6 طرق لتدريب طفلك على استخدام النونية (البوتي)

لتعرفي كيفية تدريب طفلك على النونية (البوتي) ، ستحتاجين أن تتحلِّي بالصبر وروح الدعابة ، ولكن أولًا عليكِ اتبَّاع طريقة تتناسب مع كلٍّ منكما ، وليس هناك طريقة وحيدة مضمونة للنجاح في التدريب على النونية ، لكن يجب عليكِ اختيار الطريقة التي تتناسب مع شخصية طفلك ، ومعكِ أنتِ أيضًا.

سوف نعرض لكِ أشهر ست طرق لتدريب الطفل على النونية (البوتي) :

1-انتظار الطفل ليعوِّد نفسه بنفسه :

-الطريقة :
تبدأ هذه الطريقة عندما يُتم الطفل عامين ، وتبدو عليه علامات الاستعداد للتحكُّم في هذا الأمر ، لكن لا تضغطي عليه ، كل ما عليك فعله هو تهيئة النونية له داخل الحمام ، وعدم إصرارك على أن يستعملها ، ثم القيام بمدحه ودعمه كلما ذهب من تلقاء نفسه.

-المزايا :
غالبًا ما ينجح الطفل في التعوُّد سريعًا على استخدام النونية ، مما يجعل هذه الطريق أقل إحباطًا لكل من الطفل والأم.

-العيوب :
يبقى الطفل مرتديًا الحفاضات فترة طويلة ، باتباع هذه الطريقة ، لكن لا داعي للقلق ، فحوالي 40% من الأطفال لا يتخلون عن الحفاضات قبل سن الثالثة.

-هل تناسبكِ هذه الطريقة؟
تنجح هذه الطريقة بشكل جيد مع الأطفال الذين لديهم دافع للتعوُّد ، كأن يكون لدى الطفل إخوة كبار يقتدي بهم ، ويُحاول تقليدهم.

2-وضع خطة للتدريب :

-الطريقة :
خصصي وقتًا – ليكن شهر مثلًا – لتكثيف التدريب على النونية ، ابقي قريبة من منزلك دائمًا ، وخذي طفلك بلطف إلى الحمام كل فترة (حوالي ساعتين) ، كما يُفضَّل سؤاله من وقت إلى آخر عن رغبته في استعمال النونية ، لكي يتمكَّن من تمييز ذلك الشعور بنفسه ، وفي نهاية ذلك الشهر ، سيكون الطفل مدَرَّب – على الأقل جُزئيًّا – على استعمالها.

-المزايا :
تكثيف المجهود على تدريب الطفل ، يساعده على التركيز بشكل أفضل في هذه المهمة.

-العيوب :
سوف تضطرين إلى تطويع وقتكِ من أجل البقاء في المنزل أغلب الوقت ، كما أن كل ذلك التعب قد يضيع هباءً ، إذا بالغتِ في الشدة أثناء التدريب.

-هل تناسبك هذه الطريقة؟
نعم ، إن كان طفلكِ متعاونًا ويُحب الروتين بشكل عام ، لكن إذا كان سريع الملل والشرود ، يُفضل اتباع طريقة أخرى معه.

3-استخدمي سراويل التدريب :

-الطريقة :
استبدلي حفَّاضات طفلك بسراويل التدريب ، وخذيه إلى الحمام كل فترة ، واسأليه دائمًا إذا كان يرغب في الذهاب إلى الحمام ، ثم امدحيه كلما نجح في استخدام النونية في الوقت المناسب ، كما يُمكن استخدام نوع من الحفاضات يسمح للطفل بالشعور بالبلل ، لمعرفة متى يجب أخذه إلى النونية .

-المزايا :
سوف يشعر الطفل بالبلل باتِّباع هذه الطريقة ، مما يزيد وعي الطفل تجاه وظائف جسمه ، وحرصه على البقاء نظيفًا.

-العيوب :
يزداد ثمن كل من سراول التدريب والحفاضات الحساسة للبلل عن الحفاضات العادية ، مما يجعل شراؤها ليس خيارًا مفضَّلًا لدى بعض الأمهات.

-هل تُناسبك هذه الطريقة؟
بالتأكيد ، إن لم يكُن لديكِ مشكلة مع الوقت ، ولن تتعجلي النتائج ، ستكون هذه الطريقة جيدة ، وستُقلل من التوتر ، سواء بالنسبة لكِ أو لطفلك.

4-اتبعي أسلوب المكافأة :

-الطريقة :
كافئي طفلك على نجاحه في الذهاب إلى البوتي في الوقت المناسب ، بمنحه بعض الهدايا الصغيرة ، ولكن عليكِ الجمع بين هذه الطريقة ، وإحدى الطرق المذكورة سابقًا.

-المزايا :
يُعتبر وعدًا بالذهاب إلى متجر الألعاب أو إلى بيت الجدة ، حافزًا جيدًا لبعض الأطفال.

-العيوب :
يُحذر بعض الخبراء من ربط أي إنجاز يقوم به الطفل بمكافأة عينية ، خوفًا من أن يعتاد الطفل على ذلك ، حيث يجب أن يكون لديه دوافع أخرى معنوية للإنجاز.

-هل تُناسبك هذه الطريقة :
من الممكن أن تناسبك هذه الطريقة إن تمكَّنتِ من التحكم في نوعية المكافئات وتوقيتها.

5-دعيه يُبلل سرواله :

-الطريقة :
اشتري لطفلك بعض السراويل الجميلة ، وألبسيه إيَّاها ، ودعيه يتبوَّل وقتما أراد.

-المزايا :
سيشعر طفلك أنه قد كبُر ، كما سيشعر بنتيجة فعلته ، مما قد يدفعه إلى الذهاب إلى البوتي مسرِعًا في المرات التاليَّة.

-العيوب :

تعتبر هذه الطريقة من أصعب طرق التدريب على البوتي.

-هل تُناسبك هذه الطريقة؟
إن كنتِ تتمتعين بقدر كبير من الصبر ، ولديك من الأجهزة ما يُعينك عل الغسيل والتجفيف المستمر للملابس وغيرها ، ستناسبك هذه الطريقة.

6-شجعيه بعبارات مُحفِّزة (أنا أحبك ، أنت رائع) :

-الطريقة :
شجعيه دائمًا بعبارات المدح والحب كلما نجح في التحكم في الأمر ، وامتدحيه أيضًا أمام الأقرباء ليشاركونك عبارات المدح.

-المزايا :
هذا النوع من المكافآت يُزيد ثقة الطفل بنفسه ويُحفزه أكثر من المكافآت العينية كالألعاب.

-العيوب :
يجب عدم المبالغة في الأمر ، حتى لا يُعاني الطفل نفسيًّا إن لم يحقق توقعاتك ، كما يجب إخباره دائمًا أنه لا بأس من الخطأ أحيانًا.

هل تناسبكِ هذه الطريقة؟
تُعتبر كلمات التشجيع اختيارًا ذكيًّا من الأم ، لذا اتبعي دائمًا هذه الطريقة جنبًا إلى جنب مع أي طريقة أخرى.

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *