5 أطعمة تساعد في قتل الخلايا السرطانية

السرطان هو فئة من الأمراض التي تتميز بعدم القدرة على السيطرة على نمو خلاياها ، فالخلايا المصابة تنمو وتتكاثر بسرعة ثم تكون كتل من الأورام والتي تسمى بالخبيثة لأنها تستمر في الانتشار (على عكس الأورام الحميدة مثل الخراجات الدهنية) .

ومن المهم أن نعلم أيضًا أن الخلايا السرطانية ، عكس الخلايا الطبيعية حيث أنها لا تخضع لعملية ” موت الخلايا المبرمج ” الطبيعي ، وبدلًا من ذلك تستمر في النمو والانتشار ، ولهذا السبب يركز البحث على إيجاد طريقة لتحريك عملية موت الخلايا السرطانية المبرمج .

وحيث أن طفرات الخلية يمكن أن تحدث في كل وقت في الجسم فإنه من الأهمية بمكان أن تعطي الجسم كل الموارد التي يحتاجها لمحاربة نمو الخلايا غير الطبيعي على أساس منتظم ، وبالتالي إبقاء السرطان بعيدًا عن الجسم ، فالنظام الغذائي السليم هو أفضل سلاح لمحاربة الخلايا السرطانية .

وقد حدد العلماء مجموعة من المركبات الموجودة في الأطعمة والتي يمكن أن تؤدي إلى الموت المبرمج للخلايا السرطانية .

معركة الغذاء :

ومن الواضح أن أفضل استيراتيجية لمنع السرطان هو التمسك بنمط حياة صحي ، وتناول الطعام الصحي يعتبر جزء أساسي من مخطط الدفاع ، والطعام الصحي لا يعتمد فقط على كمية السعرات الحرارية التي تدخل الجسم ، ولكن نوعية الطعام الذي يدخل الجسم وجودته يقع على نفس القدر من الأهمية ،  ويمكن قياس جودة الطعام من خلال معرفة مصدره ، فمن المرجح أن أغلب الأغذية المصنعة تكون من نوعية رديئة ، أما النبات التي تقم بزراعتها بدون أي مواد كيميائية وتلتقطها من الشجر إلى المطبخ مباشرة المؤكد أنها سوف تكون عالية الجودة .

ومن المفيد أيضًا أن تختار الأطعمة على حسب لونها ، وهذا معناه أن تحول وجبتك إلى لوحة مليئة بالألوان ( الأحمر والأصفر والأخضر) ، وينصح المعهد الأمريكي لأمراض السرطان أن لا يقل محتوى الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة في كل وجبة عن الثلثين .

وهناك بعض الأغذية المفيدة بشكل خاص في منع السرطان ، بالإضافة إلى منع مجموعة من الأمراض الأخرى :

 الخضروات الصليبية :

تشمل الخضروات من المجموعة الصليبية القرنيط والملفوف واللفت والبروكلي ، وتتميز الخضروات من هذه المجموعة بأنها غنية بالألياف والبيتا كاروتين وحمض الفوليك وفيتامين c ، وتعمل هذه الخضروات على تعزيز النشاط المضاد للأكسدة عن طريق تحسين عملية التمثيل الغذائي وتنظيم نمو الخلايا ، كما أن مكونات هذه الأطعمة يتم تفكيكها داخل الجسم إلى عوامل تمنع الانزيمات التي تسبب الالتهابات .

كما أن هناك عنصر أخر يتم تخزينه داخل الخضروات الصليبية يسمى سولفورفان ، وهذا العنصر يتمتع بخصائص مضادة لمرض السرطان .

الفواكه :

يعتبر التوت من الفواكه الهامة التي تحتوي على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة ، كما أنه يحتوي على مستويات عالية من البيوفلانويدس وتسمى الأنثوسيانين ، وهذه المركبات هي المسئولة عن إعطاء الفواكه الألوان الزرقاء والأرجواني والأحمر ، كما أنه يحتوي أيضًا على مركب يسمى بتيروستيلبين وهو يؤدي إلى التدمير الذاتي لخلايا السرطان في الرئة والمعدة والبنكرياس والثدي .

وهناك مجموعة أخرى من الفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة مثل الموز والكرزوالتفاح والفراولة .

الطماطم :

تعتبر الطماطم مصدر ممتاز لمادة الليكوبين ، وهو مركب يعمل على استهداف وتدمير جذور الخلايا الحرة قبل أن تتسبب في تلف الخلايا السليمة ، وقد الباحثون أن الليكوبين يستهدف بشكل أساسي أنسجة البروستاتا ، ولذلك فإنه يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ، إلى جانب أنواع أخرى من السرطان مثل سرطان المريء والبنكرياس وعنق الرحم والثدي .

التوابل :

يعتبر الكركم من التوابل الشعبية الأكثر انتشارًا وهو يحصل على لونه الذهبي من مركب البوليفينول المعروف باسم الكركمين ، وقد تبين أن الكركمين يمنع نمو الخلايا السرطانية ويؤدي إلى الموت المبرمج لها ، ولكن الجانب السلبي فيه أن الأمعاء لا تمتصه جيدًا ، ولكن إذا تم تناوله مع الفلفل الأسود فإنه يسهل امتصاصه ، ويفضل أن يتم استهلاك الكركم مع الفلفل الأسود بشكل منتظم للاستفادة من فوائدهم .

الشاي الأخضر :

يأتي الشاي الأخضر والشاي الأسود من نفس المصدر وهو نبات الكاميليا الصينية ، والفرق بينهما هو كمية الأوراق التي تخضع لعملية التخمر ، فالشاي الأخضر يتخمر بمقدار أقل من الشاي الأسود ، ولذلك فإن مركب كاتيشين يظل موجود في الشاي الأخضر بنسبة عالية ، وقد ثبت أنه يساعد على منع سرطان المثانة والقولون والمعدة و البنكرياس والمريء ، ولكن إذا أردت الاستفادة من خصائص الشاي الأخضر في منع السرطان ، فعليك أن تجعله جزء من روتينك الغذائي اليومي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *