كيف تظهر لك الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي

عندما نقوم بتصفح كل موقع وسائل التواصل الاجتماعية تظهر لنا الإعلانات، وهناك العديد من الأسباب التي تجعلنا لا نقوم بمنعها ، ولكن في بعض الأحيان تكون هذه الإعلانات موجهة تجاهك بالتحديد.

فقد تجد أن الإعلانات التي تظهر أمامك تروج لموقع ويب قمت بزيارته قبل عشر ثوان فقط ،  فكيف يفعلون ذلك ؟ في حين أنني لا أوصي بأن تبدأ في استخدام برامج منع الإعلانات، يمكنني أن أشرح لك كيف تستهدفك مواقع الإعلانات ، وما يمكنك القيام به لمنع تلك وسائل التواصل الاجتماعي من تعقب مساراتك عبر الإنترنت .

معلومات ملفك الشخصي :

هل تساءلت يومًا لماذا يلح عليك فيسبوك باستمرار لاستكمال ملفك الشخصي وصولًا إلى كل تفاصيلك ، بما في ذلك الأفلام  والكتب التي تفضلها ؟ ، إن الموقع لا يقوم بفعل ذلك من أجل ربطك مع أفضل أصدقائك فقط أو أي أصدقاء محتملين ، ولكنه أيضًا يستخدم معلومات ملفك الشخصي لعرض الإعلانات الصحيحة .

هذه هي الطريقة الأسهل إلى حد بعيد لمواقع مثل فيسبوك لاختيار الأشخاص المستهدفين بإعلاناتها ، حيث إنك تغذيها بملعقة كبيرة من المعلومات عنك ، و أنا لا أقصد أن أبدوا قاسيا ولكن هذه هي الحقيقة ، فمع قاعدة المستخدمين الكبيرة التي تحتوي على الكثير من المعلومات الوصفية عن كل شخص ، يمكن للمعلن بسهولة استخدام منصة مثل فيسبوك لاختيار المعايير المختلفة و التي يعتقد أنها سوف توفر له الحملة الإعلانية الأكثر فعالية .

فعلى سبيل المثال، لنفترض أنك معلن يبحث عن بيع كتب مدرسية لطلاب الجامعات، يمكنك بعد ذلك شراء مساحة إعلانية على الفيسبوك واختيار معايير مختلفة، مثل العمر والتعليم والاهتمامات ( المواد الدراسية)، إذا كانت إعلاناتك تستهدف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 22 عاما و في نفس الوقت يرتادون  كلية أو جامعة ويحبون الرياضيات ، يمكنك بسهولة تحديد هؤلاء الأشخاص من خلال بياناتهم على فيسبوك ثم تستهدفهم بإعلاناتك ، و ستظهر هذه الإعلانات كمقتطفات صغيرة على جانب صفحة الأخبار الخاصة بهم لتملأ المساحة البيضاء المتبقية من الشاشة .

تحتوي منصة لينكد إن أيضًا على معلومات ملفك الشخصي وتستطيع أن تستهدفك بالإعلانات ولكن المفاجأة أنها لا تفعل ذلك ، ولكنها بدلًا من ذلك تستخدم إطار جوجل الإعلاني لعرض بعض الإعلانات ذات الصلة بالأعمال التجارية ، وبالطبع فإن الموقع كله يقوم حول الأعمال و لذلك فإن الإعلانات لازالت ذات صلة بهدف الموقع ، ولكنك لن تجد إعلان يستهدفك على وجه التحديد مثل فيسبوك ، إلا إذا كنت تبحث مؤخرًا على جوجل كثيرًا حول موضوع خاص بعملك وقام جوجل بتسجيل ذلك .

الموقع :

يحتوي فيسبوك ولينكد إن على معلومات شخصية كثيرة في ملفك الشخصي ، ولكن هذا الحال يختلف بالنسبة لموقع مثل تويتر لذلك فإن إعلانات تويتر تستهدفك من خلال موقعك ، وهذا النوع من الإعلانات يقدم خدمة عظيمة بالنسبة للعلامات التجارية الموجودة في بلدان محددة ، ولكنها ليست مناسبة بالنسبة لإعلانات الكتب ، و لا يتم عرض الإعلانات على تويتر على أنها إعلانات تقليدية ، بل يتم عرضها على أنها تحديثات دعائية تمتزج بسلاسة مع صفحة الأخبار الخاصة بك .

في حين أن مواقع مثل إنستجرام و بينتريست ليس لديهم إعلانات حتى الآن ، ولكنهم سيبدءون قريبًا في وضع الإعلانات ، ومن المرجح أنهم سيستخدمون طريقة تويتر لاستهداف المشاهدين من خلال الموقع .

تاريخ التصفح :

وهناك طريقة أخرى تستخدمها مواقع الشبكات الاجتماعية في استهداف الإعلانات هي فحص ملفات تعريف الارتباط في المتصفح cookies ، لأن معظم المواقع الإليكترونية التي تزورها تقوم بوضع برنامج cookie  في متصفحك ، وهذا البرنامج يحتوي على القليل من المعلومات التي يمكن للمتصفح استخدامها لتذكر حالات معينة عنك . على سبيل المثال، يمكن لملف تعريف الارتباط أن يتذكر أنك قمت بتسجيل الدخول بالفعل إلى موقع ويب معين حتى يتعرف عليك في المرة التالية التي تقوم فيها بتشغيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك وزيارة هذا الموقع و لن تضطر إلى تسجيل الدخول للموقع مرة أخرى ، و إذا قمت بحذف جميع ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك cookies أثناء تنظيف البيانات الخاصة في المتصفح الخاص بك ، فإن الموقع سيطلب منك على الفور لتسجيل الدخول مرة أخرى .

كيفية إلغاء تخصيص إعلاناتك :

هناك بعض الطرق التي يمكن أن تقلل من احتمال أن تكون الإعلانات موجهة نحوك بشكل مباشر ، ولكنها لا تأتي بدون مقايضة ، فالخطوة الأولى التي يمكنك اتخاذها هي إزالة أكبر قدر ممكن من المعلومات من ملفك الشخصي على الرغم من أن ذلك قد يجعل فيسبوك أقل متعة للتواصل مع أصدقائك ، إلا أنه سيوفر معلومات أقل يمكن لفاسيبوك استخدامها لاستهداف في الإعلانات ، وهذه هي على الأرجح أسهل خطوة يمكنك القيام بها .

وهناك أيضًا طريقة أخرى عن طريق استخدام خيار وضع المتخفي private /incognito mode في المتصفح الخاص بك ، وأيضًا إزالة كل ال cookies بانتظام ولكن للأسف ستضطر إلى إعادة تسجيل الدخول إلى المواقع في كل مرة تستخدمها فيها .

استنتاج :

الآن بعد أن عرفت كيف تعمل إعلانات الشبكات الاجتماعية ، يمكنك أن تستريح ، ومرة أخرى لكي نكون واضحين لا نوصي بأن باستخدام حاصرات الإعلانات لأن هذه المواقع لا تزال موجودة لكسب المال من خلال الإعلانات ، و منع الإعلانات سيجعل إيراداتها تقل وسيجدون بعد ذلك طرقا أخرى للحصول على العائد، وقد تنتهي هذه البدائل في النهاية إلى إيجاد طرق أكثر  تطفلا مما تريد .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *