ماهي الدهون الحشوية وكيف تتكون ؟!

ينظر معظم الناس إلى دهون الجسم على أنها شيء غير مؤذي بشكل عام ، ولكنها مجرد شيء يسبب تغير فيشكل الجسم ، ولكن هل تعلم أن هناك مجموعة من الدهون يتم تخزينها حول أعضاء الجسم الداخلية ، وهذه الدهون تشكل خطر على الصحة لأنها تساهم في الإصابة بأمراض القلب والسرطان والخرف والاكتئاب والعديد من الأمراض الأخرى .

ما هي الدهون الحشوية ؟

دهون الأحشاء هي عبارة عن مجموعة من الأنسجة الدهنية التي تتراكم داخل البطن ، وبعبارة أخرى هي الدهون العميقة التي يتم تخزينها في مكان أعمق من الدهون التي تكون الكرش ، وهي تبدو مثل الهلام الملفوف حول الأجهزة الرئيسية في الجسم بما في ذلك الكبد والكلى والبنكرياس .

فإذا كنت تمتلك بطن منتفخ وخصر ممتلئ فهذه بالتأكيد علامة على أنك تملك دهون الأحشاء ،فهي تبدو واضحة لدى الأشخاص البدناء ، ولكن قد يكون وزنك قليل وتملك دهون الأحشاء ، فهناك الكثير من الأشخاص لديهم هذا النوع من الدهون ولكنهم لا يعلمون ذلك .

والدهون الحشوية تعتبر خطيرة بشكل خاص أكثر من الدهون الخارجية وذلك لأن تأثيرها على الجسم أكثر بكثير من مجرد كونها تتسبب في ضيق ملابسك ،فهي تغير الطريقة التي تعمل بها أعضاء الجسم ، وهي مرتبطة بالعديد من المخاطر الصحية منها :

أمراض الشريان التاجي

السرطان

السكتة الدماغية

الجنون

السكري

الاكتئاب

التهاب المفاصل

العجز الجنسي

اضطرابات النوم

و تعتبر الدهون الحشوية سامة كما أنها تسبب مشاكل مزدوجة للجسم حيث أن لها القدرة على إثارة مسارات التهابية في الجسم ، بالإضافة الإشارات الجزيئية التي تقوم بإرسالها وتتداخل مع وظائف الهرمونات الطبيعية ، فهي تعمل وكأنها عضو مستقل له تأثير كبير على الجسم .

كيف تتكون الدهون الحشوية :

يعتبر وجود بطن مسطح مؤشر على الصحة لذلك فإن الجسم يعمل من أجل الحفاظ  على هذا المستوى من خلال التحكم في شهيتك ومعدل إنفاق الطاقة لمنع تراكم الدهون ، والجسم أساسًا يعمل بمثابة أوركسترا لتنظيم المواد الكيميائية وهذه المواد هي التي تخبرنا متى نحتاج إلى تناول الطعام ومتى نتوقف ، وهذا النظام الكيميائي هو المسئول عن الحفاظ على وزن الجسم صحي أو جعلنا عرضة لزيادة الوزن وتخزين الدهون الحشوية .

ويعتبر معدل السكر في الجسم هو الأساس في التحكم بالوزن والشهية ، والسكر يتم السيطرة عليه بواسطة هرمون الأنسولين ، فالأنسولين يوازن مستويات السكر في الدم عن طريق التخلص منه بعد تناول وجبات تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات و الكربوهيدرات .

عندما يتم هضم الطعام تتكسر جزيئات السكر والنشا إلى مركبات صغيرة يطلق عليها اسم الجلوكوز أو الفركتوز .

هذه السكريات البسيطة تدخل إلى مجرى الدم وهنا يبدأ البنكرياس في إطلاق الأنسولين ، ويبدأ الأنسولين في تنفيذ مهمته وهي توزيع السكر على جميع خلايا الجسم ، ثم تقوم الخلايا بإنتاج الطاقة اللازمة لها للعمل بشكل جيد .

وفي الوقت نفسه يراسل الأنسولين مخازن الدهون في الجسم ، بما في ذلك الدهون الحشوية المخزنة في عمق أجسادنا ، وهذا هو السبب في أن الأنسولين يطلق عليه اسم ” هرمون تخزين الدهون ” .

فعندما يتم شغل كل مخازن الجليكوجين (الطاقة) في خلايا الجسم ،و يكون الدم مازال محمل بكمية كبيرة من الجلوكوز ، فإن هذا الجلوكوز يتم تخزينه في صورة دهون .

وهذه العملية تحدث بسرعة كبيرة وأكثر سهولة عندما نتناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على السكريات المصنعة والكربوهيدرات مثل الخبز الأبيض أو الأرز الأبيض ، فهذه الأطعمة تتحول بسرعة إلى سكريات بسيطة وتدخل مجرى الدم وتؤدي إلى إفراز كميات كبيرة من الأنسولين ، والنتيجة هي زيادة الوزن بالإضافة إلى الشعور بالجوع مجددًا ، وهذا الأمر يؤدي إلى تناول المزيد من الطعام ، والدخول في دورة مفزعة تجعل من الصعب علينا التوقف عن تناول المزيد الحلويات .

وكلما ظل مستوى الأنسولين في الدم مرتفع لفترة طويلة ، كلما زادت احتمالات تراكم الدهون في الجسم واكتساب وزن زائد ، كما أن الأنسولين يتواصل مع العديد من الهرمونات الأخرى مثل هرمون الكورتيزول الذي يسبب التوتر و الإجهاد والذي يتم إفرازه بكمية كبيرة ، وينتج عن هذا التواصل اختلال هرموني يؤدي إلى الرغبة في تناول الطعام وتغير المزاج ونقص الطاقة وغيرها من العوامل التي تسبب المرض .

لماذا يتم تحزين الدهون الحشوية في بعض الأفراد دون غيرهم ؟

هناك عدة عوامل تؤدي إلى تخزين الدهون الحشوية منها الإفراط في تناول الطعام والهرمونات الجنسية وإنتاج الكورتيزول وهرمونات النمو .

بعض أضرار الدهون الحشوية :

تسبب الالتهابات :

تعتبر الدهون الحشوية مصدر قلق لأنها تؤدي إلى التهابات في الجزيئات ، التي قد تنتقل مباشرة إلى الكبد ، وهذا يؤدي إلى خلل هرموني ، والأخطر من ذلك أنها قد تتحول إلى التهاب وتنتج جزيء التهابي يسمى انتركولين6 ، كما أنها تخزن خلايا الدم البيضاء الملتهبة وينتج عنها مجموعة من ردود الفعل السيئة ، فهذه الالتهابات مرتبطة بالكثير من الأمراض مثل التهاب المفاصل ومرض السكري .

ارتفاع خطر الإصابة بالسكري :

تلعب الدهون الحشوية دورًا كبير في مقاومة الأنسولين ، مما يعني زيادة خطر الإصابة بمرض السكري ، وينظر لهذه الدهون على أنها أخطر دهون في الجسم ، وتشير بعض الأدلة إلى أن النساء اللاتي تتخذ أجسامهن شكل الكمثرى هن أكثر صحة من الناس ممتلئات البطن ، كما أنهن أقل عرضة للإصابة بالسكري .

تجعل من الصعب إنقاص الوزن :

تؤثر الدهون الحشوية على مستويات الجوع ، فهي تجعل الشهية جيدة باستمرار وتجعل التوقف عن تناول الطعام أمر صعب ، كما أنها تؤثر على عملية التمثيل الغذائي .

ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية :

السيتوكينات هي التهابات تنتج عن الدهون وهب تساهم بشكل رئيسي في أمراض القلب وغيرها من الاضطرابات الالتهابية،  فعندما يكون جسدك ملتهبا يتم غمر الكبد بالكوليسترول والسموم ، مما يؤدي إلى حدوث ترسبات في الشرايين ، ولذلك ترتبط الدهون الحشوية بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع الدهون الثلاثية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم .

ارتفاع مخاطر الإصابة بالخرف :

تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يمتلكون بطون كبيرة ، معرضون للإصابة بالخرف أكثر من غيرهم ،حتى لو كانت أوزانهم قليلة ، ومازال العلماء لا يعرفون بالتحديد ما هي الصلة بين الدهون الحشوبة ومرض الخرف ، ولكم يعتقد أن لهعلاقة بهرمون اللبتين الذي يصدر من الدهون وله علاقة بتنظيم الشهية والتعلم والذاكرة .

زيادة احتمالات الإصابة بالاكتئاب :

وجدت دراسة أجريت عام 2014 م في جامعة بوسطن أن وجود مستويات عالية من الدهون الحشوية مخزنة في الجسم يؤدي إلى زيادة احتمالات التعرض للاكتئاب ، وخاصة في النساء بعد سن الخمسين ، لذلك يجب أن تتبع السيدات نظام غذائي صحي في تلك الفترة حتى لا تتعرض للإصابة بالاكتئاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *