نصائح حول استخدام الغسول المهبلي

بالرغم من أن غسل المنطقة الحساسة بالغسول المهبلي أو ما يعرف باسم DOUCHING أصبح أمر شائع في السنوات الأخيرة ، إلا أن دراسات جديدة تُثبت أن استعمال الغسول المهبلي قد يسبب عدوى بكتيرية في منطقة المهبل ، بل وقد يسبب مشاكل أثناء الحمل ، لكن إذا وصف الطبيب غسول مهبلي لك قم بإتباع الطرق التالية في استعماله :

1- تعرف على الوقت الذي تحتاج فيه لاستخدام الغسول المهبلي :
لك أن تعلم أن جسمك يقوم بتنظيف نفسه من الإفرازات المهبلية والدم والحيوانات المنوية من تلقاء نفسه ، وأنت تظن أن الطريقة المثالية لتنظيف نفسك هو استعمال الغسول المهبلي وهو معتقد خاطئ تمامًا ، لأن المهبل ينظف نفسه بنفسه ، لذا لست في حاجة لشراء صابون أو غسول لغسل المنطقة الحساسة .

2- استمع إلى اقتراح الطبيب الخاص بك :
قدمت السنوات القليلة الماضية العديد من البحوث والدراسات التي تبين أن غسل المهبل قد يكون أكثر ضررًا من نفعها على صحتك ، حيث أن المهبل بفعل ارتفاع نسبة حموضته ولزوجته نظرًا لوجود مادة مخاطية طبيعية بداخله ، يقوم بتنظيف نفسه ، وكثرة استعمال الغسول المهبلي يزيل تلك المواد المخاطية مما تصبح منطقة المهبل أكثر عُرضة للعدوى الفطرية والبكتيرية ، لذا يجب التحدث مع الطبيب قبل أن تقرر استعمال غسول مهبلي.

3- لا تستعمل غسول المهبل عند الشعور بالحكة :
قد يظن بعض النساء أن الغسول المهبلي سوف يزيل أي شعور بالحكة والحرقة في منطقة المهبل أو بالقرب منها ، وبالطبع هذا غير صحيح لأن الحكة والحرقة هي أعراض وجود عدوى ما في منطقة المهبل ، وتحتاج علاج وليس غسول ، لذا يجب استشارة الطبيب حيال أي أعراض مزعجة تشعر بها في المنطقة الحساسة .

4- لا تستعمل الغسول لإزالة أي روائح كريهة :
تتميز منطقة المهبل بعدم وجود أي روائح مزعجة بها حيث ذات رائحة ثابتة ، لذا إذا كنت تعاني من وجود رائحة قوية في المنطقة الحساسة ، فذلك مؤشر لوجود عدوى ما لذلك من الأفضل أن تذهب لاستشارة طبيبك.

5- لا تستعمل الغسول المهبلي كوسيلة لمنع الحمل أو منع انتقال الأمراض الجنسية :
قد تظن العديد من السيدات أن سرعة استعمال الغسول المهبلي يحمي من الحمل بعد الجماع أو يحمى من انتقال الأمراض الجنسية وهو معتقد خاطئ ، لذا إن لم ترغبين في الحمل يجب استعمال وسيلة مضمونة لمنع الحمل أو الواقي الذكري لمنع انتقال الأمراض الجنسية .

6- استعمل الغسول المهبلي من الخارج فقط :
إذا كنت تشعرين بالقلق إزاء الحفاظ على نظافة المهبل وجعله خالي من الرائحة بشكل عام ، التزم بالغسل خارج المهبل فقط عن طريق استخدام صابون معتدل وماء دافئ ، لإزالة أي عرق أو أوساخ قد تكون قد تراكمت على السطح الخارجي للمهبل .

7- أتبع الطريقة الصحيحة لاستعمال الغسول المهبلي :
– قم باختيار منتج صحيح ومناسب من الصيدلية وتجنب المنتجات التي تحتوي على رائحة وعطور لأنها تسبب العدوى والالتهابات ، وإن لم تجد يمكنك صنع غسول مهبلي في المنزل عن طريق استعمال الخل .

– اقرأ التعليمات المرفقة بكيفية تحضير المحلول الخاص بالغسل المهبلي ، حيث عادة ما يكون جزء من المنتج إلى 3 أجزاء من الماء للتخفيف .

– ضع المحلول داخل وعاء أو في العبوة الخاصة بالغسل المهبلي وتسمى SQUEEZING BOTTLE ، وقم بالغسل داخل حوض الاستحمام حتى تمنع سكب المادة على الأرض .

– في حالة استخدام العبوة الخاصة بالغسل المهبلي ضع الفوهة داخل المهبل ، وقم بالضغط على العبوة حتى تبث بعض من سائل الغسل داخل المهبل وكرر المحاولة عدة مرات.

– بعد انتهاء الغسل المهبلي قم بشطف المنطقة الحساسة بالماء الدفيء والصابون بدون رائحة .

– ثم قم بتنظيف الأداة المستخدمة في عمل الغسول المهبلي لحين الاستخدام مرة أخرى .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *