العلاجات المنزلية لنوبات الربو الطارئة

قد تكون نوبة الربو نوبة طفيفة ، لكن من الممكن أن تزداد خطورتها بسرعة كبيرة ، فأثناء النوبة تكون الممرات الهوائية متورِّمة ومُلتهبة ، في حين تنكمش العضلات المُحيطة بالممرات الهوائية وتنتج المزيد من المخاط ، مُسببة ضيق في الشُعب الهوائية ، مما يؤدي إلى صعوبة كبيرة في التنفس.

تتضمن علامات نوبة الربو ما يلي :

سعال غير متوقف

-صفير أثناء التنفُّس

-صعوبة في الحديث

-تنفُّس سريع جدا

-وجه شاحب ومتعرِّق

وبينما يُمكن لنوبات الربو أن تُصبح في غاية الخطورة ، فلا شك أن العلاج السريع للأعراض داخل المنزل من الممكن أن يقي من تصاعدها .

لذا هناك العديد من العلاجات المنزلية الفعَّالة كإسعافات أوليَّة لهذه الحالة :

1-القهوة أو الشاي الغني بالكافايين :
يساعد الكافايين الموجود في القهوة أو الشاي الأسود والأخضر في علاج الربو ، فهو يعمل بشكل مشابه للثيوفيلين الذي يدخل في العلاجات الدوائية للربو ، والذي يعمل على فتح الممرات الهوائية ، حيث يستطيع الكافايين أن يُحسن من وظيفة التنفس لدى من يُعاني من الربو ، لمدة تزيد عن أربع ساعات ، ومن ثم يُعتبر شرب الشاي والقهوة جيدا لحالات الربو الطارئة ، عندما تكون بعيدًا عن جهاز الاستنشاق الخاص بك ، مع الحرص على أن يكون الشاي أو القهوة دافئين للحصول على نتيجة أسرع.

2-خلاصة زيت الكافور (الأوكاليبتوس) :
يُستخدم زيت الكافور منذ آلاف السنين كعلاج طبيعي لعدد من الحالات ، حيث يُمكن استنشاق بخاره للمساعدة في علاج مشكلات التنفس كالربو والتهاب الشُعب الهوائية.

لكي تستخدم زيت الكافور كعلاج للربو ، ضع قطرات قليلة منه في ناشر للزيت ، واجلس بالقرب منه لتأخذ نفسًا عميقًا كلما أمكن ، وإن لم يكُن لديك ناشر للزيت ، اغلِ كأس من الماء ثم أضِف إليه قطرات من زيت الكافور ، ثم تنفس البخار المتصاعد منه ببطء.

كما يمكن استخدام زيت اللافندر أو زيت الريحان للحصول على نفس النتيجة ، ويجب عليك البحث جيدًا حول نقاء وأمان وجودة الزيت الذي تقوم بشرائه ، وذلك لأن انتاج الزيوت ليس مراقبًا من قبَل هيئة الأغذية والأدوية.

كما يجب الحرص من أن تلك الزيوت قد تتسبب بالفعل في حدوث نوبات ربو ، لدى من يعاني تحسس من الروائح النفاذة ، لذا انتبه جيدًا للتحذيرات الجانبية ، واستخدمها بحرص.

3-زيت الخردل :
يُستخدم زيت الخردل كأحد أفضل العلاجات المنزلية لنوبات الربو ، ونحن هنا نقصد ذلك الزيت الجهني الذي يحتوي على الإيزوثيوسينات ، والمصنوع عن طريق عصر بذور الخردل ، وهذا يختلف عن خلاصة زيت الخردل الذي يُباع كزيت طبي في عبوَّات صغيرة ، والذي يجب تجنُّب وضعه مباشرة على الجلد.

يُخفف زيت الخردل من نوبات الربو ، حيث يُساعد على توسيع الممرات الهوائية ، ويُحسِّن وظيفة الرئتين .

مرر القليل من زيت الخردل الدافئ المخلوط بالملح على الصدر عدة مرات حتى تهدأ الأعراض.

4-الجلوس بشكل مستقيم :
يُساعد الجلوس في وضع مستقيم على فتح الممرات الهوائية قدر المستطاع ، مما يسمح بالتنفس بشكل أفضل ، حيث أن الاستلقاء في هذه الحالة سيصعِّب من عملية التنفس ، يجد البعض أن الجلوس على كرسي بظهر مستقيم يُساعد في هذا الأمر.

5-محاولة أخذ نفس عميق ببطء :
يُعتبر أخذ نفسًا عميقًا تحديًا كبيرًا في هذه الحالة ، ولكن له العديد من الفوائد ، حيث أنه يُقلل من التوتر الذي يؤثر على عملية التنفس ويقلل من نسبة دخول الأكسجين ، كما أن الهدوء يمنع الصدر من الانقباض الذي يزيد من صعوبة التنفس .

متى تطلب تدخُّلًا طبيًّا ؟
إن لم تتمكن من السيطرة على نوبة الربو ، فمن الضروري طلب المساعدة الطبية ، إذ عليك الذهاب إلى أقرب وحدة طوارئ إذا حدث أي من الأعراض التالية :

-تكرار عدم القدرة على التنفس وحدوث صفير أثناء التنفس ، وخاصة في الصباح الباكر أو في الأوقات المتأخرة من الليل.

-الحاجة إلى ضغط عضلات الصدر من أجل التنفس.

-عدم ملاحظة أي نتيجة بعد استخدام العلاجات المنزلية أو جهاز الاستنشاق الشخصي.

-عدم القدرة على الحديث إلا بعبارات قصيرة بسبب قصَر النفَس.

الوقاية من نوبات الربو :
أفضل طريقة لتجنب الإصابة بنوبات الربو هي تجنب المثيرات المعروفة ، مثل الهواء البارد وحبوب اللقاح والغبار والرطوبة.

كما يُمكنك الحصول على مصل الأنفلوانزا السنوي للوقاية من الربو الناتج عن الإصابة بهذا الفيروس ، كما يجب تناول جميع الأدوية الموصوفة لك في أوقاتها ، حتى بعد أن تشعر بتحسن ، لتتجنب تكرار حدوثها قدر الإمكان.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *