كيف تعرف الشخص الشرير من صفاته

هناك مقولة شهيرة تقول ” لا يمكنك تقدير الأوقات الجيدة ، إلا إذا مررت بأوقات صعبة ” ، وهذه المقولة تعبر عن حقيقة رائعة وهي أننا نستطيع تمييز الأشياء بضدها ، فلا يوجد برد بدون حر ، ولا ابتسام بدون عبوس ولا ضحك بدون صرخات ، ولا حلو بدون حامض .

وهذه المقولة تنطبق أيضًا على البشر أيضًا ، فبدون وجود الأشرار لن نستطيع تقدير الطيبين ، وهذه حقيقة قائمة ولكن هناك أيضًا بعض العلوم التي تدعم ذلك ، فوفقًا لتجربة نفسية تم إجرائها على آلاف من المتطوعين ، قامت أجسام 95% من المتطوعين بإفراز مادة تسمى الأوكسيتوسين ، وهو هرمون قوي مسئول عن التعاطف والكرم ، وعلى النقيض فشلت أجسام 5% من أفراد العينة في إفراز هذا الهرمون ، وقد لاحظ الباحثون أن هؤلاء الأشخاص يتمتعون ببعض السمات والصفات ، وهذه الصفات تميز الأشرار أو أصحاب القلوب السوداء كما يقولون .

ولذلك يجب أن تحترس إذا قابلت شخص يتمتع بهذه الصفات لأنه إنسان شرير :

له قوانينه الخاصة :
عليك أن تعلم قبل أن تحاول الوصول لما يدور في عقل الشخص الشرير ، أنه يعيش في واقع ملفق داخل رأسه ، وهذا يعني أنه من المستحيل الوصول إلى ما في قلبه ، وهذا أمر بالغ الخطورة لأنه هذا الشخص يقوم أيضًا بصنع قوانينه الخاصة ، ويكون مفهوم الخير والشر والخطأ والصواب بالنسبة له هو ما يقرره بنفسه بعيدًا عن قوانين المجتمع .

الكذب والتلاعب بالآخرين ببراعة :
إن أسوأ ما في الشخص الشرير هو أنه يتفنن في الكذب وتزييف الحقائق ببراعة فائقة ، فإذا اكتشفت أنك تعرف أحد هؤلاء الاشخاص فاحرص على إبقاء مسافة بينك وبينهم ، لأنك كلما اقتربت منهم سوف تقع فريسة لأكاذيبهم .

يطلب اهتمامك باستمرار ولا يحترم وقتك :
إن الشخص الشرير يعتبر أن الكون يدور حوله ، لذلك عند دخوله في أي علاقة تجده يطلب قدر كبير جدًا من الرعاية والاهتمام  بحيث لا يستطيع شريكه أن يعيش حياته الخاصة .

يعتقد أن العالم مدين له :
إن الحياة هدية ثمينة وهي مبنية على العطاء ، ولكن الشخص الشرير يرى أن الحياة مدينة له باستمرار ولن يستطيع أي شخص تغيير هذه الفكرة بداخله .

لا يشعر بالذنب :
دعونا ننظر للأمر من منظور مختلف فإن أي إنسان طبيعي صادق وطيب القلب ، ينتابه شعور بالذنب حين يعرف أن أساليبه قد تسبب ضرر لأشخاص آخرون ،أما الشخص الشرير فلا يشعر بأي ذنب ، إنه يرفض حقيقة أن الإنسان الآخر له مشاعر أيضًا .

يلوي الحقيقة ولا يمكن الوثوق به :
إن الإنسان الذي يرى أن لعالم يتمحور حوله ، يمكنه فعل أي شيء ليحصل على ما يريد ، حتى لو اضطر إلى الكذب وتغيير الحقيقة ، وهذا النوع من الناس لا يمكن الوثوق به .

يعيش حياة مزدوجة :
تقول الحكمة : ” إن الاختبار الحقيقي لشخصية الإنسان هي ما يفعله عندما لا يراه أحد ” ، و لذلك فإن الشخص أسود القلب قد يظهر لك أنه يهتم بك بينما هو في الحقيقة لا يهتم سوى بنفسه فقط .

يستمتع بفشل الآخرين :
دائمًا ما يراقب الإنسان الشرير الآخرين ويستمتع ويشعر بالرضا حين يرى مصائبهم  ، كما أنه قد يرغب في إيذاء الآخرين من أجل المتعة .

لا يلوم نفسه ولا يعتذر :
إن الإنسان الشرير لا يهتم بتأثير أعماله على الآخرين ، ولذلك لا يعتقد أبدًا أنه أخطأ ، كما أنه يرى أنه يجب أن لا يعتذر أبدًا .

إنه شخص غير مسئول :
إذا قمت بالاعتماد على شخص أسود القلب فأنت مخطئ ، لأنه غالبًا سوف يترك مسئوليتك وراء ظهره ، مهما سبب لك هذا من الضرر ، وهو في المقابل لن يقدم لك أي خدمة إلا إذا أراد منك شيء في المقابل .

والآن بعد أن عرفت صفات الشخص أسود القلب ، يجب أن تدرس بعناية شخصية المحيطين بك ربما تجد فيهم شخص يتمتع بهذه الصفات .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *