9 علامات واضحة تتنبأ بالإصابة بنزلة برد وكيف تمنعها

هناك بعض الأعراض التي تتنبأ بنزلات البرد ، فكيف تكتشفها وتحافظ على صحة جيدة طيلة فترة الشتاء .

1-  النوم كثيراً والشعور بالتعب :
عادةً نحن لا نعطي اهتمام لأي اعراض جسدية بسيطة وهذا هو أول الأخطاء ، فعلينا أن نستمع إلى ما تحاول أن تقوله لنا أجسادنا ، فإن شعورك بالتعب والميل إلى النوم الكثير ، فربما تكون اشارة إلى ضعف الجهاز المناعي ، لذا تأكد من الحصول على القسط الكافي العميق من النوم أثناء الليل ، فكما وجدت بعض الدراسات الحديثة أن الذين يناموا أقل من 7 ساعات أثناء الليل هما أكثر إصابة بنزلات البرد من الذين يناموا أكثر من 8 ساعات كل ليلة .

2-  شرب الكثير من السوائل نتيجة انسداد الأنف  :
عندما لا تستطيع التنفس بسهولة بواسطة الأنف ، فربما تحتاج الممرات الأنفية إلى بعض الترطيب حتى تمنع الجراثيم الباردة من الاستقرار فيها ، عادة ما تبدأ نزلات البرد في الجهاز التنفسي بداية من الأنف ، الفيروسات الباردة تهاجم الأنف ، ويحاربها الجسم بتكوين كمية أكبر من المخاط لطرد الفيروس ، فعليك شرب الكثير من السوائل حتى تجعل المخاط أرفع وسهل عبوره .

3-  قلل الضغط عندما تشعر بالإنهاك :

عندما تشعر بالإنهاك الشديد أخر أيام العمل  ، محتمل أن تكون معرضاً للإصابة بنزلة برد ، يحاول الأطباء فهم مدى ارتباط الضغط بالمرض ، لكن هناك أحدى الأسباب الواضحة ، وهي أن الضغط الدائم ليس جيداً إلى جهازك المناعي ، كما وجدت بعض الباحثون أن الناس الذين يعانوا من ضغط نفسي كثير هما أكثر الناس المعرضون للإصابة بالأمراض ، وهذا ليس فقط بسبب زيادة هرمونات الضغط ، لكن أيضاً اعتياد الجسم على هذه المستويات الزائدة التي لا تستطيع استخدامها في القضاء على الفيروسات ، فيمكنك أن تأخذ قسطاً من الراحة لفترة ، إذا شعرت بالضغط النفسي الشديد .

4- قم بالغرغرة باستخدام الماء المالح :
تساعد الغرغرة في تقليل المخاط في الجزء الخلفي من الحلق والممرات الأنفية ، يمكنك أضافة ربع أو نصف ملعقة من الملح إلى 1\8 كوب ماء دافئ لكن لا تبتلعه .

5- خذ حماماً دافئاً :
أحياناً يصعب التفرقة بين الحساسية الموسمية وأعراض البرد ، لكن في كلا الحالتين ، حماماً دافئاً وتنفس بعض من البخار الذي يخفف الأعراض الأنفية ويسهل حركة المخاط ، مما يسهل عملية التنفس .

6- تناول شوربة الدجاج من أجل تقليل التهاب الجيوب الأنفية :
نزلات البرد تؤثر على الجيوب الأنفية ، فيمكنك تناول البصل والثوم لتقليل لزوجة المخاط وتمنع على تقليل الاحتقان ، فقد تم تصنيف الشوربة أنها تحتوي على مضادات الاتهاب ، وكما تتفاعل كرات الدم البيضاء التي تحارب العدوى مع الشوربة ، وهناك أيضاً بعض الأطعمة التي تحارب البرد مثل الثوم ، الزنجبيل ، والفلفل الحار وكثير من مزيلات الاحتقان الطبيعية  التي ترفع من مقاومة الجهاز المناعي .

7- قم بعمل تمارين رياضية خفيفة :
إن التمارين الرياضية المنتظمة تساعد في الحفاظ على صحة جيدة ، فربما لا تمنع شدة نزلة البرد أو طول مدتها لكن تقلل الأعراض وتحسن الحالة الصحية ، وتساعد على طرد الجراثيم خارج الرئتين والحلق ، فإذا شعرت بضيق التنفس فإن التمارين الرياضية ستساعدك بالتحسن .

8- استلقي على وسائد من أجل تهدئة السعال :
عليك الراحة عن إصابتك بنزلة برد ، لكن لا تستلقي على ظهرك ، فربما تتسبب الجاذبية في احتقان ممرات الأنف إلى الحلق ، وتسبب الكحة ، لأن هذا وضع غير مريح للسعال ويجعلك مستيقظاً ، فقم بتغير وضع النوم حتى تهدأ السعال وهيجان الحلق حتى يمكن عبور المخاط بشكل أسهل وسهولة التنفس .

9- تناول الفيتامينات والأعشاب :
يعتبر الزنك مكمل غذائي يساعد في قصر مدة أعراض البرد ، وتناول فيتامين د كثيراً ، لأنه كما أثبتت الدراسات أن فيتامين د يقلل الإصابة من نزلات البرد ، وأيضاً فيتامين سي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *