اكتشاف تحليل دم جديد للكشف عن مرض السرطان في مرحلة مبكرة

أظهرت دراسة حديثة أن هناك تحليل دم واحد يمكنه الكشف عن وجود مجموعة من السرطانات لدى أشخاص لا يعانون من أي أعراض للمرض ، وأن دقة هذا التحليل تصل إلى نسبة 98% .

هذا التحليل الذي يسمى CancerSEEK يقوم بالتقاط الحمض النووي الذي يتحور من خلال الاختباء في خلايا الدم .

ويستطيع هذا الاختبار الكشف عن مالا يقل عن 8 أنواع مختلفة من السرطان منها سرطان الثدي وسرطان المبيض .

وعلى الرغم من أن دقة الاختبار تختلف تبعًا لنوع السرطان ، ولكن متوسط دقته يبلغ حوالي 70% وهو بذلك يعتبر أفضل من جميع وسائل الكشف المبكر عن السرطان المتاحة حاليًا .

ويقول الباحثون أن هذا الاختبار إذا تم إدراجه ضمن برنامج الفحوص الروتينية للأشخاص الأصحاء فإن فرص اكتشاف السرطان في وقت مبكر سيكون كبير مما يزيد من فرص بقاء المريض على قيد الحياة .

ونجد أنه في الولايات المتحدة يتم تشخيص إصابة ما يقرب من 39% من الأشخاص البالغين بمرض السرطان في مرحلة من حياتهم .

تحليل حيوي لتقليل الوفاة بسبب السرطان :

وقد قام الباحثون بتحليل عينات دم لحوالي 1500 مريض يعاني من إصابته بالسرطان و في مرحلة مبكرة ، كما تراوحت أشكال المرض بين سرطان الكبد والمعدة البنكرياس والمريء والرئة والثدي .

وقد استطاع تحليل Cancer SEEK اكتشاف سرطان الكبد وسرطان المبيض بدقة تصل إلى 90% ، كما أنه كشف عن سرطان المبيض والمعدة والبنكرياس والمريء بنسبة لا تقل عن 69% من الحالات ، وعادة ما يصعب الكشف المبكر عن هذه الأشكال من المرض .

وقد قام التحليل بالكشف الخاطئ عن المرض في مجموعة من الأشخاص الأصحاء بنسبة لا تتجاوز 1% .

وقال البروفيسور فوجلستين : ” أن هذا الاختبار يمثل الخطوة التالية في تغير مجال أبحاث السرطان من التركيز على المراحل المتأخرة للمرض ، إلى المراحل المبكرة ، وهذا يعتبر أمر حيوي لتقليل حالات الوفاة بسبب مرض السرطان على المدى الطويل ” .

و إذا تم توفير هذا التحليل فإن تكلفته سوف تعادل أقل من 500 دولار ، وهذه التكلفة تعادل نفس تكلفة فحوصات الكشف عن السرطان الأخرى ، مثل تنظير القولون .

 تقدم مثير للاهتمام :

ويخطط العلماء لإجراء دراسة لمدة خمسة سنوات ، سيتم من خلالها فحص 10 ألف امرأة ممن لم يصابوا بالسرطان من قبل ، لاختبار مدى دقة CancerSEEK .

وحتى الآن لا يزال غير واضح إذا ما كان الاختبار سوف يستطيع اكتشاف الأورام الصغيرة جدًا التي لم تنمو بما فيه الكفاية لتسبب أي أعراض ، كما أنه من غير المؤكد متى سيكون التحليل متاحًا للاستخدام في الحياة الحقيقية ، وقد قال الباحث نيتسان روزنفيلد، من جامعة كامبريدج الباحث في علوم السرطان ولكنه لم يشارك في الدراسة : “أذا كانوا يتوقعون أنهم سوف يلتقطون جميع أنواع السرطان فجأة فسوف يخيب أملهم ” .

ويعتبر هذا تقدم مثير في أبحاث السرطان ولكن تقديمه للعالم الحقيقي سيحتاج إلى وقت طويل .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *