6 حالات طبية موثقة يمكن علاجها بوخز الإبر

هل سبق ووصف لك طبيبك دورة علاج بوخز الإبر؟ ، على الأرجح لا ، لأن طرق العلاج البديلة لها نصيب قليل من طرق الرعاية الطبية حيث أن الأطباء لا يهتمون بالعلم الذي يؤكد على فعاليتها كوسيلة بديلة فعالة للأدوية ، ولكن هناك دراسة جديدة في أرشيف الطب الباطني قد تغير ذلك .

حيث قام الباحثون بتجميع بيانات من حوالي 18ألف شخص قد خضعوا لدورات علاج بوخز الإبر ، وقد وجدوا أنها علاج جيد للآلام المزمنة وأن الأطباء يجب أن يبدؤوا التوصية بها كعلاج لالتهابات المفاصل وبعض الأمراض المزمنة الأخرى .

و بالتأكيد إن الألم المزمن هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا بين الناس التي تجعلهم يلجئون للإبر كعلاج ، ولكن هناك ستة أمراض أخرى يمكن أن تخفف الإبر من آلامها :

1- تخفيف ألم الظهر :

تم استخدام وخز الإبر لعلاج آلام الظهر بنجاح ، وتم توثيق ذلك عدة مرات في المؤلفات العلمية ، ويقول أخصائيون العلاج بالإبر أن آلام الظهر هي أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الناس يزورون عيادتهم ، وقد وجدت دراسة تم نشرها في أرشيف الطب الباطني ، أن الأشخاص الذين تعرضوا لعملية محاكاة فقط عن طريق الضغط على المناطق التي يتم وضع الإبر فيها ، قد شهدوا تحسنا في آلام الظهر بنسبة 15% أكثر من الأشخاص الذين يتلقون العلاجات الطبية والأدوية ، هذا بالإضافة إلى الأشخاص الذين خضعوا للوخز بالفعل وشهدوا تحسنًا ملحوظًا في حالتهم  .

2- تعزيز فعالية الأدوية :

ووجدت دراسة من الصين تم نشرها في مجلة الطب البديل والتكميلي أن تناول المريض لجرعة  من فلوكستين (بروزاك) أقل من الجرعة العادية بجانب العلاج بالوخز بالإبر كانت فعالة في الحد من القلق في المرضى الذين يعالجون من الاكتئاب بنفس درجة فعالية تناول جرعة كاملة من الدواء ، ولذلك فإن العلاج بالإبر يساهم في خفض الآثار الجانبية للمخدرات الموجودة في الأدوية والتي تشمل الغثيان و زيادة الوزن وبعض الآثار الأخرى .

3- تهدئ حرقة المعدة :

وجد بعض الباحثون البرازيليون أن وخز الإبر يخفف حرقة المعدة و عسر الهضم لدى النساء الحوامل ، وذلك بعد أن قاموا بإجراء دراسة على مجموعة من السيدات الحوامل وقد استخدم بعضهن الأدوية العادية ، واستخدمت مجموعة أخرى منهن العلاج بالوخز ، وقد شهدت 44% من مجموعة العلاج بالأدوية تحسن في حالتهن ، بينما كانت نسبة التحسن في السيدات اللاتي استخدمن الإبر تعادل 77% من العينة .

4- تساعد في تخفيف آثار العلاج الإشعاعي :

وجدت دراسة تم نشرها في مجلة سي أيه الأمريكية أن استخدام الإبر مع الأشخاص الذين يتلقون علاج السرطان الإشعاعي ، قد ساهم في تخفيف الآثار الجانبية للعلاج والتي تشمل الغثيان وجفاف الفم ، وخاصة في المرضى الذين يتلقون الإشعاع في منطقة الرأس والرقبة ، وعلى الرغم من هذه الآثار لم تختفي تمامًا إلا أنها قد خفت بنسبة ملحوظة .

5- تخفف الصداع المستمر :

تم استعراض 22 دراسة تعرضت للوخز بالإبر كعلاج وقد وجدت جميعها أن استخدام الإبر كان فعالًا في منع الصداع و التوتر و الصداع النصفي .

6- تقلل من السمنة :

إن تأثير العلاج بالوخز بالإبر في السمنة ليس موثقا بشكل جيد مثل الأمثلة الأخرى التي أدرجناها، ولكن هناك أدلة كافية تشير إلى أنه يمكن أن يكون علاجا فعالا لإنقاص الوزن ، فقد قام باحثون من كوريا بتحليل 31 دراسة حول مجموعة تتكون من 3013 شخص ، ووجدوا أن العلاج بالوخز بالإبر أدى إلى انخفاض في وزن الجسم أكبر من الانخفاض الذي حدث بسبب تغيير نمط الحياة أو الأدوية ، و بالرغم من ذلك لاحظوا في النتائج التي توصلوا إليها والتي نشرت في مجلة السمنة ، أن العديد من الدراسات تحتوي على عيوب جعلت من الصعب أن نرى مدى فعالية العلاج بالوخز بالإبر في علاج السمنة على المدى الطويل .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *