علاجات طبيعية لالتهاب المفاصل الروماتويدي

على الرغم من أن البحث عن علاج لالتهاب المفاصل الروماتويدي ما زال مستمرًا إلا أنه لا يوجد علاج لهذه الحالة حاليًا ، ولكن الغذاء الصحي والاسترخاء وممارسة التمارين بجانب الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية يمكنها المساعدة في تخفيف الألم.

١- الراحة والاسترخاء :
حاول أن تأخذ قسطًا كافيًا من النوم يقدر ب٨ ساعات أو أخذ قيلولة ما بعد الظهيرة ، وإذا تأثر نومك سلبًا بسبب تعرضك للضغط فإن تمارين إرخاء العضلات والتنفس العميق أو التنويم أو التأمل أو المساچ يمكن أن تخفف الضغط والتوتر.

أما إذا كنت تعاني من الأرق أو انقطاع النفس النومي استشر طبيبك من أجل الحصول على تشخيص وخطة علاجية.

٢- التمارين :
تعد التمارين المنتظمة مثل التمدد والمشي والسباحة والتمارين المائية طريقة رائعة لمحاربة الإرهاق وتقوية العضلات وزيادة مدى حركة المفاصل ، تجنب أداء الرياضات المجهدة عالية التأثير ولا تجهد نفسك إذا كانت مفاصلك واهنة أو ملتهبة بشدة ، أو اطلب من طبيبك أن ينصحك بتمرين معين.

٣- رياضة تاي تشي :
رياضة صينية تمزج الحركات البطيئة الخفيفة مع التنفس العميق ، فتقوم بتمرين الجسم والعقل والروح ، وقد أشارت دراسة إلى أنها قد تكون ذات نفع للمصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

٤- الكريمات والدهانات والمستحضرات :
عند وضعها يقوم الجلد بامتصاص المكونات مسببة تخفيفًا مؤقتًا للآلام ، ولتحصل على أفضل النتائج استخدم منتجات تحتوي على كابسايسين أو ساليسيليتس أو كامفور أو مينثول.

٥- زيت السمك :
أظهرت بعض الدراسات أن زيت السمك يخفف الألم والخشونة في المفاصل ، ولكن استشر طبيبك أولًا حيث يمكن أن يسبب الغثيان والتجشؤ أو النزيف.

٦- الزيوت النباتية :
يُعتقد أن بعضها يخفف الآلام والخشونة الصباحية في المفاصل ، حيث يحتوي زيت زهرة الربيع المسائية على حمض دهني أساسي ويمكن أن يوفر تخفيفًا للألم إلا أن الدراسات غير حاسمة بشأنه ، ويمكن أن يسبب الصداع والإسهال والغثيان.

٧- الحرارة والبرودة :
ضع كمادات ثلج على المفاصل الملتهبة لتخفيف التورم والألم وإرخاء العضلات ، كما يمكنك وضع فوطة ساخنة لإرخاء العضلات المتشنجة وتخفيف الألم والخشونة.

٨- الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الاسترويدية :
يمكن أن تمنحك تخفيفًا مؤقتًا للألم والالتهاب ، وتتضمن أنابروكس وسيليكوكسيب وأوكسابروزين ، وجميعها تأتي مع تحذير بأنها يمكن أن تزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو نزيف مَعِدي.

٩- الأدوية :
منها ميزوتريكسيت وسلفازالازين اللذان يكبتان الجهاز المناعي ، وأمينوسيكلين المضاد للالتهاب وغيرهم من أدوية الكورتيكوستيرويد التي تؤخذ عن طريق الفم وتوفر تخفيفًا سريعًا ومؤقتًا للأعراض.

١٠- الأجهزة المساعدة :
مثل الجبائر والدعامات وأطواق الرقبة التي تثبت وتريح المفاصل الملتهبة ، والأحذية المخصصة التي توفر دعمًا للمفاصل الموجودة في القدم ، والعُصي والعكازات التي تزيل بعض الحِمل من على المفاصل وتسهّل المشي.

بالإضافة إلى بعض الأدوات المنزلية مثل المقابض والدرابزين في الحمامات وعلى السلالم والتي تساعد المريض على تجوّل المنزل بأمان.

١١- الجراحة :
أكثر جراحات التهاب المفاصل شيوعًا هي جراحة استبدال المفصل ، ويمكن أن تصلح الجراحة الترميمية تلف الأوتار وتخفف الضغط على الأعصاب ، كما يوجد إجراء يعرف باستئصال الغشاء السينوڤي والذي يقوم بإزالة الأغشية الملتهبة.

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *