ماذا يحدث للجسم بعد التوقف عن التدخين

لقد زاد الوعي في الآونة الأخيرة حول العواقب السيئة للتدخين ، وتأثير هذه العادة على الحياة النفسية والمادية أيضًا ، وعلى الرغم من أن نسبة المدخنين مازالت مرتفعة ، إلا أن الإحصاءات تظهر انخفاض معدل المدخنين بين الشباب ، وإليك بعض التغيرات التي تحدث في الجسم بمجرد الإقلاع عن التدخين :

1- بعد عشرين دقيقة : يعود النبض إلى معدلاته الطبيعية  :
يعمل النيكوتين على انقباض الشرايين ولذلك فإن ضغط الدم يرتفع ويتسبب في زيادة سرعة ضربات القلب ، ولذلك عند الإقلاع عن التدخين يعود النبض إلى معدلاته الطبيعية ، وهذا هو الأثر الأول لانسحاب النيكوتين من الجسم .

2- بعد ساعتين : تصبح يديك وقدميك أكثر دفئًا :
إن الأطراف ( اليدين والقدمين ) هما الأكثر تأثرًا بالتدخين حيث أن الدورة لا تصل بشكل جيد لهذه المناطق بسبب الانقباض الشعري الشديد ، ولذلك فإن بعد مرور ساعتين بدون نيكوتين تبدأ الدورة الدموية في العودة إلى الأطراف بشكل جيد مما يؤدي إلى أن يصبحوا أكثر دفئًا .

3- بعد 12 ساعة : يتم استعادة معدل الأكسجين الطبيعي في الدم :
عند حرق السجائر فإنها تطلق غاز أول أكسيد الكربون وهو غاز سام ، وعند استنشاقه يرتبط مع الهيموجلوبين الموجود في الدم ، ويقلل من قدرة الدم على نقل الأكسجين بنجاح إلى جميع أجزاء الجسم ، وعند التوقف عن التدخين بـ 12 ساعة فقط سوف تشعر أنك أكثر نشاطًا حيث تتحسن نسبة الأكسجين في الجسم .

4- بعد يوم واحد : يقل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ومشاكل القلب :
إن التدخين يزيد من ضغط الدم ويقلل من نسبة الكولسترول الجيد في الجسم ، ولذلك فإن التدخين يرتبط ارتباطا مباشرا بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل تصلب الشرايين والسكتة الدماغية ، ولهذا السبب بمجرد الإقلاع عن التدخين وفي غضون 24 ساعة يعود ضغط الدم ومستويات الأكسجين إلى معدلاتهم الطبيعية ، ويقل خطر الإصابة بمشاكل القلب .

5- بعد مرور يومين : تعود حاستي الشم والتذوق :
يضر التدخين بالنهايات العصبية المسئولة عن الشم والتذوق ، ولذلك فإن المدخنين لا يشمون أو يتذوقون الطعام بشكل جيد ، ولكن بعد الإقلاع عن التدخين بيومين تبدأ الحواس في العودة لحالتها الطبيعية .

6- بعد 3 أيام : تبدأ أعراض انسحاب النيكوتين في الظهور بشكل كبير :
يكون الجسم أكثر راحة في أول يومين من الإقلاع ، أما في اليوم الثالث فإن أعراض انسحاب النيكوتين تظهر بشكل كبير على الجسم ، ومنها الشعور بالصداع الشديد و المزاج السيئ ، ومن المهم جدًا في تلك الفترة أن يكون لك نظام دعم صحي ، وأن تتمتع بقوة الإرادة حتى تستطيع التوقف .

7- بعد شهر : تتحسن وظيفة الرئتين :
تتحسن وظائف الرئة بين مرور شهر بدون تدخين ، حيث تستطيع أن تتنفس بشكل أفضل ، ويقل السعال بنسبة كبيرة .

8- بعد 9 أشهر: سوف تقل التهابات الرئة :
تحتوي رئتيك على مجموعة من الزوائد الصغيرة تشبه الشعر تسمى أهداب ، وهي تساعد على طرد الأجسام الغريبة من داخل الرئتين وإنتاج المخاط لاصطياد البكتيريا ، ولكن التدخين يعطل هذه الأهداب ويمنعها من حماية الرئتين ، وهذا هو السبب في أن المدخنين غالبا ما يعانون من التهابات الرئة ، ولكن ذلك سوف يتغير بعد 9 أشهر من الإقلاع عن التدخين .

9- بعد مرور عام : يقل خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي :
يتسبب التدخين في انسداد الشريان التاجي ويزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية ، ولكن بعد مرور عام على التوقف يقل هذا الخطر بنسبة 50% .

10-بعد مرور 10 سنوات : يقل خطر الموت بسرطان الرئة :
يستغرق الجسم وقتا طويلًا للشفاء من الأضرار التي لحقت به بسبب تدخين السجائر ، ولكن بعد مرور 10 سنوات يقل خطر الموت بسرطان الرئة  بنسبة 50٪ ، بالإضافة إلى ذلك يقل أيضًا خطر الإصابة بسرطان الفم وسرطان البنكرياس بشكل ملحوظ .

11- بعد مرور 20 عامًا : تصبح احتمالات إصابتك بسرطان الرئة نفس احتمال إصابة غير المدخنين :
تبدو 20 عامًا فترة طويلة ، ولكن إذا كنت في العقد الثالث من عمرك عند الإقلاع فإن احتمالات أن تعيش حتى عمر السبعين تصبح كبيرة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *