حمض الفوليك ربما يحمي من الإصابة بمتلازمة داون

إن تناول حمض الفوليك في صورة مكمل غذائي قبل وأثناء الشهور الأولى من الحمل ، لا يقي الجنين من أمراض الجهاز العصبي فحسب ، بل يُمكن أيضًا أن يُقلل من خطر الإصابة بمتلازمة داون ، حيث افترضت دراسة حديثة أن هناك رابط بين متلازمة داون وأمراض الجهاز العصبي ، وأن حمض الفوليك قد يكون فعَّالًا في الوقاية من كليهما.

الفرق بين أمراض الجهاز العصبي ومتلازمة داون :
تحدث أمراض الجهاز العصبي نتيجة حدوث تطوُّر غير طبيعي في المخ والحبل الشوكي أثناء الشهور الأولى من الحمل ، لذا تؤدي أغلب تلك الإصابات إلي تأخر عقلي وجسدي شديدين ، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن تناول مكملات حمض الفوليك قبل وأثناء الشهور الأولى من الحمل ، يُقلل بشكل ملحوظ من خطر الإصابة بأمراض الجهاز العصبي.

متلازمة داون وأهم أسبابها :
أما متلازمة داون فهي واحدة من أشهر التشوُّهات الخِلقية ، حيث يولد الطفل لديه بعض التأخر العقلي بالإضافة إلى بعض الصفات الجسدية المميَّزة ، وبالرغم من أن خطر تطور أعراض متلازمة داون ليس معلومًا بشكل جيد ، إلَّا أن عمر الأم والتاريخ المَرَضي للعائلة أمور من شأنها أن تزيد من خطورة هذة المتلازمة.

دراسة توضح العلاقة بين كل من متلازمة داون وأمراض الجهاز العصبي :
يقول الباحثون أن الدراسات السابقة قد بيَّنت أن أمهات الأطفال المصابون بمتلازمة داون وأمراض الجهاز العصبي يُعانون من مشاكل مشتركة في امتصاص حمض الفوليك ، مما دفعهم إلى البحث عما إذا كان هذان المرضَان يحدثان في كثير من الأحيان في نفس العائلة أم لا.

قارنت الدراسة ، التي نُشرت في 19 أبريل/نيسان في مجلة لانسيت ، بين عدد من مواليد الأطفال الذين يُعانون من أمراض الجهاز العصبي ومتلازمة داون ، بناء على التاريخ المرضي لعائلاتهم.

فوجدوا أنَّ خطر الإصابة بأمراض الجهاز العصبي يزيد بمعدل قد يصل إلى خمس أضعاف في العائلات التي لها تاريخ مرَضي مع متلازمة داون عنها في العائلات التي ليس لها تاريخ مع هذا المرض ، وكذلك خطر الإصابة بمتلازمة داون قد تزايد بين العائلات التي عانت تاريخًا مرضيًّا مع أمراض الجهاز العصبي ، وذلك وفقًا للعائلات التي أُجريت عليها الدراسة.

لذا اعتبر الباحثون أن هذه الدراسة تُقدِّم الإثبات الأول على أن متلازمة داون وأمراض الجهاز العصبي يتشاركان بعض الخصائص بخصوص كيفية التطوُّر واحتمالية الإصابة.

مازال الأطباء بحاجة إلى دراسة إمكانية الحد من خطر الإصابة بمتلازمة داون عن طريق مكمِّلات حمض الفوليك :
يخبرنا مكتب الباحث جاد باركاي : “بالرغم من الحاجة إلى المزيد من التوضيح للآلية التي استند عليها الربط بين متلازمة داون وأمراض الجهاز العصبي ، إلَّا أن نتائج هذه الدراسة تُزيد من مُعدَّل التساؤلات حول إمكانية الحد من خطر الإصابة بمتلازمة داون عن طريق مكمِّلات حمض الفوليك“.

ومع ذلك فقد صرَّح كل من جورج أولسن وجينت فالك وينذر في المقدمة التي رافقت البحث ، أننا مازلنا بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث ، قبل الإقرار بأن حمض الفوليك يُمكن أن يوصى به طبيًّا ، كمُكمِّل غذائي للوقاية من الإصابة متلازمة داون.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *