كيف يمكنك التخلص من الدوار

من الأعراض الشائعة للدوار فقدان التوازن والشعور بأن العالم يدور من حولك ، قد يأتي الدوار أحيانًا على هيئة الشعور بالدوخة وعدم الاستقرار فحسب ، ولكن في أحيان أخرى قد يكون مصاحبًا له صداع وغثيان وزيادة تعرُّق وقيء وفقدان مؤقت لحاسة السمع واضطراب في حركة العين ، وقد تستمر هذه الأعراض لدقائق قليلة ، أو تأتي على هيئة نوبات متكررة.

أنواع الإحساس بالدوار  :
كما أن الدوار قد يكون مُتجرِّد أو ذاتي أو زائف ، فالدوار المُتَجرِّد هو أن يشعر الفرد أن العالم يدور من حوله ، بينما الدوار الذاتي يَشعر فيه الفرد بأنه يدور حول نفسه ، أما الدوار الزائف فهو شعورٌ قوي بالدوران الداخلي داخل رأس الفرد.

أسباب الدوار  :
غالبًا ما ينتج الدوار عن المشاكل التي تحدث في الأذن الداخلية ، والتي قد تكون بسبب تجمع جزيئات متناهية الصغر من الكالسيوم في قنوات الأذن ، مما يُسبب التهابات داخلية ، وهذه الالتهابات بدورها تمنع الأذن الداخلية من إرسال الإشارات المناسبة للخلايا العقلية المتعلقة بالجاذبية ، وتعتبر هذه الإشارات بالغة الأهمية لحفظ التوازن ، كما يحدث الدوار أحيانًا نتيجة سكتة دماغية أو تكوُّن ورَم أو غيرها من الإصابات الشديدة في الرأس والرقبة.

سنعرض الآن بعض الطرق المستخدمة في محاولة التغلب على الدوار :

1- ابقَ جالسًا :
في كثير من الأحيان ، كل ما تحتاجه هو أن تبقى جالسًا في مكانك ، وبذلك فأنت تسمح للعقل بالتكيُّف مع التغيرات التي طرأت على الأذن الداخلية ، وبالتالي تستعيد توازنك.

2- احصل على القدر الكافي من النوم :
يتسبب الحرمان من النوم عادةً في الإصابة بالدوار ، لذلك من المهم الحصول على قدر كافٍ من النوم ، والذي يُقدَّر ب 8 ساعات على الأقل يوميًا.

3- حافظ على نسبة الرطوبة بجسمك :
من الطبيعي أن يحدث الدوار بعد القيام بأعمال شاقة تسببت في فقدان جسمك للكثير من السوائل ، لذا يجب عليك الحرص دائمًا على إمداد جسمك بالسوائل اللازمة ، للحفاظ عليه رطبًا ، وبالتالي تتجنب الإصابة بالدوار.

4- اسحب أذنيك :
يقترح “فازانت لاد” عالم الطب الهندي التقليدي الشهير إدخال إصبع السبابة في الأذن ، ثم محاولة سحبها برفقٍ إلى الأعلى ثم إلى الأمام ثم الأسفل ، قائلًا أن هذا سوف يُنظم ضغط الدماغ ، والذي بدوره سيحدث تحسنًا ملحوظاً في الشعور بالدوار.

5-العلاجات المنزلية :
عليك دائمًا محاولة التحكم في معدلات ضغط الدم والكوليسترول والوزن ونسبة السكر في الدم ، لأن هذا يساعدك في تجنب الكثير من مخاطر الإصابة بالدوار ، وهناك بعض العلاجات المنزلية التي تُعين على التخلص من الدوار .

فقد نصح بشم بعض شرائح البصل المُقطع ، وأن ترغم نفسك على الاستمرار في استنشاقها إلى أن تدمع عيناك ، فالبصل يحتوي الكثير من الأمونيا ، والتي بدورها ستزيد من تدفق الدم إلى المخ وتعالج الدوار ، كما أن استنشاق خلاصة أو زيت خشب الصندل قد يكون فعالًا أيضًا.

6- ممارسة اليوجا :
يُحدث التنفس العميق والمنتظم أثناء ممارسة اليوجا دورًا فعالًا في التخلص من نوبات الدوار ، وقد أثبتت هذه الطريقة فاعليتها بالنسبة للكثيرين.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *