الأشخاص الأكثر غنًا في العالم بحلول نهاية عام ٢٠١٧

كشف تصنيف أغنى ٥٠٠ شخص في العالم الذي صدر هذا الأسبوع أن أغنى أشخاص على الكوكب قد ارتفعت ثروتهم الكلية هذا العام ببليون دولار ، وقد نتج ذلك في المقام الأول عن ارتفاع الأسهم العالمية.

واتضح أن جميعهم رجال ومعظمهم يعزي ثروته إلى التكنولوچيا :

١- چيف بيزوس (١٠٠ مليار دولار) :
أسس بيزوس أمازون في التسعينيات وتضخمت شركته منذ ذلك الوقت ، حيث ارتفعت أسهم الشركة بأكثر من ٥٠% خلال هذا العام والذي تزامن مع عرض سلسلة من المنتجات و الخدمات ، مما ساعده في زيادة ثروته بحوالي ٣٤.٧ مليار دولار ، و في أكتوبر الماضي تخطى بيل جيتس ليحتل القمة في تصنيف بلومبيرج.

٢- بيل جيتس (٩١.٦ مليون دولار) :
لقد احتل مؤسس مايكروسوفت بيل جيتس قمة التصنيف خلال السنوات الأخيرة بين مايو ٢٠١٣ وأكتوبر ٢٠١٧ ، وفي ٢٠١٧ ارتفعت ثروته بمقدار ٩.١٧ مليار دولار ، ولكنه تبرع خلال الشهور الأخيرة بقدر كبير من أمواله لصالح المؤسسات الخيرية.

٣- وارين بافيت (٨٥.٥ مليار دولار) :
إن الخبير المالي بافيت والذي يعرف بحكيم أوماها ليس غريبًا عن القائمة هو أيضًا ، وقد ارتفعت ثروته في ٢٠١٧ بحوالي ١٢.٣ مليار دولار وفقًا لبلومبيرج ، مما يعني أن أول ثلاثة مراكز في القائمة قد وقعوا في قبضة رجال أمريكيين.

٤- أمانسيو أورتيجا (٧٥.٧ مليار دولار) :
هو ملياردير أسباني قد شارك في تأسيس “إنديتيكس” وهي الشركة الأم لبعض العلامات التجارية مثل زارا وماسيمو دوتي ، على الرغم من أن أسهم إنديتيكس لم تكن لامعة هذه السنة ويبدو أنها انخفضت ، إلا أن أورتيجا تمكن من زيادة ثروته بمقدار ٣.٦ مليار دولار خلال هذه السنة.

٥- مارك زوكربيرج (٧٣.٢ مليار دولار) :
إن مؤسس الفيسبوك والذي يعتبر ملكًا لشبكات التواصل الاجتماعي بلا منازع فقد تمكن من زيادة ثروته خلال هذه السنة بمقدار ٢٣.٣ مليار دولار مما ساعده على بلوغ المركز الخامس في القائمة بسهولة ، كما تعد هذه الزيادة رابع أكبر زيادة في القائمة هذه السنة.

٦- برنارد أرنولت (٦٣.٣ مليار دولار) :
ويعرف بكونه المدير التنفيذي لشركة الملابس الفاخرة LVMH  وقد تمكن من زيادة ثروته الكلية في عام ٢٠١٧ بمقدار ٢٤.٥ مليار دولار.

٧- كارلوس سليم (٦٢.٣ مليار دولار) :
بلغ المركز السابع هذه العام بعد أن تمكن من زيادة ثروته بمقدار ١٢.٥ مليار دولار ، وقد نتجت ثروته عن تولّيه العديد من الشركات المكسيكية في مجالات الصناعة و الصحة و النقل و الإعلام و الطاقة و الخدمات المالية ، مما جعله يساهم بحوالي ٤٠% من أسهم الدولة و تمثل ثروته ٦% من الناتج المحلي الإجمالي للمسكيك.

٨- لاري إليسون (٥٣.١ مليار دولار) :
هو أحد مؤسسي والمدير التنفيذي لشركة أوراكل التكنولوچية ، وقد ارتفعت أسعار أسهم شركته بحوالي ٢٢% خلال هذا العام ، مما ساعد في زيادة ثروته بمقدار ١١.٥ مليار دولار.

٩- لاري بايج (٥٢.٦ مليار دولار) :
هو أحد مؤسسي جوجل مع سيرجي برين الذي احتل المركز الـ١١ ، أما بايج فقد تمكن من زيادة ثروته بمقدار ١٢.٧ مليار دولار هذا العام.

١٠- إينغفار كامبراد (٥٢.٤ مليار دولار) :
هو مؤسس سلسلة أيكيا العالمية للأثاث ، و قد تمكن في عام ٢٠١٧ من زيادة ثروته بمقدار ٨.٥ مليار دولار ، كما أنه الأكبر سنًا في القائمة حيث يناهز عمره ٩١ عامًا.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *