ماذا يحدث للجسم عند الامتناع عن تناول السكر لمدة 10 أيام

لقد أصبح من المعروف بشكل كبير في السنوات الأخيرة أن السكر يؤثر على صحتنا بشكل كبير، حيث أنه يؤدي إلى أمراض شائعة وخطيرة مثل السمنة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب وحتى السرطان ، ونحن نأكل المزيد من السكر هذه الأيام أكثر من أي وقت مضى، حيث أن جميع الأطعمة المصنعة تقريبا محشوة ببعض أشكال السم الحلو .

في حين كنا نعتقد في السابق أن الدهون هي الجاني الأكبر في توسيع حجم الخصر لدينا ، فقد ثبت الآن أن هذه النظرية غير صحيحة ، وأن وباء السمنة قد تفاقم فقط منذ بدأت الشركات المصنعة للأغذية في استبدال الدهون بالسكر في جميع المنتجات المفضلة لدينا .

ولكن لحسن الحظ أن الأضرار الناجمة عن السكر يمكن منعها بسهولة وحتى عكسها ، في حين أن معظم أنظمة الحمية الغذائية تستغرق أشهر حتى تظهر نتائجها ، إلا أن خفض استهلاك السكر يمكن أن تظهر نتائجه الإيجابية على الصحة العامة على الفور ، و في دراسة جديدة كانت تستهدف الأطفال ، تمكن الباحثون من رؤية تحسينات كبيرة في  غضون 10 أيام فقط .

الدراسة :
قام الدكتور روبرت لوستيغ و معه فريق من الباحثين من جامعة كاليفورنيا ، بخفض مستويات الدهون الثلاثية بنسبة 33 نقطة و مستوى  الكولسترول السيئ بمعدل 5 نقاط  ، كما تم خفض نسبة السكر من 28% إلى 10% .

وقد وجدوا أن جميع الأطفال الذين شاركوا في الدراسة قد انخفض بشكل كبير خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني في 10 أيام فقط ، وفي حين أن هذه الاختبارات تم إجرائها على الأطفال فقط إلا أن النتائج تشير إلى فوائد مماثلة للبالغين أيضًا .

من الجيد أن تعلم :
من المهم أن نعرف أنه ليس كل السعرات الحرارية التي تدخل الجسم متساوية ، فعلى سبيل المثال استهلاك 100 سعرة حرارية من السكر ليست هي نفسها 100 سعرة حرارية من السبانخ  ، و لسوء الحظ ليس هذا ما تريد الشركات الغذائية الكبيرة أن نعرفه ، لأنها تنفق الملايين من الدولارات على الإعلان عن منتجاتها الغذائية “منخفضة السعرات الحرارية”

مع فكرة مجنونة أن هذا يعني أنه خيار صحي ولكن في الواقع لا ينبغي بالضرورة أن ينصب كل تركيزنا على حساب السعرات الحرارية ، ولكن يجب أن نركز على المكونات في طعامنا ، وفي حين  يتم الإعلان عن السكر على أنه “خال من الدهون” فإن هذا مجرد حيلة تسويقية ذكية .

لأنه على الرغم من أن السكر لا يحتوي على أي دهون بداخله ، إلا أنه يعمل على تخزينها داخل الجسم ، وخاصة إذا كنت تتناول كمية من السكريات أكثر مما يستطيع الكبد معالجته ، وتوصي مؤسسة القلب والسكتة الدماغية بإتباع نظام غذائي يحتوي على متوسط ​​2000 سعرة حرارية في اليوم و أن لا يزيد معدل السكريات التي نستهلكها في هذا النظام عن 10٪  ، و هي حوالي 12 جرام ، وقد تتوفر 85 % من هذه الكمية في كوب من الصودا .

في الحقيقة إننا لسنا بحاجة إلى إضافة أي سكر مضاف في نظامنا الغذائي ، حيث أنه لا يوفر أي قيمة غذائية على الإطلاق ، فنحن نحصل على السكريات الطبيعية من بعض الأطعمة و هي كل ما نحتاج إليه ، ولكن كما ذكرنا أعلاه فإن  السكر يضاف إلى جميع الأطعمة المصنعة تقريبًا بحيث يمكن أن يكون من الصعب تجنبه .

كيفية الإقلاع عن السموم الموجودة في السكر :
أظهرت بعض الدراسات أن السكر قد يمثل إدمان وأنه يثير نفس المناطق في الدماغ التي يثيرها الكوكايين أو الهيروين  ، وسواء كنت مدمن للسكر أم لا فمن الأفضل أن تقلل من تناوله ، وهناك طريقة رائعة لتجنب السكر و هي مجرد الإقلاع عن شراء الأغذية المعبأة المصنعة واختيار الأطعمة الطازجة بدلا من ذلك .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *