دراسة حديثة تثبت أن تناول السكر يسبب مرض السرطان

لم يتم إدراج السكر المكرر ضمن النظام بشكل يومي إلا منذ 100 عام مضت ، حيث كان استهلاكه قبل ذلك يقتصر على الأغنياء جدًا لأن محصول قصب السكر صعب في النمو ، وفي السنوات المائة الماضية أي منذ بدأ استخدام السكر بشكل منتظم ارتفعت معدلات السمنة وأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني والعديد من الأمراض المزمنة الأخرى .

فمنذ أن قام الأوروبيون باكتشاف القارة الأمريكية ، قام السكان الأصليين بتقديم السكر والتبغ لهم ، وقد كان متوسط العمر الافتراضي في ذلك الوقت قصير نسبيًا ، وفي الحقيقة هذا لا يرجع سببه لاستهلاك السكر والتبغ ولكن لتحديات الحياة الأخرى ، لذلك لم يهتم أحد بالأضرار السيئة للسكر أو التبغ .

ولكن بعد ذلك ومنذ عام 1920م وثقت الأبحاث العلمية ما يفعله السكر بالجسم ، كما تم تعريف التبغ بأنه السبب الرئيسي للوفاة المبكرة ، وقد أطلق مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على التبغ أنه السبب الرئيسي للوفيات التي يمكن تفاديها ، وللأسف فإن هذه العبارة تنطبق على السكر أيضًا .

ونجد أنه من الناحية الغذائية لا يحتاج الجسم إلى السكر المكرر في شيء، وإنما يحتاج إلى الجلوكوز ، ويقوم الجسم بتصنيع مادة الجلوكوز في الكبد من خلال عملية تسمى استحداث الجلوكوز ، فإذا امتنعت عن تناول الحلوى التي تحتوي على السكر والنشا بشكل نهائي وسوف تكون صحتك أفضل بكثير .

السكر يغذي نمو الخلايا السرطانية :
لاحظ الكيميائي الألماني أوتو واربورج في عام 1926م أن الخلايا السرطانية تقوم بتخمير الجلوكوز وتحوله إلى حمض اللبنيك حتى في وجود الأكسجين ، وأن هذا قد يكون السبب في مرض السرطان ، وقد أدى ذلك إلى ظهور فكرة أن نمو المرض قد يقل عند قطع إمدادات الطاقة أو السكر .

ولكن رفض العلماء والباحثين الفكرة وقد دعمت صناعة السكر لهم ، و حصل واربورج على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء في عام 1931 لعمله في التنفس الخلوي وإنتاج الطاقة ، وقد كانت مهمته طوال حياته هي إيجاد علاج للسرطان ، ولكن استنتاجاته تم تجاهلها إلى حد كبير من قبل المجتمع الطبي التقليدي لأنها اعتبرت تبسيطية ولم تتناسب مع النموذج الوراثي للمرض الذي كان مقبولا على نطاق واسع .

وقد تبين من الأبحاث التي تمت مؤخرًا في بلجيكا أن هناك ارتباط قويًا بين التحفيز الزائد للجلوكوز ، والبروتينات المتحولة التي توجد في كثير من الأحيان داخل الخلايا السرطانية ، مما يجعل الخلايا تنمو بشكل أسرع ، وقد تم إجراء هذه الدراسة في عام 2008م وذلك لرغبة العلماء في فهم تأثير واربورج بشكل أفضل .

وقد وجد العلماء أن الانهيار السريع للجلوكوز في الخلايا السرطانية لا يحدث في الخلايا السليمة ، وهذا يجعل الجلوكوز هو المصدر الأولي للطاقة داخل الخلايا السرطانية ، وقد أدى فهم الارتباط بين السكر والسرطان إلى توفير أساس للبحوث المستقبلية .

الطفرة التي تحدث في الخلية لا تنتج عن السكر فقط :
ويعتقد العلماء أن السكر يزيد من تسارع نمو الخلية السرطانية ، ولكن الأبحاث لم تشير إلى أن السكر هو السبب في الطفرة الجينية التي تحدث داخل الخلية و تؤدي إلى السرطان ، ولكنها تحدث نتيجة اختلال وظيفي يحدث فيما يسمى بالميتوكوندريا ، وليس بسبب استهلاك السكر ، ولكن الاستهلاك المفرط للسكر يعتبر أحد الأسباب التي تؤدي إلى تلف الميتوكوندريا .

إلى جانب أن هناك المئات من المواد الكيميائية المصنعة الموجودة حولك في كل مكان قد تسبب حدوث طفرة في الخلية ، وغالبًا ما تحتوي ملوثات الهواء ومنتجات العناية الشخصية والبلاستيك والأدوية على مواد كيميائية ذات خصائص مسرطنة .

ونجد أنه بعد حدوث الطفرة نتيجة خلل الميتوكوندريا فإن الخلايا تتغذى على السكر الذي يتم استهلاكه بشكل يومي وتتحول إلى سرطان ، ويظل السكر يوفر الطاقة للخلايا السرطانية حتى تتكاثر ، وبهذا فإن السكر عامل هام في نمو وانتشار مرض السرطان .

وفي العادة يتم تحويل السكر إلى طاقة في الخلايا عن طريق عملية تسمى الأكسدة وهي تتطلب وجود الأكسجين ، أما في الخلايا السرطانية فإنها تقوم بتخمير السكر حتى في وجود الأكسجين من خلال عملية تسمى تحلل السكر وتستخرج منه الطاقة .

وهذا يعني أنه حتى في غياب الأكسجين فإن الخلايا السرطانية تحصل على الطاقة ، وهذا يتطلب وجود الكثير من السكر حتى تنقسم الخلايا وتتكاثر ، ولذلك يعتبر السكر وقود نمو الخلايا السرطانية ، وهذا يشير أيضًا إلى أن مرض السرطان في الواقع ينتج عن سوء التمثيل الغذائي .

البحوث تثبت أن السرطان هو مرض سوء التمثيل الغذائي :
و يقدر عدد المصابين بالسرطان في الولايات المتحدة بنحو 600 ألف شخص هذا العام ، حيث تكلف السرطان أكثر من 125 مليار دولار في نفقات الرعاية الصحية ، وترى منظمة الصحة العالمية أن السرطان هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة في جميع أنحاء العالم وهو المسئول عن ما يقرب من 8.8 مليون حالة وفاة .

و يركز علاج السرطان التقليدي على الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاع ، ومع ذلك فإن العديد من هذه العلاجات كانت ناجحة فقط في إطالة أمد الحياة بشهور وليس في علاج المرض ، لأن أساس هذه العلاجات هو أن السرطان مشكلة وراثية وليس أحد أثار خلل الميتوكوندريا ، ونتيجة لذلك عادة ما يتم إغفال الرابط بين السرطان و التغذية .

وقد أظهرت الأبحاث أيضا أن الطفرات الجينية ليست هي المحفز لنمو السرطان بل بالأحرى هي تأثير ناتج عن استقلاب الطاقة المعيب في الميتوكوندريا ، وهذا الاستقلاب المعيب للطاقة يغير الطريقة التي تعمل بها الخلايا ويعزز نمو الخلايا السرطانية.

وقد وجد دكتور توماس سيفريد مؤلف كتاب السرطان مرض الأيض أن التمثيل الغذائي يؤثر على السرطان ، ويعتبر سيفرويد أحد رواد النظام الغذائي الكيتوني  ، الذي يعتمد على استهلاك كمية كبيرة من الدهون الصحية ، وكمية قليلة من الكربوهيدراتو كمية معتدلة من البروتين .

وقد أظهرت الأبحاث أن الرياضيين الذين يتبعون نظام غذائي كيتوني قد وجدوا تحسن ملحوظ في صحتهم وأدائهم ، فهذا النظام قد أظهر نتائج جيدة في علاج الاضطرابات العصبية مثل الزهايمر ، وهذا البحث الأخير الذي تم عمله في بلجيكا يدعم نظرية سيفريد عن أن السرطان مرض مرتبط بالتمثيل الغذائي .

العلاج الكيميائي قد لا يكون الجواب :
وتكشف الأبحاث التي أجريت مؤخرا أن إعطاء العلاج الكيميائي قبل جراحة سرطان الثدي قد يشجع على نمو المرض، مما يسمح له بالانتشار إلى مناطق أخرى من الجسم وهذا يزيد كثيرا من خطر الموت ، ووجدت الدراسة أن حجم الخلايا السرطانية في الفئران قد تضاعفت في الدم والرئتين بعد العلاج الكيميائي،  ووجد الباحثون أيضا نتائج مماثلة في 20 مريض بشري .

اختيارك الأكثر صحة هو تجنب السكر:
إن السكر هو العامل الأساسي الذي يقود لتطوير عدد من الأمراض المزمنة ، فهو يساهم في العديد من الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة، بما في ذلك أمراض القلب ارتفاع ضغط الدم تصلب الشرايين و السرطان ، و السكتة الدماغية و السكري و مرض الكبد المزمن و مرض باركنسون ومرض الزهايمر .

وقد استخدم مصنعي السكر خاصية الإدمان لزيادة مبيعاتهم ، ولكن من المنطقي إذا كنت تريد أن تعيش حياة أكثر صحة و تقلل من تكاليف الرعاية الصحية الخاصة بك وخطر الإصابة بالسرطان ، فمن الحكمة أن تتجنب السكر المكرر قدر الإمكان، إن لم يكن القضاء عليه من نظامك الغذائي  تماما.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *