٤ أعراض لا يجب على المرأة تجاهلها

أعطي جسدك انتباها أكثر ، فعندما يتعلق الأمر بالجهاز التناسلي ، فيجب توخي الحذر ، فإن توازن الهرمونات الجنسية يحقق الانسجام ، وحدوث أى اختلال قد يسبب مشكلة ، ولهذا من الأهمية ، تمييز وجود بعض التغييرات ، ومعرفة إذا كانت تلك التغييرات طبيعية ، أو هناك ضرورة لمزيد من الفحوصات .

لسوء الحظ ، أجد الكثير من السيدات ينزعجن بسبب أمور بسيطة يسهل معالجتها ، أو علي الصعيد الآخر ، يوجد كثيرات يعانين من مشاكل خطيرة ، وقد يكون لها مضاعفات بالغة لكن لا يهتمن باستشارة طبيب ، لا استطيع طمآنة السيدات بصورة كافية مثلما يفعل الطبيب ، لكن إذا وجدتِ انك تعانين إحدى المشكلات التالية ، فيجب استشارة الطبيب .

1- تكتلات الثدي :

من الصعب معرفة ماهية تلك التكتلات بالثدي ، و 10 % فقط من السيدات التي تعاني من ظهور تلك التكتلات ، تكون بسبب أورام سرطانية ، لكن عادة تكون تلك التكتلات بسبب تجمعات لأنسجة الثدي ، تسمي تلك التجمعات ( كتلة ليفية) ، وقد تكون كيساً حميداً أو تجمع دهني ، لكن إذا اكتشفتي تكتل في الثدي ، يجب استشارة الطبيب ، لكنه من الطبيعي ، ملاحظة ظهور تلك التكتلات واختفائها مع حدوث الدورة الشهرية ، لكن إذا شك الطبيب أن تلك التكتلات لسبب آخر غير طبيعي ، فلهذا يجب إعادة فحصك إذا استمرت تلك التكتلات حتى بعد انتهاء الدورة الشهرية .
بينما ، إذا كنتي في الفترة بعد الطمث أو إذا كان طبيبك غير متأكداً من ماهية تلك التكتلات ، يكون من الأفضل تحويلك لعمل فحوصات الثدي الخاصة ، فالأورام السرطانية لها سمات خاصة ، فهي غالباً ما تكون كتل صلبة ومنقسمة غير ملساء ، ولا تتحرك بانسيابة تحت الجلد عند لمسها ، وقد يوجد غدد ليمفاوية تحت الإبطين ، أو تغيير في الشكل الظاهري للجلد في منطقة الثدي أو حلمة الثدي .
ومن الضرورة معرفة أن ملاحظة تلك التكتلات ليست هي العرض الوحيد لوجود ورم سرطاني ، لذلك اذا لاحظتِ أى تغيرات أخرى غير طبيعية يجب استشارة الطبيب .

2- نزيف غير طبيعي :
يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على دورة الطمث ، ومنها فقدان الوزن ، ممارسة تمارين رياضية وحدوث ضغط ما ، وفي هذه الحالات لا يحتاج الأمر إلى علاج ، لأن نظام الجسم مصمم لإعادة ضبطه مع تلك المتغيرات ، بينما إذا استمرت الدورة الشهرية بشكل غير طبيعي ، أو إذا كانت أكثر كثافة ، أو لفترة زمنية أطول ، فيجب استشارة الطبيب ، علاوة على ذلك ، إذا لاحظت وجود أى نزيف بعد ممارسة الجنس ، أو في الفترة بين مواعيد الدورة الشهرية ، فيجب استشارة الطبيب ، لأن هذه الأعراض قد تكون علامات لأمراض جنسية أو وجود خلل في عنق الرحم أو الرحم أو المبايض ، وإذا كملت أيام الدورة الشهرية ، ولاحظت حدوث نزيف مرة أخرى ، فيجب استشارة الطبيب ، لأن هذا أمر غير طبيعي ، وقد تكون هذه علامة لوجود ورم في الرحم .

3- انتفاخ :
لسوء الحظ ، عند وجود ورم في المبيض ، فإن علامات وأعراض ذلك قد تكون غامضة جدا ً وصعب تمييزها ، كما أن وجود انتفاخات ، قد يكون بسبب حالات أخرى مثل القولون العصبي أو أعراض ما قبل الدورة الشهرية ، ولهذا ينصح باستشارة الطبيب ، إذا استمر الانتفاخ لأكثر من ثلاثة أسابيع أو إذا وجد بصورة مستمرة ، كما يجب ملاحظة بعض الأعراض ذات الصلة مثل آلام في منطقة الحوض ، فقدان الشهية والشعور بالامتلاء ، زيادة الحاجة للتبول وفقدان الوزن بصورة ملحوظة ، ولذلك يجب عمل بعض الفحوصات ، وتحاليل دم وأشعة تصويرية .

4- إفرازات مهبلية غير طبيعية :
وجود إفرازات مهبلية هو شئ طبيعي ، لأن هذا يساعد علي ترطيب منطقة المهبل والحماية من حدوث العدوى ، وهذه الإفرازات تكون شفافة أو بيضاء اللون ، وليس لها رائحة مميزة ، وقد يختلف سمكها تزامنا مع المرحلة المصاحبة في الدورة الشهرية ، لكن إذا كانت تلك الإفرازات غير ذلك ، إذا كان لها لوناً ، أو صار لها رائحة أو صارت أكثر غزارة ، فقد تكون تلك الإفرازات علامة لوجود مشكلة ما ، وتختلف الأسباب لذلك ، ربما عدوى مثل التهاب المهبل البكتيري أو مرض القلاع ، والذي يسهل علاجه بأدوية صيدلانية توصف بدون استشارة الطبيب ، بينما قد تكون علامة على حدوث عدوى منقولة جنسياً ، مثل الكلاميديا ، السيلان ، الهربس أو داء المشعرات ، وإن لم تعالج تلك الأمراض ، قد يتطور الأمر إلى مرض التهاب الحوض والذي هو عبارة عن عدوى تصيب الجهاز التناسلي ، والذي يمكن أن يتسبب في أمر خطير يؤدي إلى العقم ، وإذا لم تكن تلك الإفرازات غير الطبيعية بسبب عدوى بكتيرية ، فقد يحتاج الطبيب لفحص معدلات النمو (بما في ذلك الأورام السرطانية) بالنسبة للرحم أو عنق الرحم فقد تكون هذه الأمور أسباب محتملة لتلك الإفرازات الغير طبيعية ، والتي يجب عدم تجاهلها .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *