4 استيراتيجيات للتسويق تجعل المستهلك يحب منتجك

نعيش الآن في عصر الإعلان ، فالإعلانات أصبحت جزء من حياتنا وتطاردنا أينما ذهبنا ، في الراديو والتليفزيون وفي الشوارع ، وأيضًا على وسائل التواصل الاجتماعي .

ويعتبر وجود إعلانات على وسائل التواصل أمر هام وذلك لأنه بدون الإعلانات لن تتاح وسائل التواصل للمستخدمين بشكل مجاني ، وسندفع مبالغ كبيرة مقابل استخدامها ، ووفقًا لمؤسسة ريفكونتينت فإن 86% من المستهلكين مقتنعون أن الإعلانات ضرورية للحصول على الانترنت بشكل مجاني .

ولكن ذلك لا يعطي الحق للمسوقين بغمرنا بإعلانات مزعجة ليل ونهار ، وفيما يلي أربعة استراتيجيات لجعل المستهلكين سعداء بمشاهدة إعلاناتك :

1- أجعلها شخصية :

لا شيء مزعج في مجال الإعلانات أكثر من مندوب مبيعات متغطرس ولا يهتم بالمستهلك ، ويركز كل اهتمامه على دفع منتجه في حلق المستهلكين عنوة من خلال الإسهاب في وصف مزايا المنتج ، هذه الطريقة غير فعالة ، كما أنها تجعل المستهلك ينبذ منتجك حتى لو كان جيد .

ويجب أن يكون تركيز المسوقين في الوقت الحالي وخاصة على صعيد وسائل التواصل منصب على المستهلك ، ويجب أن تعكس استيراتيجية التسويق ذلك ، ويصف دانيال نيومان المسئول عن مجلة فوربس هذه الاستيراتيجية قائلا : ” إن الكلام المنمق وكتيبات التسويق اللامعة لم يعد لهم تأثير على المستهلكين ، ويجب أن يتم التسويق بالطريقة التي يريدها المستهلكين ” .

وهذا يتطلب عمل تحليل جيد لأذواق واتجاهات المستهلكين ، حتى يستطيع المسوق فتح بوابة للتواصل مع المستهلكين ، ولفعل ذلك عليك الحصول على معلومات ديموغرافية وبيانات حقيقية .

فعلى سبيل المثال ، البيانات التالية تمثل معلومات ديموغرافية عن شخصين كلا منهما :

  • يبلغ من العمر 48 عام ، ولد وعاش في انجلترا .
  • تزوج مرتين وأنجب طفلين .
  • هو ناجح في حياته وعنده ثروة .

هذه البيانات تنطبق على كل من الأمير تشارلز ومغني البوب أوزي أوزبورن ، لذلك يجب أن يكون نهج التسويق المتبع لكل من الشخصين واحد .

ونجد أن الاستماع ومتابعة ما يدور على وسائل التواصل يعطيك الكثير من المعلومات التي تستطيع من خلالها جعل الرسائل شخصية ، فالمستهلكين يحبون ذلك .

2- اجعلها ذات صلة بالمحتوى :

بالتأكيد لا يمكنك أن تجعل كل المحتوى التسويقي الذي تقدمه يبدو شخصي ، فأنت لا تعرف من سيقرأ الإعلان وفي اي وقت ، ولكن يمكنك التأكد من أن الشبكة التي تقوم بطرح إعلانك تراعي أن يتم طرح إعلانات ذات صلة باهتمامات  المشاهد وهناك شركات متخصصة في عمل ذلك مثل rev contest .

فعلى سبيل إذا كان الشخص يقرأ مقال في مدونة عن الزراعة  ، فمن الجيد أن يكون الإعلان الموجود في أسفل المدونة ذو صلة بالموضوع ، كما أن هذا يجعل المستهلك أيضًا يثق بالمدونة ويشعر أنها قيمة .

3- اختار الوقت المناسب :

التوقيت هو كل شيء حقًا فظهور إعلانات للجمهور في الوقت غير المناسب يزعجهم بشكل كبير ، فعلى سبيل المثال :

ظهور قسائم التخفيضات لن تكون مجدية أو مهمة لشخص ليس لديه الميزانية للشراء .

أو ظهور إعلانات متكررة لعنصر اشتراه المستهلك من قبل .

ولذلك يجب أن يقوم المسوق ببذل جهد لتحديد الأوقات المناسبة لعرض الإعلانات ، يمكن استخدام تعليقات المستهلكين على وسائل التواصل الاجتماعية لمعرفة ما يطلبون .

4- اجعلها تمس المشاعر :

يجب أن يمس الإعلان المشاعر الإنسانية ، فسواء إذا كان المستهلك قد مر بتجربة معينة أو لا ففي كل الأحوال سوف يؤثر المحتوى العاطفي فيه ، التركيز على المشاعر الإنسانية من استراتيجيات التسويق الذكية وتعطي حافز كبير للمستهلك لأنه يشعر أنه إنسان وليس مجرد فرصة لتحقيق الربح للعلامة التجارية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *