طرق اكتشاف ومنع عدوى المهبل

عدوى المهبل هو أمر شائع حدوثه بين النساء ، وهي مشكلة تسبب الشعور بعدم الراحة ، كما تحدث نتيجة عدوى ما ، لذا يجب أن تعطي جسمك اهتمامًا وتكتشف ما هو طبيعي وما هي الأمور التي تشير لحدوث مرض ما .

أولًا : التعرف على أعراض عدوى المهبل
تتميز منطقة المهبل بقدرتها على التنظيف الذاتي وإفراز المواد اللزجة ، وهي وسيلة من وسائل التنظيف الذاتي ، وتتميز إفرازات المهبل الطبيعية باللون الشفاف أو الأبيض ويجب أن تكون عديمة الرائحة ولا تسبب الحكة .

وتختلف كمية تلك الإفرازات من سيدة إلى أخرى ، لذا يجب على كل سيدة أن تكون على علم بطبيعة جسمها لتعرف ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي بالنسبة لها ، وأشهر عدوى هي العدوى البكتيرية والعدوى الفطرية وهناك بعض أنواع العدوى الغير شائعة مثل الحساسية أو عدوى نتيجة أمراض منتقلة جنسيًا مثل السيلان وداء المشعرات .

من أشهر أعراض وجود عدوى في منطقة المهبل ، هو تغير لون وملمس وقوام ورائحة وإفرازات المهبل ، فإذا لاحظت وجود رائحة تشبه رائحة السمك فهي عادًة مؤشر لوجود عدوى بكتيرية في منطقة المهبل ، أما إذا كانت تلك الإفرازات لها رائحة تشبه رائحة الجبن القريش ، فذلك يدل على وجود عدوى فطرية في منطقة المهبل أما إذا كانت إفرازات ذات لون أخضر فهذا يدل على وجود داء المشعرات .

من أعراض وجود عدوى بكتيرية أيضًا وجود شعور بالحكة والحرقة فهي دليل أخر لوجود عدوى ما ، بل  إذا لاحظت وجود ألم في منطقة الحوض أو ألم في المنطقة السفلى من البطن مع وجود احمرار وتورم حول منطقة الأعضاء التناسلية فذلك مؤشر لوجود عدوى ما في المهبل بل من علامات وجود عدوى في منطقة المهبل هو ألم أثناء الجماع .

وإذا لاحظت أحد أو بعض الأعراض السابقة يجب زيارة الطبيب على الفور ، ولا تحاول علاج تلك الأعراض بنفسك ، حيث يجب أن تخبر طبيبك بلون الإفرازات ورائحتها وقوامها ، والمواد التي تضعها في منطقة المهبل سواء منظفات أو عطور أو غسول مهبلي أو مواد قاتلة للحيوانات المنوية .

وربما يحتاج الطبيب لمسحة من منطقة المهبل للتعرف على نوع العدوى ورغم كل هذا لا تستدعي العدوى المهبلية أي قلق ، حيث تختفي الأعراض بعد الخضوع للعلاج لمدة أسبوعين في نحو 90% من الحالات ، أما إذا أهملت الأمر قد تسبب تلك العدوى تأخر في الإنجاب أو العقم .

ثانيًا : طرق منع العدوى المهبلية
– لابد أن تخضع السيدة لفحص سنوي في منطقة الحوض وبالتالي يكتشف الطبيب أي علامات مرضية في منطقة المهبل وعنق الرحم .

– قبل زيارة الطبيب بحد أقصى يومان يجب عدم ممارسة الجماع أو استعمال غسول مهبلي أو استعمال أي كريمات داخل المهبل .

– يجب ارتداء ملابس داخلية مناسبة وتحافظ على جفاف المنطقة التناسلية ، وتمنع تراكم الرطوبة بداخلها والتي تسبب العدوى وأفضل الملابس الداخلية هي الملابس القطنية كما يجب تغيير الملابس الداخلية بمجرد البلل لمنع احتباس الرطوبة .

– عندما تكون في فترة الحيض يجب تغيير الحفاض النسائي أو الفوط الصحية باستمرار .

– المهبل منطقة تقوم بالتنظيف الذاتي لذا كثرة استخدام غسول المهبل ، سيخل بتوازن البكتريا في تلك المنطقة ويعرض المنطقة للعدوى لذا فقط قم بغسل المنطقة بالماء والصابون المتعادل بدون رائحة فقط لا غير .

– أحرص على تناول كوب من الزبادي يوميًا حيث يحتوي على مادة البروبايوتكس التي تحافظ على درجة قلوية وحموضة منطقة المهبل .

– امسح بطريق صحيحة وهي من الأمام إلى الخلف لمنع انتقال البكتريا والفطريات من فتحة الشرج إلى المهبل .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *