الصداقات والمراهقون

تعتبر الصداقات شيء هام جداً بالنسبة للمراهقين على الكثير من المستويات المختلفة ، بداية من مستوى دعمهم إلى بعضهم البعض ، إلى وجود تأثيرات ايجابيه وايضاً سلبية ، هناك بعض المهارات يجب على المراهقين تعلمها والعمل عليها ، وهي كيفية بدء صداقة ، أو كيفية التخلي عن الصداقات ، أو الاستمرار فيها ، فيجب عليك كوالد أن تأخذ وقت كافي لتفهم كيف يعيش طفلك في عالمه الخاص ، ويجب عليك أن تعرف كيف تبقى متواصلاً معه ، فهذا سيساعد طفلك على التعرف على العلاقات بنجاح وعدم استقلالية .

هذا المقال سوف يساعدك إذا :

• أردت أن تفهم لماذا يلعب الأصدقاء دوراً كبيراً في حياة طفلك .
• اعتقدت أن ربما يكون طفلك في علاقة صداقة سيئة .
• أردت أن تعرف كيف تندمج مع أصدقاء أطفالك .
• أردت أن تساعد أبنك المراهق كيف يصبح صديق جيد وليس صديقاً سيئاً .
• تحتاج إلى بعض المعلومات عن صفات الأصدقاء الجيدين .

لماذا يعتبر الأصدقاء شيئاً هاماً إلى طفلي ؟
أنه من الهام جداً إلى أي مراهق أن يشعر بالانتماء والقبول من رفقاؤه ، يمكن أن تكون الصداقات شبكة دعم هائلة ، وأن تقدم الحماية ضد أصدقاء السوء ، فتعلم مهارات الصداقة الايجابية يمكن أن تساعدهم اجتماعياً ، ولذلك سيشعرون بالسعادة ويصبحون أكثر ثقةً ، فلذلك سيساعد في سعادة ابنك أن يكون صديقاً جيداً إلى أحد الأصدقاء ، وأن يكون لديه مجموعة من الأصدقاء الجيدين الذين يدعمونه دائماً .

أيضاً من الهام لك أن تفهم وتحترم أن خلال سنوات المراهقة ، يبدأ طفلك في اكتشاف ، هويته ومن يكون هو بالحقيقة في الجوانب المختلفة خارج العائلة ، الاهتمامات ، الميول ، والصراعات الاجتماعية ، والظروف المشابهة التي يتواجدون فيها الأصدقاء سوياً ، مما يجعلهم يشعرون براحة في التواصل القريب معاً ، وهذه العلاقات القريبة يمكنها أن تساعد طفلك في تعلم الثقة ، الاحترام ، القبول ، الحميمية ، والتي تعتبر مبادئ هامة جداً أن يفهمونها ويطبقونها في علاقاتهم كناضجين فيما بعد .

كيف أساعد ابني المراهق حتى يصبح صديقاً جيداً ؟
أهم شيء يمكنك فعله كوالد ، هو أن تكون نموذج إيجابي إلى أبنك ، بواسطة إظهار كيف تقوم أنت ببناء صداقات قوية و طبيعية بنفسك ، فإنك ابنك المراهق سيتعلم عملياً منك ، وهذا سيكون عن طريق :

• المبادرة في التواصل مع الأصدقاء .
• أن تكون ودوداً مع كل من هم حولك .
• أن تنصت بدقة إلى الأخرين .
• الاهتمام بالأشخاص الأخرين عموماً .
• تدعيم أصدقائك خلال الوقت الصعب .

ماذا إذا واجه طفلي بعض الصعوبات في تكوين صداقات ؟
يختلف الأطفال بعضهم  عن البعض ، فبعض الأطفال يمكنهم تكوين الكثير من الصداقات بسهولة  ، ولديهم دائرة اجتماعية واسعة ، وهذا بسبب طبيعتهم الاجتماعية ، والبعض الأخر يكتفون بوجود عدد قليل من الأصدقاء القريبين ، لكن إذا كان يعاني طفلك من عدم وجود أصدقاء ، مما يؤثر على حياته اليومية ، فعليك إيجاد أفكار أكثر لمساندة ابنك المراهق أن يكون لديه صداقات داعمة له ، وكيف يكون صديقاً داعماً لأصدقائه الأخرين .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *