حمية داش من أفضل الحميات الغذائية لعام 2018

أعلن مسئولو الصحة في الولايات المتحدة عن أفضل الحميات وأسوأها ، وقد حلت حمية داش في المقدمة للسنة الثامنة على التوالي لتركيزها على الخضروات والحبوب الكاملة وقلة اللحوم الحمراء والحلويات والمشروبات السكرية ، وذلك وفقًا للتصنيف السنوي الذي تصدره المؤسسة الوطنية للصحة .

وقد وصفوها قائلين : ” إن داش ليست حمية مبتدَعة بل هي خطة غذائية صحية تدعم التغيرات الحياتية بعيدة المدى”.

ولتحظى أية حمية بتقييم عالٍ يجب أن تكون سهلة التطبيق ومغذية وآمنة وفعالة في فقدان الوزن ، وتوفر حماية ضد مرض السكري وأمراض القلب.

لماذا الحمية الكيتونية وحمية whole30 لم يكونا ضمن الترتيبات الأولى :
 اعتبرت الحمية الكيتونية وحمية whole30 أقل الحميات أمانًا وفاعلية ، وقال أخصائي التغذية آبي شارب أن نتائج تلك التصنيف يجب أن تحث الناس على تجنب الحميات المقيدة التي لا تسفر عن شيء إلا اكتساب المزيد من الوزن.

تقدم حمية داش والبحر المتوسط :
كما أضاف: “يرجع التصنيف المتقدم لحميتي داش والبحر المتوسط إلى أنهما لا تمنعان أي نوع من الأطعمة بشكل كامل ، بل إنهما متزنتان للغاية وسهلتا التطبيق لأنهما تتضمنان أنواعًا متعددة من الأطعمة اللذيذة والمشبعة ، في حين أن الحمية الكيتونية وwhole30 مقيدتان للغاية ، وعلى الرغم من أن هذا التقييد قد يؤدي إلى فقدان سريع في الوزن إلا أنه يأتي بنتيجة عكسية على المدى البعيد مسببًا زيادة الوزن مرة أخرى”.

ممَّ تتكون حمية داش وما فوائدها؟
صممت حمية داش في البداية على أيدي الباحثين في المؤسسة الوطنية للقلب والرئة والدم بغرض تقليل ضغط الدم لذا فهي غنية بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات والمنتجات اللبنية خالية الدهون.

وقد كشف بحث في جامعة هاڤارد منذ شهر عن أن هذه الحمية هي أفضل علاج لمرض ارتفاع ضغط الدم وهو أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا ، كما أنها تحفز فقدان الوزن عن طريق تقليل مستوى الكوليسترول في الدم وتحسن الصحة العقلية

مم تتكون الحمية الكيتونية وحمية whole30 وما أضرارهما ؟
تمنع الحميتان أطعمة مغذية للغاية مثل الحبوب ومعظم الخضروات وكلها مواد متضمنة في حمية داش لدورها في تقليل خطر الإصابة بالأمراض ومنح الشعور بالشبع.

فالحمية الكيتونية تمنع الكربوهيدرات كما تقلل معظم البروتينات وتزيد تناول نوع واحد من الدهون ، أما حمية whole30 فتتضمن منع السكريات والكحوليات والحبوب والبقوليات ومنتجات الألبان والصويا لمدة ٣٠ يوميًا ، وكلها مواد مهمة لصحتنا وفقًا لما قاله شارب.

أثر حمية داش في تقليل ضغط الدم :
أظهرت البحوثات السابقة أن من اتبعوا حمية داش قد تمكنوا من تقليل ضغط دمهم ببضع نقاط خلال أسبوعين فقط ، وبمرور الوقت قد انخفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار ٨-١٤ نقطة مما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

كما صرح الباحثون بأن فاعلية تلك الحمية تزداد إذا اقترنت بنظام غذائي منخفض الصوديوم ، فقد كشفت الدراسة التي أجريت على أكثر من ٤٠٠ شخص مصابين بارتفاع الضغط الهامشي أو المرحلة الأولى من المرض أن اقتران حمية داش بغذاء منخفض الأملاح قد قلل ضغط الدم الانقباضي بشكل كبير.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *