كيف تتعاملين مع صراخ طفلك في الأماكن العامة

عندما تكونين خارج المنزل يسير كل شيء بطريقة جيدة حتى يبدأ طفلك في الصراخ ، عندها تشعرين بالحرج والإحباط وتتمنين لو لم تخرجي من المنزل ، ولكن معرفة الطريقة الصحيحة التي تتعاملي بها مع الطفل في هذه الحالة سيجنبك كثير من الإحراج والإجهاد كما أنه سيهيئ الطفل للتصرف بشكل سليم عند تواجده في الأماكن العامة مستقبلًا .

وإليك بعض الأساليب التي يمكنك اتباعها لمعالجة هذا السلوك :

عالجي مشاعر طفلك :
إذا قمت بالتسوق لمدة ساعتين وبصحبتك طفلك ذو الأربع سنوات ، فيجب أن تتوقعي أنه سينفجر بالبكاء ، قد تشعري بالضيق من هذا السلوك ، ولكن يجب أن تعالجي مشاعر طفلك دون أن تحاولي إسكاته بالقوة ، ويجب عليك أن تعترفي أنك قضيتي وقت طويل في التسوق وأن الطفل يريد العودة للمنزل للعب مع ألعابه  ، يجب أن تخبري طفلك بأنك تحاولين إنهاء التسوق والعودة معه إلى المنزل ، ولكنك لن تتمكني من فعل ذلك وهو مستمر في البكاء ، ومن الشائع جدًا أن نرى في هذه الحالة الأم تعنف الطفل بسبب إحراجها من سلوكه ، ولكن معالجة هذه المشاعر بطريقة هادئة سيكون مفيد للطفل ولكِ أيضًا .

استخدمي فن إعادة التوجيه :
في بعض الأوقات يبدأ الطفل في الصراخ ولا يستطيع تهدئة نفسه ، فبدلًا من أن تترجيه لترك البكاء دون جدوى ، حاولي توجيه انتباهه إلى نشاط آخر ، على سبيل المثال يمكنك القول ” يجب أن تتوقف عن البكاء ، حتى تتمكن من مساعدتي في اختيار ورق التغليف لجدتك ” .

تجنبي الرشوة :
يستسهل الآباء استخدام أسلوب الرشوة للطفل حتى يتوقف عن البكاء ، ولكن هذا سيجعل الطفل يبكي مجددًا حتى يحصل على الرشوة .

تعلمي السيطرة على غضبك :
إذا بدأ الطفل في الصراخ واستلقى على الأرض في الشارع ، فإن ذلك بالتأكيد سيسبب لك الإحراج ويدفعك للغضب بطبيعة الحال  ، ولكن إذا بدأتِ في الصراخ في وجه الطفل فإن ذلك لن يحل المشكلة ولكن سيزيدها سوءًا ، حاولي أن تأخذي نفسًا عميقًا وقومي بالعد حتى 10 ، ولا تفعلي ذلك لمجرد وجودك في الأماكن العامة ولكن لأنه طفلك ، وكلما كنت أكثر هدوءًا كلما خرج الطفل من موجة البكاء أسرع ، كما أنه سيتعلم أن يسيطر على مشاعر الغضب في المستقبل .

لا تستسلمي :
إذا قام طفلك بإلقاء الحلوى من على الرفوف حتى تجلبي له واحدة ، فإن إعطاؤه واحدة سيكون بمثابة رشوة وسيستمر في فعل ذلك في كل مرة ، بالطبع لا يمكن أن تفوزي في معاركك مع الطفل لأنكي ستضطرين أن تخضعي لرغباته في بعض الأوقات ، ولكن لا يجب أن تفقدي السيطرة لمجرد وجودك في الأماكن العامة ، فلا يجب أن تحققي له جميع مطالبه حتى يتوقف عن البكاء حتى إذا اضطررت إلى ترك عربة التسوق ومغادرة المتجر .

أنت لست وحدك :
إذا كنت تشعر أو تشعرين بالإحباط من بكاء طفلك في الأماكن العامة أمام الناس ، فيجب أن تعلم أن كل من يطلق عليه أب أو أم قد مر بتلك التجربة مع أطفاله .

ابتعدي عن الأشخاص الآخرين :
إذا بدأ طفلك في الانهيار في منتصف المتجر حيث يحاول الجميع التسوق ، فبدلًا من أن تقومي بالتعامل مع انهيار طفلك ستضطرين إلى التعامل مع ردود أفعال الآخرين أيضًا ، فقومي بحمل طفلك من الأرض وضعيه في مكان غير مزدحم ، فبدون وجود أشخاص غرباء حولك سيكون من السهل عليك التعامل مع بكاء الطفل .

ضعي استراتجية للمرة القادمة :
في كل مرة يبدأ طفلك فيها في البكاء خارج المنزل ، حاولي أن تحددي الأسباب التي جعلته يفعل ذلك حتى تتجنبي تلك الأشياء في المرات القادمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *