مشروب الشاي الساخن يقلل من مخاطر المياه الزرقاء بالعين

إن الناس الذين يشربون الشاي الساخن يومياً ، هم أقل تطوراً لأعراض المياه الزرقاء بالعين كما يقول الباحثون الأمريكان ، مقارنة بمن يتناولون القهوة ، والمشروبات الغازية ، والشاي المثلج ، فإن المشاركون في الدراسة الذين يستهلكون حوالي كوب أو أكثر من الشاي الساخن الذي يحتوي على الكافيين يومياً ، هم أقل بنسبة 74 % من الإصابة بأمراض المياه الزرقاء في العين ، وفقاً للدراسة التي كُتبت عنها تقرير في الجريدة البريطانية لطب العيون .

إن المياه الزرقاء ربما تؤدي إلى العمى ، وسيكون ذلك جيداً جداً إذا قمت بحماية نفسك من الإصابة بالمياه الزرقاء ، لأنها ليس لها علاج ، كما تقول د/ آن كولمان بجامعة كاليفورنيا لوس انجلوس ، وكما قالت أيضاً في حوار هاتفي إلى وكالة رويترز ، أن أفضل الطرق لمنع الإصابة بمرض المياه الزرقاء في العين هو الذهاب دورياً إلى الطبيب لفحص عينيك باستمرار ، وايضاً الاهتمام بأسلوب الحياة ، والعادات التي تفعلها ، وماذا يمكننا أضافته حتى نستطيع أن نُحدث تغيير .

إن المياه الزرقاء هي ثاني أكبر مسبب للعمى في أنحاء العالم ، وهذا وفقاً لمنظمة الصحة العالمية ، مما أثر على بما يُقدر حوالي 58 مليون شخص ، وهذا العدد يتضمن أكثر من 3 مليون من الأمريكان ، ومنهم نصف العدد فقط كان واعياً أنه قد تم إصابته بالمرض .

إن تناول القهوة والكافين عموماً ارتبطوا في السابق بزيادة مخاطر المياه الزرقاء ، لكن بعض الدراسات الحالية لا توافق على ذلك .

فلكي يتم تقييم العلاقة بين بعض المشروبات التي تحتوي على الكافين ، والاصابة بمرض المياه الزرقاء ، قامت د/ آن كولمان وبعض من زملائها ، بتحليل المعلومات المعطاة من عينة من أكثر من 10000 شخص في الولايات المتحدة الأمريكية ، ممثلين عن إجمالي السكان ، وقد جاوب المشاركين في استطلاع الرأي في عام 2005 – 2006 عن فحوصات التغذية والصحة العامة ، وعن أسلوب المعيشة والحميات الغذائية المتبعة ، واختبار الدم وفحوصات العين ، فكان حوالي 1700 مشارك فوق سن 40 عام ، قد قاموا بعمل فحوصات العين جميعها ، وقد تبين عدم أصابتهم بأي من أمراض العين المتعارف عليها ، ووجدت د/ آن أكثر من 5% حوالي 82 شخص مصابون بالمياه الزرقاء .

وأفاد التقرير أن حوالي نصف المشاركين يتناولون القهوة عادةً ، لكن أقل من 10 % يشربون الشاي الساخن يومياً ، فقد وجد فريق البحث أنه لا توجد علاقة بين استهلاك القهوة ، والشاي المثلج ، والشاي الخالي من الكافيين أو المشروبات الغازية ، والاصابة بالمياه الزرقاء ، فإن من يتناول الشاي ينبغي عليهم أن يظلوا يتناولونه ، فهم لا يحتاجون التوقف عنه بسبب الخوف من المياه الزرقاء ، وهذا إلى أن يتبين المزيد من الأبحاث في المستقبل .
وكما بينت الأبحاث خلال السنوات الماضية القليلة أن أسلوب الحياة ينتج عنه الإصابة ببعض الأمراض ، فتشير الأبحاث الحالية إلى أن فيتامين س ، فيتامين هـ يساعدوا في الرؤية ، وأشارت بعض الدراسات الأخرى أن مضادات الأكسدة في الشاي لديها نفس التأثير في الحفاظ على الرؤية ، فعلى المرضى ممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام الصحي .
فأن العوامل البيئية تلعب دوراً في زيادة مخاطر المياه الزرقاء أيضاً ، ونظرا لتزايد أعداد السكان ، فعلينا أن نفكر في العوامل الأخرى التي يمكنها أن تساعد جزئياً في حل المشاكل الصحية ، لكن على الوجه العام فالاهتمام بالجانب الطبي والغير طبي هما مفاتيح أساسية لعلاج أمراض المستقبل .

إن أمراض العيون تعتبر أمراض صعبة ، لأننا ليس لدينا طريقة لاستعادة الرؤية مجدداً بعد فقدانها ، لكن كل ما يمكننا فعله ، هو الحفاظ على عدم تدهورها لتصبح أسوء .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *