أشياء يجب مراعاتها عند تناول الروبيان أو الجمبري

يمكن أن يُؤكل الجمبري أو الروبيان كجزء من نظام غذائي متوازن ، والطريقة التي يتم إعدادها هو المفتاح لتأثيره على الكوليسترول وليس هو نفسه ، وتحتوي الحصة الواحدة من الروبيان  على 189 مللي جرام من الكوليسترول ، وهو ما يعني حوالي 60 % من إجمالي الكمية الموصى بها من الكوليسترول والتي يجب تناولها يوميًا.

ونظرًا لأن هذه النسبة من الكوليسترول تعد نسبة مرتفعة نسبيًا لذا يعتقد الأطباء أن تناول الجمبري ضار لصحة القلب ولمرضى الكوليسترول المرتفع ، وكان يُعتقد أن الروبيان يرفع من مستويات LDL  أو الكولسترول السيء ، لكن الروبيان يمكنه  أن يسبب زيادة مستويات HDL ، أو الكولسترول الجيد وبالتالي يدعم صحة القلب .

هل تناول الروبيان يعد وجبة آمنة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول ؟
تناول الروبيان يعتبر وجبة آمنة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول لأنه يحتوي على عدد من العناصر الغذائية المفيدة ، وعلى الرغم من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الروبيان ، لكن يحتوي الروبيان على الحد الأدنى من الدهون المشبعة ولا يحتوي على الدهون المتحولة ، ويعتبر كلًا من الدهون المشبعة والمتحولة عوامل لزيادة الكوليسترول السيء .

وكجزء من نظام غذائي متوازن ، يمكن أن يكون الروبيان إضافة جيدة لطعامك ، لكن يجب أن يتم تناول الروبيان بتعليمات من الطبيب أو المتخصص الغذائي خاصة لدى مرضى ارتفاع كوليسترول الدم .

أشياء يجب مراعاتها عند تناول الروبيان
فيما يلي بعض النصائح والاقتراحات العامة لإعداد الروبيان بطريقة صحية لمرضى القلب والكوليسترول .
يجب فعل الأتي:
تناول الروبيان عن طريق الخبز في الفرن أو الشواء أو الطهي بدون زيت مع إضافة التوابل والثوم والأعشاب وعصير الليمون .

ولا يجب فعل الأتي :
لا يجب تناول الروبيان المقلي أو المطهو بالزبد والسمن ، ولا يجب وضع المزيد من الملح ولا يجب تناوله مع كمية كبيرة من الكربوهيدرات مثل المكرونة البيضاء ، كما يجب الابتعاد عن روبيان المزارع السمكية لأنه يحتوي على نسبة عالية من الملوثات كما يجب تجنب تناوله من قبل الأشخاص التي تعاني من حساسية من المحار والقشريات .


المعلومات الغذائية للروبيان :
 يعد الروبيان  وجبة منخفضة في السعرات الحرارية ، ويحتوي على نسبة عالية من البروتين ، ومصدر كبير لعنصر السيلينيوم و B12 ويحتوي على أقل من 100 سعر حراري لكل وجبة ، ومصدر ممتاز لعنصر السيلينيوم وهو مضاد للأكسدة يعمل على تقليل الجذور الحرة .

ومصدر لفيتامين B12 الذي يساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء ، ومصدر جيد للفوسفور الذي هو عنصر هام لإصلاح الأنسجة والخلايا ، بل ويوفر عنصر الكولين والنحاس واليود ،  كما يوفر مادة الأسترازانزين وهو من مضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل الالتهاب ومحاربة علامات الشيخوخة.

مقارنة بين الروبيان والمأكولات البحرية الأخرى :
السلطعون :
لحم السلطعون ، مثل معظم المأكولات البحرية ، به نسبة عالية من البروتين ونسبة منخفضة من الدهون والسعرات الحرارية ، ويحتوي السلطعون على نسبة أقل من الكوليسترول ويحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات ، لكن يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم لذا يحذر تناوله لمرضى ضفط الدم المرتفع .

سرطان البحر :
يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول أكثر من الجمبري لكنه منخفض السعرات الحرارية والدهون المشبعة وبه نسبة عالية من السيلينيوم والأوميجا 3 .

سمك السالمون :
على الرغم من أن سمك السلمون قد يحتوي على دهون أعلى من الروبيان ، فإنه يحتوي على نسبة أقل من الكوليسترول لكل وجبة ، كما يعد السالمون غني بالأوميجا  3 ، ويحتوي على نسبة أقل من الكوليسترول الموجود في الروبيان .

المحار وبلح البحر :
هذه المجموعة من المأكولات البحرية تحتوي على كميات كبيرة من الحديد والزنك وفيتامين   B12 والفوسفور ، والنياسين والسيلينيوم ، ويعد المحار طعام يعزز الكوليسترول الجيد ويقلل مستوى الكوليسترول السيئ.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *