لماذا لا نفقد الجلد عند فقدان الوزن ؟

عندما تعمل بجد لفقد الكثير من الوزن الزائد فأنت تحلم بالحصول على جسم مثالي متناسق ،ولكنك تنسي جزء مهم من الصورة ، إنه الجلد الزائد ، ربما ا تفكر في هذا الأمر ولكن في الحقيقة إن الجلد الزائد يمثل مشكلة حقيقية لكل من فقدوا كمية كبيرة من وزنهم .

يقول جيسون ب. ليشتن، وهو جراح تجميل في كولومبوس: “إنه لأمر محبط للمرضى الذين قاموا بكل هذا العمل الشاق والالتزام في رحلة فقدان الوزن للحصول على جسم جميل ولكنهم في النهاية يحصلون على جلد زائد ليضيع هذا الجهد  ، ففي كثير من الأحيان  يشعرون أن كأن الجلد الزائد معلق عليهم بنفس طريقة ملابسهم القديمة  قبل فقدان الوزن ، إلا أنه لا يمكن أن يقلع منهم  ” .

ولا تتركز مشكلة الجلد الزائد في المظهر فقط ، ولكنه أيضًا قد يسبب مشاكل صحية مثل الطفح الجلدي والالتهابات وآلام الظهر بالإضافة إلى أنه قد يمنعك من أن تكون نشيط كما تتمنى .

لماذا لا نفقد الجلد عند فقدان الوزن ؟
إن طبيعة الجلد مرنة وحجمه يعتمد على مدى سمنة الجسم ، فكلما زاد الوزن فإنه يتمدد ، ولكن حين تقل الدهون لا يعود الجلد مرة أخرى وخاصة إذا طالت مدة تمدده  .

تقول ماري جيهين، طبيبة الأمراض الجلدية في سان فرانسيسكو: “إن الجلد مثل البالون ، عندما تكون في البداية صغيرة وضيقة حقا ، ويجب عليك أن تقوم بتمديدها ، ولكن عندما يتم إفراغها فإنها لا تعود إلى شكلها الأصلي ” .

كما أن هذا الأمر يتعلق أيضًا بالوراثة ، والتقدم في العمر ، فكلما تقدم العمر فإن الإنسان يبدأ في فقدان الأنسجة المرنة ، هذا إلى جانب أن الجلد الزائد لا يفسد الشكل ويسبب الإحراج فقط ، ولكنه أيضًا يمكن أن يصاب بالطفح والالتهابات نتيجة تراكم الفطريات بين ثناياه .

وتقول جيهين : ” إن العرق يتراكم تحت الجلد المترهل ، وهذا يتسبب في حدوث الطفح الجلدي لذلك ننصح باستخدام مسحوق نشا الذرة لامتصاص العرق ، كما يمكن وضع نسيج قطني تحته لامتصاص العرق .

وتقول جنيفير كابلا جراحة التجميل في نيويورك : ” إن ملابس الضغط قد تساعد ، ولكن الجلد المترهل في النهاية يجعل شكل الجسم صعب ، فتخيل وجود ما بين 30-40 رطلًا من الجلد المتهدل أمامك ، إنه يغير مركز الثقل في الجسم ويجعل حركة الجسم صعبة  ” .

لا حل سهل :
وتقول كابلا : ” إن ممارسة التمارين وبناء العضلات قد يساعد في شد الجلد قليلا ، ولكن لا يوجد أي كريم سحري من شأنه حل تلك المشكلة ، إن الحل الوحيد هو التدخل الجراحي ” .

ويقول جون مورتون رئيس الجمعية الأمريكية للعمليات الأيضية : ” يخضع 20% فقط ممن يفقدون وزنهم  لعمليات إزالة الجلد ، والسبب في ذلك ارتفاع تكلفة تلك العمليات ، والمناطق التي يتم إزالة الجلد منها هي البطن والأرداف والصدر والفخذين والذراعين والوجه ” .

وتقول كلود جان لانجيفين جراحة التجميل في مركز جراحة الأرز والترميم في لوس أنجلس : ” سيقوم الجراح فقط بإزالة الجلد الزائد إذا حافظت على الوزن لمدة 6 أشهر ، كما أنه سوف يعمل فقط على واحد أو اثنين من المناطق في وقت واحد لأن ذلك يقلل من خطر حدوث مضاعفات. بالإضافة إلى ذلك، فإنه لن يضر بقدرة المريض على التحرك خلال التعافي “.

وتقول دكتورة كايلا إن الجراحة تترك ندوب ولكن يمكن إخفاؤها بالملابس .

مشكلة شكل الجسم :
كما أنه لا يريد البعض أن يخضع للجراحة ، فعلى سبيل المثال فإن سوزان هوكينز 67 عامًا فقدت 150 رطلًا من وزنها بعد تكميم المعدة ، وقد تلك ذلك الكثير من الترهل ، ولكنها تتعايش مع ذلك ، تقول هوكينز: ” تقوم ملابسي بعمل رائع في إخفاء الآثار ، أما الجلد الزائد بالنسبة لي إشارة شرفي ” .

يجد البعض صعوبة في تقبل مظهره :
يقول الطبيب النفسي الكسيس كوناسون : “ينظر الكثيرون إلى الجلد الزائد كتذكير لهم بحياتهم القديمة عندما كانوا يعانون من القلق والاكتئاب والشعور بالوحدة وانخفاض الثقة بالنفس بسبب وزنهم  ” .

تقول تانيشا شانيه، 30 عاما من بروكلين، نيويورك : ” إنه من الصحي أن نقوم بتقبل شكل أجسادنا الجديد ، لقد فعلت ذلك تماما بعد أن فقدت أكثر من 140 رطل بعد إتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة .

وتقول: ” هناك تحديات يواجهها المرء في هذه الرحلة  ، لذلك يجب علي أن أتعلم كيف أحب جسدي وأقبل بشكل جسدي الجديد والصحي”.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *