًا في الآونة الأخيرة العديد من الشكوى من قبل بعض البلديات بسبب تراكم هذه المناديل في شبكات الصرف الصحي ، مما يكلف ملايين الدولارات لتنظيف هذه الشبكات ، حيث يتم تصنيع هذه المناديل من مواد محبوكة وغالبًا ما تكون مصنوعة من مزيج من لب الخشب والبوليستر أو القطن وبعد ذلك يتم مزجها مع بعض المواد الكيميائية والعطور .

ويدعى مصنعي هذه المناديل أنها تتحلل إلى قطع صغيرة و تذوب بعد ثلاثة ساعات فقط من نزولها إلى الماء ، ولكن هذا لا يحدث فهذه المناديل تتراكم داخل محطات الصرف الصحي ، وقد قامت ولاية مينيسوتا الأمريكية برفع دعوى قضائية ضد شركات بروكتور أند جامبل وكيمبرلي كلارك وأربعة من الشركات الأخرى بسبب الخسائر التي تكبدتها الولاية بسبب هذه المناديل .

وتقول شارلوت كومبس مسئولة المحافظة على البيئة لدى جمعية حفظ الطبيعة البحرية : ” إن هذه المناديل يمتد ضررها إلى البيئة حيث أنها تصل إلى الشواطئ والأنهار مما يسبب تلوثها ويؤثر على الحياة البحرية ” .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *