اسباب آلام الحوض

يقع الحوض بين الجزء العلوي من الفخذين ومنطقة السُرَّة ، من الممكن أن تتعرَّض لآلام في هذه المنطقة سواء كنت رجلًا أو امرأة ، وغالبًا ما يحدث الألم في هذه المنطقة نتيجة وجود مشاكل في الجهاز الهضمي أو في المسالك البولية أو في الأعضاء التناسلية.

وبالرغم مما تتعرَّض له المرأة من آلام في الحوض وخاصة أثناء الحيض ، إلا أنه لا داعي للقلق من هذه الآلام ، أما إذا أصبح الألم غير مُحتمل ، فقد يتطلب ذلك تدخُّلًا طبيًّا.

دعونا نُلقي نظرة على بعض أسباب آلام الحوض.

-العدوى :
سبب من أسباب الآلام عدوى الجهاز البولي والتي تكون بسبب البكتيريا ، وقد تصيب العدوى الكليتين أو المثانة أو مجرى البول ، وهذه العدوى تصيب الجهاز البولي الخاص بالإناث غالبًا بنسبة تتراوح بين 40% إلى 60% على مدار حياتهن.

-الأمراض المنقولة جنسيًّا :
تُسبب الأمراض المنقولة جنسيًّا مثل الكلاميديا والسيلان آلامًا في الحوض ، ويُعتبر الأفراد في المرحلة العمرية ما بين 15 و24 هم الأكثر إصابة بهذين المَرَضين ، في هذه الحالات يُعاني الذكور عادةً من آلام في الخصيتين ، بينما تعاني الإناث من آلام عند التبوُّل أو أثناء حركة الأمعاء.

-الفَتْق :
يحد الفتق عندما يقوم نسيج أو عضو ما بالخروج من خلال عضلات ضعيفة ، سواء بالصدر أو الفخذ أو البطن ، وتتسبب هذه الحالة في ظهور نتوء مزعج وقد يكون مؤلمًا أيضَا ، يمكنك في هذه الحالة الاستلقاء ليختفي النتوء ويخف الألم.

-التهاب الزائدة الدودية :
يحدث التهاب الزائدة الدودية غالبًا بين عمري 13 و30 سنة ، حيث يبدأ الألم فجأة ثم تزداد حدته ، ويتركَّز الألم في أسفل الجزء الأيمن من البطن أو حول السُّرَّة.

-حصوات الكلى :
تحدث هذه الحالة عندما تتجمع المعادن مثل حمض اليوريك والكالسيوم في البول ، لتكون حصوات صلبة ، حيث تُعتبر هذه الحالة أكثر شيوعًا لدى الذكور عن الإناث ، ومن المحتمل عدم الشعور بأي أعراض إلى أن تبدأ هذه الحصوات في التحرُّك.

-التهاب المثانة :
يَحدث التهاب المثانة نتيجة عدوى الجهاز البولي ، ومن الممكن أن يحدث الألم مصحوبًا بأعراض أخرى مثل استثارة البول ، أو آلام حارقة أثناء التبوُّل ، أو ظهور دم في البول ، أو تغيُّر رائحة البول ، أو الإصابة بحمَّى خفيفة.

-متلازمة القولون العصبي (المُتَهيِّج) :
تحدث متلازمة القولون العصبي على هيئة مغص يُشبه التشنُّجات ، وهي أكثر شيوعًا بين الإناث عن الذكور ، ويزداد ألم القولون العصبي غالبًا بعد حركة الأمعاء ، كما ترتبط بعض الأعراض بهذه المتلازمة مثل : الإسهال أو الانتفاخ أو الغازات أو الإمساك أو ظهور مُخاك في البُراز.

-انحباس العصب الفرجي :
يُسمَّى العصب الذي يُغذِّي الشرَج والأعضاء التناسلية ومجرى البول بالعصب الفرجي ، تحدث آلام هذا العصب بعد الإصابات والعمليات الجراحية ، أو عندما يتعرض للضغط من أي عضو آخر ، ويُمكن الشعور بالألم على شكل صدمة كهربية في منطقة الأعضاء التناسلية وما يُحيط بها ، ويزداد الألم سوءًا أثناء الجلوس ، وعند محاولة الوقوف.

-الالتصاقات :
تحدث الالتصاقات نتيجة التصاق طبقات الجلد ببعضها في منطقة البطن ، وتصيب هذه الالتصاقات عادة حوالي 93 % من الذين يخضعون لعمليات جراحية في منطقة البطن ، وبالرغم من أنها تكون غالبًا غير مؤلمة ، إلا أنها أحيانًا تؤلم منطقة السرَّة ، وإذا شعُرت بأعراض مثل القيء أو الغثيان أو التهاب السرَّة ، تواصل فورًا مع طبيبك الخاص.

هناك بعض الأسباب التي تُسبب آلام  الحوض لدى الإناث فقط ، من بينها :

-ألم الإباضة :
يُعرف أيضًا بألم منتصف الحيض ، يحدث هذا الألم عادةً في منطقة الحوض وأسفل البطن للإناث أثناء الإباضة ( التبويض) ، وقد يستمر الألم من دقائق إلى ساعات في الجانب الذي تنطلق منه البويضة ، من الأفضل التواصل مع الطبيب إذا أصبح الألم قاسيًا ، أو مصحوبًا بأعراض أخرى مثل القيء والغثيان.

-تشنُّجات الحيض ومتلازمة ما قبل الحيض :
تُعاني أغلبية الإناث من تشنُّجات قبل وأثناء دورتهم الشهرية ، وذلك بسبب تغيُّر الهرمونات وتقلُّصات الرَّحم ، عادةً ما تكون التشنُّجات محتَملة ، وقد تُصبح أحيانًا قاسية ، وتُصاحب هذه التشنجات أعراض أخرى مثل القيء والغثيان والانتفاخ والتعب وتقلب المزاج والصداع.

-الإجهاض :
الإجهاض هو نزول الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل ، ويُسبب الإجهاض آلام وتشنجات في البطن ، مصحوبة بنزيف عادةً.

-الحمل خارج الرَّحم :
يحدث عندما تنمو بويضة مُخصَّبة خارج الرحم ، وخاصة في قناة فالوب ، وقد يُهدد حياة الحامل إذا تسبب في انفجار تلك القناة.

-مرض التهاب الحوض :
يحدث التهاب الحوض عندما يُصاب الجهاز التناسلي الأنثوي بعدوى بكتيرية ، حيث تبدأ الإصابة من المهبل ، ثم تنتشر باتجاه قناتي فالوب والمبيضين وبقية أعضاء الجهاز التناسلي.

-أكياس المِبْيَض :
هي أكياس مليئة بالسوائل توجد على المبيض ، وبالرغم من أن غالبية الإناث لديهن هذه الأكياس ، إلا أنهن لا يعانين أي أعراض ، حيث أن آلام البطن لا تحدث عادةً إلا عند انفجار الكيس.

-أسباب أخرى لآلام الحوض لدى الإناث :
تليُّفات الرحم وتزحزح بطانة الرحم ومتلازمة احتقان الحوض وانتكاس الحوض .

-أسباب أخرى لآلام الحوض لدى الذكور :
التهاب البروستاتا البكتيري وآلام الحوض المزمنة غير المُبرَّرة وضيق الحالب وتضخُّم البروستاتا الحميد وآلام ما بعد قطع القناة المنوية

متى تطلب مساعدة الطبيب ؟
ليس هناك ما يدعو للقلق إذا كان الألم بسيط أو مُتقطِّع ، لكن عليك إبلاغ الطبيب فورًا إن لم يختفِ الألم لمدة أسبوع ، وعليك أيضًا طلب المساعدة الطبيَّة إذا كان الألم مصحوبًا بأحد الأعراض الآتية :

آثار دماء في البول أو مشاكل أثناء التبوُّل أو رعشة أو حمَّى أو تغيُّر رائحة البول أو صعوبة في حركة الأمعاء أو نزيف بين فترات الحيض .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *